الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
18.06.2014 12:46 في :

متابعة: بلال مصطفى//

في احتفال مشهود حضرته نخبة من كبار الشخصيات ونجوم الرياضة في قطر، قامت أكاديمية قطر مساء الثلاثاء بتكريم دفعة جديدة تضم 29 خريجاً واعداً بعد أن قضوا ستة سنوات من الدراسة العلمية والتدريبات الرياضية في رحاب أكاديمية أسباير التي أعدتهم لأن يصبحوا أبطالاً رياضيين أو دارسين نابهين يرفعون اسم قطر عالياً في مختلف المحافل الرياضية والعلمية.

خلال الحفل الكبير الذي غمرته مشاعر البهجة والسعادة، تسلم الطلاب شهادات التخرج وسط تحية وتشجيع مئات الضيوف من كبار الشخصيات من مجتمع الرياضة القطرية وموظفي أكاديمية أسباير وأولياء أمور الطلاب وعائلاتهم.

ووجه السيد إيفان برافو، المدير العام لأكاديمية أسباير، التحية للخريجين في الكلمة الافتتاحية للاحتفال قائلاً: “يشرفني ويسعدني أن أكون معكم الليلة لتكريم الإنجاز الباهر بتخريج هؤلاء الطلاب الذين جاؤوا إلى الأكاديمية أطفالاً صغاراً لا تتجاوز أعمارهم اثنتي عشرة عاماً ولكنهم الآن يغادرونها وهم شباب يافعون يستقبلون الحياة بكل ما لديهم من قدرات، وكل ما تعلموه من معارف وكل ما أتقنوه من مهارات ويتطلعون لمستقبل زاخر بالفرص والإمكانيات.”

وأضاف قائلاً: “جميعكم هنا الليلة لديه ما يحتاجه المرء لأن يصبح بطلاً في حياته، ويؤثر في الآخرين بالقدوة والمثل، ويتصرف بما يشرف آبائه ويكرم هذه الدولة التي ستقودونها يوماً ما وتصبحون في صدارتها.”

تضم دفعة الطلاب الذين يتخرجون هذا العام من أكاديمية أسباير نخبة من أفضل الرياضيين الواعدين والمتفوقين دراسياً وعلمياً، والعديد من هؤلاء الخريجين نجوم في الملاعب وأبطال في رياضات متنوعة مثل ألعاب القوى والجري والاسكواش وتنس الطاولة وغيرها ويتطلعون للمشاركة باسم قطر في دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

من الخريجين الذين صنعوا لأنفسهم اسماً كبيراً كبطل رياضي عالمي أشرف أمجد محمد الصيفي الذي حقق رقماً قياسياً عالمياً جديداً في بطولة العالم للناشئين لألعاب القوى في لعبة رمي المطرقة حيث حقق مسافة قدرها 85.6 أمتار، وتختلط مشاعر أشرف وهو يغادر أكاديمية أسباير التي انضم إليها قبل أربع سنوات بين الفرحة بإنجازاته والحزن على فراق الأكاديمية التي قضى فيها فترة من أسعد أيام حياته.

يقول أشرف الصيفي معبراً عن مشاعره المختلطة بقوله: “خلال الفترة التي قضيتها في أكاديمية أسباير، تعلمت أهمية الروابط الاجتماعية، وإدارة الوقت، والعمل الجماعي. أعلم أنني اكتسبت خبرات ومهارات كثيرة في السنوات القليلة الماضية لكنني سأفتقد الأكاديمية بشدة، وأتطلع بكل ثقة لاكتساب المزيد من الخبرات وتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل.”
AH3Q5531
تضم الدفعة التي تم تكريمها مساء الثلاثاء في أكاديمية أسباير نحو 21 لاعباً يافعاً لكرة القدم منهم لاعبون موهوبون يتدربون حالياً في فرق الناشئين في أشهر نوادي أوروبا في أسبانيا وفرنسا وبلجيكا والنمسا.

ومن هؤلاء اللاعبين الواعدين الذين يكونون هذه المجموعة المثيرة اللاعب تميم محمد عيسى الموهزى الذي ولد في الدوحة ويبلغ من العمر 17 عاماً ومن المتوقع يشارك في المنتخب الذي سيمثل قطر في بطولة كأس العالم 2022 وهو حالياً ضمن فريق الناشئين في أتليتيكو مدريد في أسبانيا.

وعبر تميم عن فخره بحصوله على شهادة الثانوية من أكاديمية أسباير قائلاً: “لكم يسعدني أن أقف هنا اليوم لكي يتم تكريم مجهودي في أكاديمية أسباير. لقد كانت السنوات الخمسة التي قضيتها في أكاديمية أسباير مفيدة لي للغاية.

وفي الوقت نفسه تطورت شخصيتي ونضجت كإنسان وكرياضي بفضل إرشادات المدربين والمعلمين. وأتاحت لي الأكاديمية ثروة من الفرص الفريدة التي لا تصادف الإنسان إلا مرة في العمر، وإزاء ذلك أشعر بالامتنان العميق الذي تعجز الحروف والكلمات عن وصفه.”

ولخص السيد خالد عبد الله السليطين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، إنجازات الخريجين في كلمته التي اختتم بها الاحتفالية وقال فيها: “لكم يثلج صدري تلك اللحظة التي أهنئ فيها كل الشباب الواعدين الذين معنا الليلة بمناسبة تخرجهم من الأكاديمية وانتقالهم لطور جديد في حياتهم.

خلال السنوات العديدة التي قضاها طلابنا الواعدون في أكاديمية أسباير، كنا حريصين على أن يحصلوا على أرقى تعليم مواكب للمعايير العالمية باستخدام أفضل وسائل الشرح والتدريس وتجهيزات التدريب التي توفرها الأكاديمية للطلاب الذيم يحالفهم الحظ بالدراسة في جنباتها.

إن تخريج هؤلاء الشباب إنجاز ضخم وهائل في حد ذاته، وأتطلع بعين مليئة بالتفاؤل إلى مشاهدة هؤلاء الفتية وهم يحققون الكثير من الإنجازات لأنفسهم ووطنهم خلال السنوات المقبلة.”

AH3Q5592