الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
02.12.2013 0:26 في :

متابعة: بلال مصطفى//

تفخر أسباير زون بمكانتها الراسخة كمحور للأنشطة الرياضية الاحترافية والاجتماعية في قطر، كما أن المنشآت الرائعة التي تضمها جعلت منها مقصداً لأهم الفرق الكروية من سائر أرجاء العالم على مدار السنة.

ويمكن للفرق الزائرة الاستمتاع بمنشآت حديثة ومتكاملة أثناء التدريب، حيث أن أسباير زون تعتبر بحق مدينة رياضية متكاملة توفر خدمات شاملة، من ملاعب داخلية وخارجية، ومضمار للجري، وفندقين راقيين من فئة 5 نجوم هما الشعلة – الدوحة وجراند هيرتج، بالإضافة إلى مساحات خضراء رحبة.

فقد جذبت منشآت أسباير زون الحديثة خلال السنوات القليلة الماضية مجموعة من أهم وأبرز الفرق الكروية العالمية، وتركت في نفوس القادمين انطباعات مميزة. وتتدرب الفرق الرياضية الزائرة على ملاعب رائعة من العشب الطبيعي، وهي عينها التي يتدرب عليها منتخب قطر الوطني وفرق أكاديمية أسباير. وبالإضافة إلى ذلك، يلقى اللاعبون والمدربون أرقى درجات الدعم اللوجستي والطبي، حيث يقوم مستشفى سبيتار التخصصي بتقديم أفضل عناية طبية.

ويعد منتخب اليابان زائراً دورياً لأسباير خلال السنوات الماضية، حيث تدرب لاعبوه مؤخراً في استاد خليفة الدولي الذي كان شاهداً على تفوقهم خلال كأس آسيا 2011. ويفخر منتخب اليابان الوطني لكرة القدم بكونه أول الفرق المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014. ويضم هذا المنتخب نجوماً عالميين من أمثال شنجي كاجاوا الذي يلعب مع مانشستر يونايتد، ويوتو ناجاتومو الذي ينعش آمال إنتر ميلانو بموسم ناجح.

Bayern2-

ولعل فريق بايرن ميونيخ الألماني العريق كان أهم الزائرين كذلك، وهو الفريق الذي أحرز الموسم الماضي ثلاثية الدوري والكأس الألمانيين وكأس الأندية أبطال أوربا. فقد قام لاعبو النادي البافاري بصقل مهاراتهم وتعزيز لياقتهم في أسباير خلال المعسكر الشتوي استمر لمدة ثمانية أيام، وذلك قبل عودتهم إلى أوربا واكتساح خصومهم في كل مباراة. حيث لعب الفريق 27 مبارة فاز في 25 منها، محرزاً 76 هدفاً بينما لم تستقبل شباكه سوى 11 هدفاً فقط.

ويقول يوب هاينكس، مدير فريق بايرن ميونيخ: “لم أتعرف قط خلال مسيرتي المهنية الطويلة على معسكر تدريبي بهذه المواصفات الرفيعة”، وأردف: “كل شيء كان بغاية الروعة. لقد قمنا بتدريبات شاقة على أعلى المستويات، وذلك في إطار مثالي لمعسكر تدريب شتوي”.

وأيّد العديد من كبار عالم كرة القدم، ومنهم السير ألكس فرجوسون، أقوال يوب هاينكس. فقد قام الأول كمدير لنادي مانشستر يونايتد الشهير بتنظيم معسكر تدريبي لفريقه في أسباير منذ أربعة أعوام، حيث فوجىء بالمنشآت والتجهيزات والخبرات المتوفرة.

ويقول السير ألكس بهذا الشأن: “لقد عدنا إلى أسباير عام 2010، حيث مثّلت المنشآت الرائعة، والطقس الجميل، والاستقبال الحافل التركيبة المثالية للنجاح”. وبالفعل، فقد عاد مانشستر يونايتد إثر هذا المعسكر إلى إنجلترا، وانتزع بطولة الدوري التاسع عشر بكل جدارة واقتدار.

وفضلاً عن المديح الذي عبّر عنه الكثيرون من كبار المدربين لأسباير، فإن وجود المؤسسة مرتبط بتكريس مفهوم التفوق والتميز لدى الرياضيين أنفسهم. وقلائل من اللاعبين يمكنهم مقارعة سجل المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش، نجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي، واللاعب السابق في أندية أجاكس أمستردام، وجوفنتوس، وإنتر ميلانو، وبرشلونة، وآي سي ميلانو. وبالرغم من هذه المسيرة الحافلة في أندية النخبة، وإثر معسكر تدريبي لفريقه الحالي في أسباير هذا العام، فقد صرّح إبراهيموفيتش بأن المنشآت التي لعب عليها تفوق أي شيء اختبره من قبل.

ويقول اللاعب السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، نجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي: “لا يمكنني العثور على الكلمات المناسبة، لأنني لم أشاهد من قبل هذا القدر من التكامل في مكان واحد. إن هذا المشروع الرائع وهذه المنشآت المذهلة يمثلان فرصة للشعب القطري، وأنا بغاية السعادة لذلك، فالمستقبل يبدو بغاية الإشراق”.

إن مؤسسة أسباير زون تفتح ذراعيها لتحتضن الجميع في جو رياضي راق لا يضاهى. ودليل ذلك أنه خلال الموسم الماضي، قامت فرق مانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ وباريس سان جرمان بإجراء معسكرات تدريبية في أسباير، وعادت لتفوز جميعها ببطولة الدوري، مما يعد دليلاً لمدى تكامل وحداثة هذه المنشآت التي باتت بحق درباً للتفوق والنجومية.