زيارة مثمرة لرئيس الإتحاد لجمهورية البارغواي تتوج بلقاء رئيس البلاد

متابعة : بلال مصطفى //

قام سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الإتحاد القطري لكرة القدم بزيارة رسمية إلى الباراغواي وذلك تلبية لدعوة رسمية من نظيره الباراغوياني روبيرت هاريسون ، حيث تم تتويج هذه الزيارة بلقاء رئيس الإتحاد القطري والوفد المرافق له مع السيد هوراسيو كارتييس رئيس جمهورية الباراغواي .

حيث تم اللقاء في المنزل الرئاسي والمعرف بإسم – مبوروفيشا روغا – بحضور كل من السيد عبد الرحمن السويدي قنصل قطر في الباراغواي والسيد أنخيل رامون بارشيني سفير الباراغواي في قطر والسيد اليخاندرو دومينغيز رئيس إتحاد دول أميركا الجنوبية – الكونمبول – والسيد روبيرت هاريسون رئيس إتحاد الباراغواي .

وقد قدم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى رئيس الباراغواي قميص المنتخب القطري يحمل إسم الرئيس ورقم 22 وذلك رمزية لحصول قطر على شرف تنظيم بطولة كأس العالم 2022 للمرة الاولى في تاريخ المنطقة العربية والشرق الأوسط.

إتفاقية تعاون وتبادل خبرات مع الباراغواي تعد بمستقبل أفضل

هذا وقد تم خلال الزيارة المميزة لرئيس الإتحاد القطري للباراغواي – التي لاقت أصداء واسعة هناك – توقيع اتفاقية تعاون وتبادل خبرات بين الإتحادين القطري والباراغواياني التي من المؤكد أنها ستعود بالمنفعة على الطرفين لما يمتلكاه من قدرات ستفيد مسيرة كرة القدم بشكل عام والكرتين المحليتين على وجه الخصوص.

هذه الإتفاقية تم توقيعها بعد حفل غداء تكريمي بالوفد القطري الكروي رفيع المستوى والتي ترافقت مع تبادل بعض الهدايا التذكارية التي أعطت الأدلة المعنوية على عمق العلاقة التي تربط الطرفين الصديقين اللذين يعملان سوياً من أجل خدمة لعبة كرة القدم على كافة الصعد وفي كافة الميادين.

وكان لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني لقاء رسمياً مع السيد أليخاندرو دومينغيز رئيس إتحاد أميركا الجنوبية – الكونمبول – في مقر الإتحاد ، وقد تطرق الحديث بين الطرفين حول كافة السبل الكفيلة بتشجيع وتنمية كرة القدم في مختلف أنحاء العالم وقد تم بعد اللقاء القيام بجولة في متحف إتحاد الكونمبول تم خلاله متابعة أرشيف الإتحاد القاري الاصغر في العالم والأكثر قدرة على طبع تفرد منتخباته وأنديته على مسيرة كرة القدم العالمية حيث نال المتحف بما يحتوي إعجاب الجميع.

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%a7%d9%8a-2-3

حرص على تعميق العلاقات

كما كان لرئيس الإتحاد القطري لقاء مع السيد فيكتور بيشي وزير الشباب والرياضة البارغواياني الذي حرص بدوره على الإجتماع مع الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني متطلعاً إلى تمعيق التعاون الرياضي بين البلدين وفي مختلف المجالات وقد حضر وزير الشباب والرياضة مختلف النشاطات التي تم تنظيمها للوفد القطري مسجلاً حسن متابعته لكل ما تم طرحه من جانب الطرفين الكرويين القطري والباراغواياني .

بعد ذلك إختتم رئيس الإتحاد القطري والوفد المرافق له الزيارة بعد تحقيق أهداف الزيارة التي من المؤكد أنها ستدفع مسيرة كرة القدم العالمية إلى الأمام سعياً لنشر اللعبة الشعبية الاولى في العالم أكثر في مختلف الدول والمناطق والقارات.

رئيس الإتحاد القطري: نتطلع لزيادة التعاون مع جميع الأصدقاء

أعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بعد الزيارة الرسمية للباراغواي عن سعادته للأجواء الرائعة والمشجعة التي لاقاها في البلد الصديق شاكراً جميع من ابدى إهتمامه بهذه الزيارة وفي مقدمتهم – كما أشار – السيد هوراسيو كارتييس رئيس جمهورية الباراغواي مثمناً الدعوة الرسمية التي وجهها له رئيس البلاد والاحاديث الودية التي دارت بينهما والتي تعبر كما أكد على عمق العلاقة بين قيادة البلدين الصديقين قطر والباراغواي.

وأشاد سعادة رئيس الإتحاد بالجهد المضاعف الذي قام به السيد روبيرت هاريسون رئيس إتحاد الباراغواي معتبراً أن الإتفاقية التي تم توقيعها معه ستصب في مصلحة كرتي البلدين إضافة الى مصلحة الكرة العالمية وذلك عبر إعطاء النموذج الامثل للسبل النموذجية في التعامل بين مختلف أعضاء أسرة كرة القدم العالمية.

وكشف رئيس الإتحاد القطري أنه قد قدم دعوة رسمية الى نظيره الباراغواياني لزيارة الدوحة في أقرب فرصة ممكنة من أجل البحث في زياة تعميق العلاقة بين الطرفين معتبراً أن توقيع الإتفاقية مع نظيره الباراغواياني ليست بالأولى ولن تكون الأخيرة مشدداً على حرص القيادة الكروية القطرية على مواصلة بناء العلاقات مع مختلف أطراف اللعبة في العالم.

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%a7%d9%8a-2-1

بارشيني: رئيس الإتحاد نقل رسالة شفهية من أمير قطر لرئيس الباراغواي

من جهته كشف السيد أنخيل رامون بارشيني سفير جمهورية البارغواي لدى دولة قطر إلى أن سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الإتحاد القطري لكرة القدم قد نقل رسالة شفهية للسيد هوراسيو كارتييس رئيس جمهورية الباراغواي من سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وذلك خلال إستقبال رئيس الباراغواي لرئيس الإتحاد القطري أثناء زيارته الأخيرة للباراغواي.

وأكد السيد بارشيني أن إتفاقية التعاون بين إتحادي البلدين ستعود بالمنفعة على الكرة الباراغوانية لما تمتلكه قطر من منشآت رائعة مشيداً بمنشآت أكاديمية أسباير وبقدراتها كمركز تدريب على مستوى عالمي يمتلك كفاءات عالية.

شارحاً عن الدور الإنساني الكبير لأسباير في إيجاد الفرصة أمام اللاعبين من الطبقات الفقيرة من اجل تطوير إمكانياتهم الفنية بظروف أفضل.

إلى جانب ذلك تحدث بارشيني عن مركز أسبيتار وأشاد بإمكانياته الطبية التي تضعه في مقدمة المراكز الطبية على صعيد العالم معطياً الادلة عبر الكشف عن عدد من اللاعبين العالميين الكبار الذين يحرصون على تلقي العلاج في مركز اسبيتار بالدوحة.

هذا وقد إختتم سفير الباراغواي في الدوحة حديثه عن الزيارة بالتأكيد أن التعاون بين البلدين لن يقتصر على ميدان كرة القدم بل سيشمل بقية الميادين بما يعود بالمنفعة على الجميع.

رئيس إتحاد الباراغواي: إستضافة 2022 وضعت قطر بالصف الأول

أكد السيد روبيرت هاريسون رئيس إتحاد الباراغواي لكرة القدم على نجاح الزيارة التي قام بها سعادة رئيس الإتحاد القطري والوفد المرافق له خصوصاً مع إستقبال رئيس جمهورية الباراغواي للوفد القطري رفيع المستوى .

حيث أشار هاريسون إلى وجود حرص من جميع الأطراف في الباراغواي سواء الرسمية أو الرياضية أو الكروية على ضرورة تعميق العلاقة مع دولة قطر على جميع الصعد وفي جميع المجالات .

لذلك كانت كما أردف إتفاقية التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين الصديقين مشيراً إلى ان هذا التعاون ستظهر خطواته في القريب العاجل بفضل الخبرات والإمكانيات المتوفرة عند الجميع كل حسب نقاطه المميزة.

متمنياً أن يستطيع في أقرب فرصة ممكنة زيارة دولة قطر وزيادة حجم التعاون بين الإتحادين الصديقين والحليفين كما أسماهما مقدراً حرص الإتحاد القطري لكرة القدم على تحقيق إستضافة ناجحة لبطولة كأس العالم 2022 .

التي أكد أنها وضعت دولة قطر في الصف الاول للدول الكروية على إمتداد الكرة الأرضية واضعاً كافة إمكانيات إتحاده في خدمة الكرة القطرية في مجال تنظيم كأس العالم وفي أي من المجالات الأخرى.

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%a7%d9%8a-2-2

دومينغير: التعاون مع الإتحاد القطري إضافة لنا جميعاً

وعلى صعيد متصل ، وجه السيد اليخاندرو دومينغيز رئيس إتحاد أميركا الجنوبية – الكونمبول – خالص الشكر إلى سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الإتحاد القطري لكرة القدم على الزيارة التي قام بها إلى الباراغواي .

معتبراً إياها فرصة لتمتين العلاقة بين كل من قطر والبارغواي من جهة وإتحاد الكونمبول من جهة أخرى مشيراً إلى أن الإتحاد الذي يضم كافة دولة أميركا الجنوبية .

وهي: البرازيل – الإرجنتين – الاوروغواي – الإكوادور – بوليفيا – البيرو – تشيلي – فنزويلا والباراغواي يتطلع أيضاً إلى تطوير العلاقات مع الكرة القطرية التي أكد على اهميتها كنتيجة طبيعية لنجاحها في الفوز بشرف إستضافة بطولة كأس العالم 2022 .

وأعلن عن إمتنانه للمديح الذي لاقاه من رئيس الإتحاد القطري لكرة القدم بعد زيارة متحف الكونمبول الذي يجمع كل شاردة وواردة في تاريخ هذا الإتحاد الذي يضم كما أشار خيرة الإتحادات والمنتخبات والأندية العالمية التي دائماً تترك بصمتها على صعيد المنافسات الدولية.

مؤكداً حرصه على مواصلة التنسيق مع رئيس الإتحاد القطري في كافة الأمور التي من شأنها إضفاء المنفعة العامة على مسار كرة القدم العالمية متمنياً التوفيق للكرة القطرية في كافة الإستحقاقات الكروية القادمة على كافة الصعد الإقليمية والقارية والدولية.

هنا أسونسيون

لقاء الوفد القطري مع رئيس جمهورية الباراغواي أضفى على الزيارة أهمية كبيرة حيث كانت محور حديث الجميع أثناء متابعة الزيارة ، لاسيما وأن عشق كرة القدم في الباراغواي لا يقل شغفاً عن البرازيل وغيرها من دول أميركا الجنوبية.

لجمهورية الباراغواي حدود برية مع كل من البرازيل والإرجنتين وبوليفيا ، والجو كان لطيفاً جداً في هذه الفترة حيث تخضع الباراغواي لمناخ شبه مداري ودرجة الحرارة تتراوح بين 16 و 28 درجة مئوية.

ترك السيد عبد الرحمن السويدي قنصل دولة قطر في الباراغواي إنطباعاً مميزاً عند جميع من تعامل معه أثناء الزيارة حيث ابدى تعاوناً كبيراً من اجل ظهورها بأفضل حلة ممكنة.

هناك العديد من المواطنين من أصول عربية ، وبالأخص اللبنانية مما أضفى على الزيارة نوعاً خاصاً من الود خصوصاً من الشخصيات ذوي الاصول العربية ، والوفد القطري كان سعيداً جداً بالرعاية والإهتمام من الجانب الباراغواياني.

وقام السيد علي داوود نصيب مدير مكتب رئيس الإتحاد القطري بدور كبير أثناء التنسيق بين الطرفين حول الزيارة مما أدى إلى ظهورها بأفضل حلة، وكانت هناك تغطية إعلامية باراغوانية واسعة سواء المقروءة أو المرئية واكبت زيارة رئيس الإتحاد القطري لكرة القدم إلى البارغواي تتواكب مع حجم الزيارة وأهميتها.

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%a7%d9%8a-2-4

تصنيف الفيفا

97 السلفادور
97 قطر
99 سيراليون