الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.02.2016 2:36 في :

متابعة : بلال مصطفى//

توج فريق أسباير أحلام كرة القدم بطلا للنسخة الخامسة من بطولة الكأس الدولية تحت 17 عاماً للمرة الثانية في تاريخ البطولة، وذلك عقب فوزه المستحق في المباراة النهائية التي جمعته بريال مدريد بنتيجة هدفين للاشيء ، في نهائي طبق الأصل من نهائي البطولة لسنة ٢٠١٤.

وشهد المباراة النهائية ومراسم التتويج كل من منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم وعيسى الهتمي
.رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وحمد المناعي مدير البطولة
بدأ ريال مدريد مشواره بتصدر المجموعة الرابعة، التي ضمت كذلك فريقي باريس سان جيرمان والأهلي، وذلك قبل فوزه في ربع النهائي على كاشيوا ريسول وفي نصف النهائي على ريد بول سالزبورغ.
أما فريق أسباير أحلام كرة القدم، فبدأ رحلته في المجموعة الثانية التي ضمت أيضاً فريقي بنفيكا وكاشيوا ريسول، قبل أن يفوز على الأهلي السعودي في ربع النهائي، وعلى إنتر ميلان في نصف النهائي.
بدأ الشوط الأول ندياً، وسدد رودريجيز في الدقيقة 3 كرة قوية ارتمى عليها حارس أسباير. وفي الدقيقة 12، ضربة حرة للفريق الملكي انبرى لها الظهير الأيسر المتألق توريس وسددها قوية، لكن الحارس عبد المناف طار لها وصدها ببراعة .

وتغير الموقف لصالح أسباير في الدقيقة 18، عندما عرقل قلب الدفاع الإسباني المهاجم السريع أيزاك نوهو، فاحتسب الحكم ضربة جزاء سددها الكابتن نيانجي في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى بوجانتي.
واندفع لاعبو أسباير أحلام كرة القدم بعد هذا الهدف، وأرهقوا الدفاع الملكي بسرعتهم الخارقة. وسنحت “للغزال” كونان إندري فرصة خطيرة في 31 عندما انفرد ورفع الكرة “لوب” فوق الحارس، لكن ارتداد الدفاع الإسباني حرمه هدفاً محققاً.
وهاجم لاعبو ريال مدريد في الشوط الثاني أملاً بتعديل النتيجة، لكن مدافعي أسباير كانوا بالمرصاد، فيما استفاد مهاجموه من سرعتهم ولياقتهم البدنية العالية لشن هجمات مرتدة في غاية الخطورة.

ريال مدريد كاس بطولة
وفي الدقيقة 56، ومن لعبة رائعة أعاد خلالها أجباوي كرة عكسية إلى الكابتن المندفع نيانجي، سجل الأخير هدفه الثاني الشخصي، ليتفوق أسباير بهدفين لصفر.
وسنحت لنوهو فرصة ثمينة في الدقيقة 58، عندما استلم كرة عرضية وسددها صاروخية أبعدها حارس ريال مدريد ببراعة.
ورد لاعبو الفريق الملكي في الدقيقة 64، عندما سدد مارتن جوميز كرة قوية مرت قرب القائم. وحاول المهاجم البديل دلجادو دكّ شباك أسباير في الدقيقة 82.
لكنه سدد بين يدي الحارس عبد المناف. وأدت العصبية وخيبة الأمل في الدقيقة 88 إلى خشونة زائدة من دلجادو، فما كان من الحكم إلا أن أبرز له البطاقة الحمراء.
ولم يسعف الحظ الفريق الملكي في الدقائق الأخيرة، بالرغم من محاولاته الهجومية، لتنتهي المباراة بفوز أسباير أحلام كرة القدم على ريال مدريد بهدفين لصفر، ويتوج الأول بطلاً عن جدارة لبطولة الكأس الدولية الخامسة.
جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يبلغ فيها الفريق الملكي نهائيات البطولة، دونما أن يتمكن من الفوز بالكأس
وتقام البطولة بمشاركة 12 فريقا، تم توزيعها على 4 مجموعات.

حيث ضمت المجموعة الأولى انتر ميلان الإيطالي وشنغهاي الصيني، وفريق أسباير الدولي.. فيما ضمت المجموعة الثانية فريق بنفيكا البرتغالي، برفقة كل من كاشيوا راسول الياباني وفريق أحلام اسباير..

وضمت المجموعة الثالثة فرق ريد بول النمساوي، وسيلتيك الاسكتلندي، واستودينتس الارجنتيني.. بينما ضمت المجموعة الرابعة والأخيرة فرق باريس سان جرمان الفرنسي، وريال مدريد الإسباني، والأهلي السعودي.

احلام اسباير