الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
14.12.2014 23:31 في :

متابعة: بلال مصطفى//
السبت 6 أغسطس 2011 و في النسخة 24 من كأس السوبر الإيطالي ، كانت هذه المرة الوحيدة التي جمعت قطبي مدينة واحدة و بين غريمين أزليين .

الميلان بطل الدوري و الانتر بطل الكأس إلا أن مسرح اللقاء لم يكن سانسيرو هذه المرة ، على الرغم من استضافته للحدث لإحدى عشر مواجهة ، إلا أن لقاء السوبر كان على ملعب بكين الوطني هناك في الصين .

لأول مرة يقام الديربي في مباراة رسمية خارج الأراضي الإيطالية على لقب بطولة رسمية , ديربي ميلانو , ديربي الغضب , الديربي الذي سحر الملايين حول العالم لسنوات .

ديربي جمع من أساطير و نجوم المستديرة على مر السنين ما لم تجمعه الدربيات الأخرى , و من أكثر اللاعبين مواجهة في هذا الديربي الأرجنتيني خافيير زانيتي قائد الانتر و الأسطورة باولو مالديني قائد الميلان .

كانت هذه المباراة هي من ستحدد الأكثر تتويجا بالبطولة حيث كان الميلان صاحب 5 القاب حينها و الانتر بنفس العدد من البطولات , وتعتبر هذه المباراة الاكثر جماهيرية حيث بلغ عدد المتابعين 8000 الف متفرج .

تلك الفترة تعتبر نهاية الجيل الرائع للانتر الذي حقق الخماسية الشهيرة و الثلاثية المحلية التي عجز عن تحقيقها أي نادي ايطالي من قبل ( الدوري , كأس ايطاليا , السوبر الإيطالي , دوري أبطال أوروبا , كأس العالم للأندية ) .

حيث كان الفريق يضم أفضل لاعبي الكالتشيو في تلك الفترة امثال : زانيتي , ميليتو , ايتو , شنايدر و غيرهم .

بالمقابل كان الميلان يمر بفترة جيدة أعادت للجماهير بصيص أمل بعودة قوية للميلان بعد رحيل نجوم الفريق و جيل أنشيلوتي الذهبي و تدهور حالة الفريق بشكل كبير .

في تلك المباراة التي بدأها الانتر بالتسجيل في الدقيقة 22 عن طريق الهولندي شنايدر و لكن عاد الميلان في الشوط الثاني ليسيطر على المباراة و يحقق هدفين في 10 دقائق عن طريق ابراهيموفيتش الدقيقة 60 و برنس بواتينغ الدقيقة 69

ملعب المباراة

ملعب بكين بكين الوطني , أو ما يسمى بعش الطائر , التحفة الفنية الجميلة التي انشأت لاستضافة العاب الأولمبياد بكين 2008 , سعة الاستاد تقدر بحوالي 100000 متفرج قلصت بعد اولمبياد بكين الى 80000 متفرج .

استضاف الاستاد كأس السوبر الايطالي في ثلاث مناسبات أعوام 2009 , 2011 , 2012 .