الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.03.2015 8:32 في :

متابعة: بلال مصطفى//
أعلنت إدارة تطوير كرة القدم بدوري نجوم قطر عن اختيار المدرب الجديد لفريق الخريطيات عمار أوسيم كأفضل مدرب لشهر فبراير بدوري نجوم قطر والتي قلدته الجائزة بميدان التدريب بالنادي.

حددت المؤسسة عدداً من الأهداف الرئيسية تتطلع أندية دوري نجوم قطر لتحقيقها أو حتى تخطيها، مع فوز الخريطيات في أربعة مباريات والتعادل في أخر مباراة، وشهد الفريق أحد أكبر التطورات على صعيد القسم الثاني من الموسم، وارتقوا في سلم الترتيب من القاع إلى المركز التاسع.

كما كرمت مؤسسة دورى نجوم قطر مهاجم فريق نادي الخريطيات الدولي الأردني السابق حسن عبد الفتاح بتتويجه بلقب أفضل لاعب بدورى نجوم قطر خلال شهر فبراير 2015.

وذلك لقاء تألقة اللافت في مباريات فريقه الأربع التي خاضها خلال هذا الشهر ، وتعتبر جائزة أفضل لاعب الشهرية مبادرة لتحفيز اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم من أداء لاثراء مباريات الدورى .

وقد تم تتويج اللاعب خلال الحصة التدريبية للفريق الأول لنادي الخريطيات الرياضي التي اقيمت مساء اليوم الثلاثاء على الملعب الرئيسي للنادي بقيادة المدرب البوسني عمار اوسيم وبحضور جميع اللاعبين وبعض اعضاء مجلس الادارة والجهاز الاداري للفريق.

ظهور أول متميز

حضر المدرب أوسيم حديثاً ولأول مرة إلى دوري نجوم قطر بالجولة السادسة عشر، حيث قام بتجديد لاعبي الفريق مع نتائج أكثر من مذهلة. أحرزوا الفوز في ثلاثة مباريات خلال شهر فبراير بالتغلب على الشحانية أولاً بنتيجة 4-0 .

ثم الفوز بأريحية على الوكرة بهدفين نظيفين. أمام أم صلال وجد فريق الصواعق صعوبة في المضي قدماً ولكنه استطاعوا قلب النتيجة والفوز 2-1.

والتعادل الوحيد جاء بالجولة الماضية بعد أن كانوا متأخرين أمام العربي بثلاثة أهداف للاشيء بالشوط الأول، لكن عاد فريق الخريطيات بالتعادل في نهاية المطاف 4-4.

فقط الخريطيات والخور ظلا بدون هزيمة خلال شهر فبراير، وتم إحراز 12 هدفاً من قبل لاعبي الخريطيات وتلقت شباكهم خمسة أهداف فقط. هذا يعني أنه بالأربعة مباريات الأخيرة، أحرزوا بمعدل ثلاثة أهداف بالمباراة الواحدة.

في حين أن الخريطيات لم يسيطر تماماً على مجريات اللعب في المباريات التي خاضها خلال شهر فبراير مع نسبة استحواذ تصل إلى 47% مقارنةً بمعدل الموسم 45% حيث أصبح طريقة لعبهم أكثر وضوحاً ومباشرة تجاه منطقة جزاء المنافس. معدل اختراقهم لمناطق جزاء المنافسين في 35 محاولة مقارنة بمعدل دوري نجوم قطر 29.

أيضاً يأتي الخريطيات في المركز الثاني من حيث التسديدات على مرمى المنافسين خلال شهر فبراير بـ15 محاولة، في حين يسبقهم فقط نادي قطر بـ16.

أيضاً استطاع فريق الخريطيات الحد من الخطورة الهجومية للمنافسين خلال شهر فبراير مع تلقيهم فقط لـ10 تسديدات كمعدل بالمباراة الواحدة. فقط الجيش تلقى أقل من هذا المعدل 8.5.

هذا من شأنه أيضاً أن يوضح لماذا زادت الخطورة التهديفية للاعب حسن عبدالفتاح، حيث أن هذا اللاعب الأردني تمكن من انتهاز عديد الفرص التي أتاحها له زملائه والتسديد على المرمى.يتبقى الآن لفريق المدرب أوسيم سبعة مباريات للمضي قدماً على نفس هذه الانطلاقة الرائعة لاستغلالها بالشكل الأمثل مع اقتراب نهاية الموسم.

الأفضل بجدارة

وبالنسبة لحسن عبد الفتاح ، فتم اختيار النجم الأردني الكبير بناء على الدراسة والتحليل للمعطيات و البيانات الاحصائية المقدمة من شركة بروزون لإدارة المسابقات وتطوير كرة القدم بمؤسسة دورى نجوم قطر .

وذلك في إطار تحليل المباريات التي دارت خلال شهر فبراير والتي ابرزت تفوقا ملموسا لهذا اللاعب في مجال المهارات الفنية وخاصة منها مهارة تسجيل الأهداف وتهيئة الفرص الثمينة لزملائه .

والتصويب على مرمى الفريق المنافس ،والحقيقة ان هذا التألق ليس بغريب عن لاعب مثل عبد الفتاح الذي سجل 6 اهداف وقدم تمريرتين حاسمتين ومؤثرتين في المباريات الأربع الأخيرة لفريقه.

وقد كان لبعض اهدافه المسجلة الأثر الكبير في تحقيق الفوز لفريقه بما في ذلك الهدف الافتتاحي وهدف الفوز امام فريق الوكرة وهدف الفوز على حساب فريق ام صلال اضافة الى الهدفين الذين احرزهما في مباراة فريقه الأخيرة بالأسبوع 19 امام العربي والتي انتهت بالتعادل 4-4 بين الفريقين.

وتشير المعطيات الاحصائية ان حسن عبد الفتاح دأب اما على التسجيل او على تقديم التمريرات الحاسمة في جميع المباريات التي شارك فيها مع فريقه منذ العاشر من ديسمبر من العام الماضي باسهامه المباشر او غير المباشر في 12 هدفا .

أحرزها فريقه في المباريات السبع الأخيرة مما يعني انه أحرز 66% من اهداف فريقه في المباريات السبع الأخيرة.كما تشير المعطات الى ان اللاعب نفذ 19 تصويبة في المباريات الأربع الأخيرة بمعدل 4،75 %في المباراة الواحدة .

جاء معظمها من داخل منطقة الجزاء مما يعني انه يشكل مصدر الخطورة الرئيسية لخط هجوم فريقه خاصة وان تصويباته بلغت نسبة عالية من الدقة في التصويب على المرمى قدرها 67%،كما تفيد المعطيات ان اللاعب نجح في صنع فرصتين ثمينتين لزملائه في كل مباراة من المباريات الأربع لفريقه خلال شهر فبراير 2015.