الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
07.01.2016 12:22 في :

متابعة : بلال مصطفى//
أكد أحمد الحرمي المدير التنفيذي للعمليات باللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً التي تقام في الدوحة خلال الفترة مابين 12 حتى 30 يناير الجاري ، أن البطولة هي الأولى المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في ريو دي جانيروا بالبرزيل 2016 ، ولهذا فالاهتمام تضاعف من الجانبين الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واللجنة المنظمة المحلية .

أشار أحمد الحرمي إلى أن اللجنة المنظمة المحلية اعتمدت على عنصر الشباب القطريين المدعومين بالخبرات ، وأن العمل يجري على قدم وساق من الجميع من أجل تقديم بطولة مميزة .

وأضاف أحمد الحرمي أن التجهيزات والترتيبات للبطولة تتم منذ اعتماد استضافة دولة قطر للبطولة ، وأن فريق العمل يبذل كل الجهد والعمل منذ فترة طويلة .

وقال :” فيما يخص المنشآت فهناك ترتيبات خاصة ، فالمنشآت الرئيسية وهي الملاعب الأربعة استاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا ، واستاد جاسم بن حمد بنادي السد ، واستاد حمد الكبير بالنادي العربي ، واستاد سحيم بن حمد بنادي قطر ، كلها جاهزة للحدث المهم .

مضيفاً أن الفنادق التي ستستضيف المنتخبات المشاركة جاهزة أيضاً لاستقبال الضيوف ، مشيراً إلى أن باقي المنشآت باتت جاهزة وهي ملاعب التدريبات للمنتخبات ، والمركز الإعلامي الرئيسي بنادي السد .

وأوضح أحمد الحرمي أنه في إطار تجهيز هذه المنشآت كافة ، فقد تم التنسيق مع عدة جهات ، ولابد من توجيه الشكر لهم ، وهي وزراة الشباب والرياضة التي وفرت لنا المنشآت ، ووزارة الداخلية ممثلة في إدارة أمن الملاعب والأمن الداخلي لخويا وإدارة المرور ، ومطار حمد الدولي ، ومجموعة الفنادق التي تتعاون معنا ، والشكر موصول لمركز قطر للتطوع .

وقال أحمد الحرمي :” اللجنة المنظمة مؤلفة من وزارة الشباب والرياضة ، والاتحاد القطري لكرة القدم ، ومؤسسة دوري نجوم قطر ، واللجنة العليا للمشاريع والإرث ، وأسباير ، وأسبيتار ، والجميع يعمل على قلب رجل واحد هذه البطولة ونجد كل التعاون من جميع الجهات المشاركة ” .

وحول التنسيق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، قال الرئيس التنفيذي للعمليات باللجنة المحلية المنظمة :” الاجتماعات الدورية مستمرة مع الاتحاد الآسيوي بفندق المقر الرئيسي لإدارة البطولة ، وحالياً نحن في المراحل الأخيرة من التجهيزات لاستضافة الحدث القاري الكبير .

وأكد أحمد الحرمي أن مركز التصاريح الرسمي للبطولة بصالة علي بن حمد العطية بنادي السد بدأ أمس تسليم كافة التصاريح للمشاركين سواءٍ المنتخبات والبعثات أو الإعلاميين ، وأنه من المتوقع أن يصل عدد التصاريح لهذه البطولة إلى أربعة آلاف تصريح .

وتابع قائلاً :” المركز الإعلامي للبطولة سيبدأ العمل من يوم الجمعة 8 يناير ، وأن اللجنة المنظمة وفرت للإعلاميين والصحفيين فندق خاص لمن يريد أن يقيم فيه خلال أيام البطولة بعرض جيد ” .

وأشار أحمد الحرمي قائلاً :” الحملات الترويجية للبطولة بدأت في الميادين والشوارع وتوافرت لها التغطية الإعلامية اللازمة ، ويقوم ” نجم ” تعويذة البطولة بعدة جولات ، وكل هذا يأتي في إطار الحملة التحفيزية للجماهير ، وندعوهم للتواجد والحضور للملاعب “.

وتابع أحمد الحرمي قائلاً :” الإفتتاح الرسمي للبطولة سيكون يوم الثلاثاء المقبل 12 يناير بعرض مبسط على ملعب نادي لخويا في تمام السابعة قبل مباراة منتخب قطر والصين بنصف ساعة والتي تسبقها مباراة سوريا وإيران على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في الرابعة والنصف “.

ويشارك في البطولة 16 منتخباً مقسمين على 4 مجموعات ، وكانت القرعة قد أقيمت يوم 12 سبتمبر الماضي بأحد الفنادق ، ويتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى إلى دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيروا بالبرازيل ، كما تم الكشف التعويذة يوم 27 ديسمبر الجاري في نادي لخويا .
الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة المحلية للبطولة هي نفسها اللجنة التي أشرفت على مباراة إنتر ميلان وباريس سان جرمان والتي كانت بروفة نهائية للإطلاع على جاهزية فريق العمل للبطولة الآسيوية تحت 23 عاماً قطر 2016 .

كأس آسيا تحت 23 عاماً الشعار صورة