الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
06.02.2015 0:30 في :

متابعة: بلال مصطفى//

فاز فريق أرسنال الإنجليزي على فريق فيسل كوبي الياباني في افتتاح بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة على ملاعب أسباير، وذلك بعد مباراة حماسية ضمن المجموعة أ.

وحضرافتتاح البطولة كل من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثانى رئيس الاتحاد القطرى لكرة القدم، والسيد خالد عبدالله السليطين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، والسيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد عيسى الهتمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وضرب ركلة البداية النجم الهولندي إدجار دايفيدز .

جاءت المباراة مثيرة منذ البداية، حيث تميز لاعبو الفريق الإنجليزي باللياقة البدنيةالعالية، وحسن الانتشار، والانقضاض على الكرة، فيما تميز اليابانيون بالسرعة والتنظيم الدقيق.

وافتتح الفريق الإنجليزي التسجيل باكراً، في الدقيقة 7، وذلك عن طريق المهاجم ستيفي مفديدي إثر مجهود فردي رائع. ولاحت لأرسنال فرصة ذهبيةأخرى في الدقيقة 10، لكن الكرة مرت أمام المرمى الخالي من حارسه. وهدأت وتيرة اللعب بعد ذلك، لكن الفريق الإنجليزي كان الأكثر خطورة على المرمى.

وفي الدقيقة 43، سدد بنجامين ديفيد كرة خطيرة من ضربة حرة، مرت بسلام بجانب القائم الياباني، وهاجم اليابانيون في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، لكنهم لم يحسنوا اغتنام فرصتين ذهبيتين سنحت لهم.

وتابع الأرسنال هجومه في الشوط الثاني، وتمكن مهاجمه المتألق ستيفي مفديدي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 57 من هجمة مرتدة سريعة.

وانتفض اليابانيون بعد هذا الهدف، وهاجموا بضراوة، فسجلوا في الدقيقة 67 عن طريق المهاجم البديل أكيتو موكاي، وذلك إثر دربكة أمام المرمى الإنجليزي.

وفي الدقيقة 70، أحرز ستيفي مفديدي الهاتريك بعد تلقفه كرة عرضية ماكرة. ورد اليابانيون بسرعة عن طريق موكاي أيضاً، الذي خطف الكرة إثر دربكة أمام الحارس الإنجليزي وأحرز الهدف الثاني لفريقه (د74).

واستبسل اليابانيون من أجل التعادل، لكن التسرّع بالتسديد ، وغياب الحظ عند اللاعبين جعلا النتيجة النهائية للمباراة إنجليزية، بثلاثة أهداف لهدفين.

اسباير وشالكة
أسباير يؤكد علو كعبه بفوزه على فريق شالكه الألماني بهدفين دون مقابل

وفي ثاني اللقاءات ، أكد فريق أسباير الدولي، بطل النسخة الماضية لبطولة الكأس الدولية و المطعم هذه المرة بلاعبين من مختلف انحاء العالم و تحديدا من اربعة عشر بلدا، على قدراته المميزة، ووجه إنذاراً قوياً للفرق الأخرى، بعد فوزه على فريق شالكه 04 الالماني العريق بهدفين لصفر، وذلك في المباراة الثانية بيوم الافتتاح، في إطار المجموعة (ب).

وقد تميز فريق أسباير الدولي بسرعة لاعبيه ومهاراتهم العالية، فيما ظهر بوضوح التنظيم العالي للفريق الألماني وترابط خطوطه. وقد لاحت لأسباير الدولي فرصة خطيرة باكراً في الدقيقة 13، أبعدها الحارس الألماني بصعوبة بالغة.

وبعدها بدقيقتين، تمكن مهاجم أسباير الدولي الخطير الكوري الشمالي ري كوك هيون من تسجيل هدف السبق بعد تمريرة بينية رائعة تابعها وسددها ببراعة على يسار الحارس الألماني (د15).

طبّق لاعبو أسباير الدولي مصيدة التسلل بنجاح، مما حدّ من خطورة مهاجمي شالكه، الذي أضاع فرصة جيدة في الدقيقة 35 عندما سدد موريس بوكسفلد برأسه كرة قوية مرّت قرب القائم، كما أزعج المهاجم الأسمر إسماعيل بايدو الدفاع الألماني بسرعته ومهاراته العالية.

واستمر تفوق أسباير الدولي في الشوط الثاني، حيث تمكن مهاجمه النيوزيلاندي لوجان روجرسون من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 54، بعد أن استلم تمريرة عرضية ذكية من الأسمر المندفع إسماعيل بايدو، وأودعها المرمى الألماني بكل ثقة.

وتحرك لاعبو شالكه بعد هذا الهدف، وحاولوا اختراق دفاعات أسباير الدولي، لكن من غير طائل، وفي الدقيقة 73، قدّم ماني أليسانا فاصلا ممتعا من المهارات الفردية، قبل أن يسدد الكرة بقوة، لكن الحارس الألماني أنقذ مرماه على دفعتين.

وأضاع لاعبو أسباير الدولي في الدقائق الأخيرة من المباراة العديد من الفرص السهلة، وذلك نتيجة الاستعراض والتسرع بالتسديد، لتنتهي المباراة بهدفين لأسباير الدولي مقابل لا شيء.

اسباير