الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.05.2016 18:39 في :

متابعة : بلال مصطفى//

عقب منافسات قوية شهدها دوري الأشبال تحت 15 عاما لفرق الدرجة الأولى ” النخبة ” توج فريق العربي بلقب الدوري للموسم الجاري 2015 – 2016 بفضل تفوقه على جميع منافسيه وفي مقدمتهم فريق السد الذي حل وصيفا للبطل بفارق نقطة وحيدة، هذا وقد تقرر تتويج الفريق بدرع البطولة والميداليات الذهبية يوم 18 مايو الجاري تزامنا مع نهائي الكأس.

وكانت الجولة الأخيرة الحاسمة في الدوري قد شهدت تحقيق العربي لانتصار جديد كان هو الأثمن على نظيره فريق قطر في المواجهة التي جرت على استاد حمد الكبير بنادي العربي، وكان العرباوية يحتاجون بشدة لهذا الانتصار الثمين .
خصوصا وان السداوية كانوا يتربصون بهم في ظل فارق النقطة التي تفصل المتصدر عن الوصيف، وأي تعثر للعرباوية كان سيصب في مصلحة تتويج السداوية بشرط تحقيقهم لانتصارهم أيضا في المواجهة الأخيرة التي خاضوها أمام أم صلال.
وهو ما حدث بفوز أشبال السد، بيد ان انتصار أشبال العربي حسم اللقب وأكتفى السداوية بالوصافة بعد منافسات حامسة الوطيس بين الفريقين طوال الدوري حتى ان أشبال السد هم الفريق الوحيد الذي ألحق بالأبطال العرباوية الخسارة الوحيدة في الدوري بفوزهم عليهم بهدفين لهدف.

الجدير بالإشارة أن أشبال العربي كانوا قد تأهلوا للمرحلة الثانية التتويجية من منافسات الموسم الجاري 2015 – 2016 ضمن فرق دوري الدرجة الأولى ” النخبة ” عقب أحتلالهم المركز الثاني في مجموعتهم بالمرحلة الأولى التصنيفية من المنافسات.
ليتأهلوا حينها مع 9 فرق أخرى من بين 18 فريقا كثاني مجموعتهم الأولى بعد أشبال الغرافة أصحاب الصدارة حينها، أما أشبال السد فلقد تأهلوا كمتصدرين لفرق المجموعة الثانية، بالطبع قبل أن يفرض أشبال العربي تفوقهم على الجميع في المرحلة الثانية التتويجية.

ويبسطوا تألقهم ويصلوا لتحقيق اللقب متفوقين على السداوية والغرفاوية المتراجعين للمركزين الثاني والثالث علماً ان الطريق العرباوي للقب كان قد مر بجولة حاسمة قبل الجولة الأخيرة هي الجولة السابعة عشرة التي حقق خلالها الأبطال العرباوية انتصارا ثمينا جدا على الفريق الغرفاوي .

وهو المتفوق في المرحلة الأولى التصنيفية عليهم، وعقب إثباتهم لتواجدهم في الصدارة حينها بفضل ذلك الأنتصار كان التتويج المستحق الذي تحقق بفضل الانتصار الأخير على فريق قطر بالجولة الأخيرة الحاسمة.

هذا كانت المواجهة الحاسمة التي حسمت اللقب في الجولة الأخيرة للدوري قد عرفت تألق العرباوية بانتصارهم الكبير على منافسيهم أشبال قطر بخمسة أهداف بيضاء سجلها لهم نجم الفريق وهدافه ” صقر ناصر الهتمي ” هدفين ، و” جاسم النجار ” هدفين، وهداف لعبد الله السليطي.

وبدورهم حقق أشبال السد أنتصار على أم صلال متذيل الترتيب بهدف وحيد، بيد انهم أكتفوا بوصافة الدوري، كما حقق الغرفاوية اصحاب المركز الثالث انتصار عريض بسبعة أهداف نظيفة على لخويا سادس الترتيب.

وتألق أشبال الريان اصحاب المركز الرابع بتحقيقهم لانتصار كان الأكبر في الجولة بمعية الأنتصار الغرفاوية، وكان الأنتصار الرياني بسباعية بيضاء في مرمى أشبال الوكرة.

وكذلك فعل أشبال معيذر المتألقين هذا الموسم بين فرق الدرجة الأولى بقيادة مدربهم السوري المتميز راكان موسى حينما حققوا فوزهم الأخير على منافسيهم أشبال السيلية برباعية نظيفة وتقدموا إلى المركز الخامس للبطولة بدلا من أشبال لخويا .
مؤكدين أنهم كانوا أكبر مفاجآت هذا الموسم في دوريات الفئات السنية بمعية شباب أم صلال الأكثر تألقاً أيضاً.

أرقام متميزة لأشبال ” كنيس “

نتائج رائعة حققها أشبال المدرب التونسي المتميز “عبدالرزاق كنيس” قائد الفريق العرباوي البطل للتويج بلقب الدوري، إذ نالوا 45 نقطة كانت حصيلة 14 انتصار و 3 تعادلات ولم يتعرضوا إلا لخسارة وحيدة فقط خلال 18 جولة من جولات الدوري.
وتقدم العرباوية بنقطة على وصفائهم أشبال السد أصحاب الـ 44 نقطة من 14 انتصارا أيضا وتعادلين وكانوا قد تلقوا خسارتين، وتميز العرباوية بهجومهم الأقوى في الدوري بتسجيلهم لـ 76 هدفا، وتلاهم هجوم السد بـ 67 هدفا.

ثم الريان بـ 62 هدفا، فيما كانوا ثالث أقوى دفاع بـ 21 هدفا دخلت مرماهم بعد الغرفاوية الأقوى بـ 14 هدفا ولجت شباكم، ثم السداوية بـ 17 هدفا قبلوها.
ويأتي ترتيب فرق الدوري على النحو التالي: العربي في المركز الأول بـ 45 نقطة، والسد بالمركز الثاني بـ 44 نقطة، والغرافة في المركز الثالث بـ 36 نقطة، والريان رابعا بـ 35 نقطة.
ومعيذر الخامس بـ 28 نقطة، ولخويا السادس 26 نقطة، والوكرة سابعاً 15 نقطة بفارق الأهداف فقط عن قطر الثامن، والسيلية تاسعا 7 نقاط، وأم صلال متذيل الترتيب بـ 5 نقاط.

المواهب العرباوية في الواجهة

يمكن القول أن تتويج أشبال العربي بلقب الدوري يٌحسب لمدرب الفريق التونسي عبدالرزاق كنيس والمواهب التي يزخر بها الفريق والتي المؤمل منها ان تكون خير رافد للفريق الأول في المستقبل القريب .

وفي مقدمة هذه المواهب المتميزة رباعي العنابي الصغير ” صقر ناصر الهتمي ” وصيف هدافي الدوري بـ 22 هدفا بعد لاعب الريان المتميز المكي محسن الطنباري.

والهداف الثاني للفريق سالم خالد الجمعاني، و” عبد الرحمن بلال عبداللـه “، و ” روبيرتو انركو “، بالإضافة لكل من جاسم عادل النجار، وخالد يوسف الملا، ومحمد أبوعبيدة وعلي مفتاح المفتاح ورفاقهم الأخرين احمد نصر السليطي .

جاسم خالد فخرو – حمد سعيد الجمعاني – حسن إبراهيم النصر – خالد فكري – فيصل عبد الله سرور – عبد الله عبد الرحمن – فيصل طارق المفتاح – خالد أحمد لاري – مبارك بخيت الخاطر – إبراهيم أحمد العبد الله- يوسف بلال – عبد الرحمن بلال.