الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
01.02.2015 19:30 في :

متابعة : بلال مصطفى//

تنطلق صباح الغد نهائيات بطولة كأس ج بأربعة لقاءات مثيرة ، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني حرم سمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر ، والتي وصلت لمحطتها الأخيرة بعد مشوار طويل من التصفيات التي أقيمت في الدول العشر المشاركة بالبطولة ، وتأهل ممثلاً لها عشرة فرق إلى النهائيات .

حيث تجري المباريات على فترتين صباحية ومسائية ، ويقص شريط الافتتاح فريقا مدرستي أولاد سيدي شنان من المغرب والأنفال من السودان في المباراة الأولى عن المجموعة الأولى ، والتي ستجري في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا الذي يستضيف مباريات البطولة ، وضمن مباريات المجموعة ذاتها سيلتقي فريق مدرسة حسني الأشهب من فلسطين بفريق مدرسة المنصورة من تونس في العاشرة والنصف صباحاً .

أما مباريات المجموعة الثانية فستقام في الفترة المسائية ، ويفتتحها فريقا مدرستي السلطان سعيد بن تيمور من عمان وقيس بن أبي العاص من الكويت في تمام الساعة الثانية والنصف عصراً، وتليها المباراة الرابعة والأخيرة لليوم الأول والتي ستجمع بين فريقي مدرستي الخور النموذجية من قطر وثانوية الرحمة من لبنان.

وتستمر منافسات البطولة حتى السادس من فبراير الجاري على مدار خمسة أيام متواصلة بمباريات الدور التمهيدي ، وتلعب فرق المجموعتين فيما بينها بنظام الدوري من دور واحد ، ليتأهل أول وثاني كل مجموعة للدور قبل النهائي ، حيث سيلتقي أول المجموعة الأولى بثاني المجموعة الثانية ، ويلعب أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى في السابع من فبراير .

وينال الفريقان المتأهلان للمباراة النهائية والفائزان من مباراتي الدور قبل النهائي راحة في الثامن من فبراير على أن يلتقيا في المباراة النهائية في التاسع من الشهر الجاري .

ليسدل الستار على فعاليات البطولة الأولى لكأس ج بمباراة مثيرة ستجمع بين منتخب العرب الذي سيتم إختياره بواقع لاعب أو إثنين من كل فريق مع فريق نادي بيشكتاش التركي ، في مباراة رائعة ستكون بمثابة تحدي خاص خاصة ، وكهدية للاعبين المتألقين في البطولة والتي ستقام في العاشر من فبراير مواكباً الاحتفالات التي تشهدها الدوحة بمناسبة اليوم الرياضي لدولة قطر .

ج صغير
أربعة لقاءات مثيرة .. والفرق تحلم بالبداية الكبيرة

ستكون مباريات اليوم الأول لنهائيات كأس ج حافلة بالإثارة والندية دون شك ، كما عودتنا على ذلك مباريات التصفيات ، ولرغبة الفرق الثمانية في حصد أول نقاط لها في البطولة لتكون خير حافز لها في مشوارها الملئ بالطموح وأحلام معانقة اللقب الأول والتتويج بكأس البطولة في النسخة الأولى لها ، لاسيما بعد الاستعدادات الجادة التي خاضتها الفرق المشاركة قبل خوض غمار المنافسات في النهائيات .

ففي اللقاء الأول يرغب فريق أولاد سيدي شنان في إثبات قدراته وأحقيته بتمثيل المملكة المغربية عندما يلتقي فريق الأنفال السودانية ، وهي مباراة من العيار الثقيل لما يضمه الفريقان من نجوم واعدة ، ويقود فريق المغرب المدرب الجيلالي صقر .

والذي يضع نصب عينيه أهمية المباراة الافتتاحية كونها ستفتح الطريق أمام الأحلام المغربية للتأهل للمباراة النهائية ، ويضم الفريق مجموعة متميزة من اللاعبين لعل أبرزهم .. عزيز التودي وفؤاد ثابت .

وفي المقابل فإن محمد إبراهيم عوض يعلم مدى صعوبة هذه المباراة لاسيما وأنها أمام فريق متميز ، ولكنه واثق في قدرات لاعبيه ومقدرتهم على حسم نقاط اللقاء لصالحهم ليتصدروا المجموعة الأولى من البداية وييثبتون أحقيتهم بالتواجد في النهائيات وتمثيل السودان فيها، ويضم الفريق كوكبة من اللاعبين المتميزن أمثال .. الحارس قصي أسامة ومنذر زاكي ومحمد إبراهيم ومصطفى خليل وموسى محمد .

u0642u064Au0633 2
حسني الأشهب يقود الاحلام الفلسطينية في مواجهة المنصورة التونسية

وفي اللقاء الثاني عن المجموعة الأولى يطمح فريق مدرسة حسني الأشهب في تحقيق الفوز على فريق المنصورة التونسي ، ليبرهنوا على أن الصعاب التي واجهوها خلال مشوارهم بالتصفيات أكبر دافع لهم لتحقيق الانتصارات والعودة لفلسطين بكأس البطولة والتي ستكون الفرحة الكبيرة التي يرسمونها على وجوه أهليهم وأصحابهم في فلسطين الحبيبة.

وفي الجهة الأخرى لن يكون الأمر بغير ذات الأهمية لمدرسة المنصورة التونسية ، فالرهان على الفوز في اللقاء الأول بات هاجساً للفريق بلاعبيه ومدربهم لتقود نقاط المباراة طموحاتهم نحو المباراة النهائية والتي ستكون دفعة قوية لاستمرارهم بالأداء الأفضل ، مما سيجعل من المباراة قمة في الاثارة والندية بين الفريقين .

ففريق المنصورة يضم مجموعة متميزة مثل : يحيي المطيري والحارس المتميز ميمون الجبنوني وريان مسروقي وثامر المنصوري وغيرهم ، بينما يضم فريق حسني الأشهب اللاعبين المتميزين أمثال : راكز سليم الحارس الواثق ، واللاعبين نديم سليم ومالك خضروميسرة حمودة .

أول المتأهلين يحلم بالفوز الثمين على حساب قيس بن أبي العاص

ومع مباريات المجموعة الثانية ، فإن فريق مدرسة السلطان سعيد بن تيمور أول المتأهلين للنهائيات وممثل سلطنة عمان سيخوض هذه المباراة الافتتاحية عن المجموعة الثانية وعينه على الفوز فقط ، ولكنه لن يكون سهلا على الاطلاق ، كون المنافس يضع الهدف ذاته صوب عينيه .

ويقود طموحات سعيد بن تيمور لاعبوه خميس بن ناصر العريمي ومعه زملائه منذر بن حمد ومشاري بن محمد والحارس الأمين حسام العلوي ، بينما يلعب قيس بن أبي العاص معتمداً على لاعبيه المتميزين ، جاسم خالد حارس المرمى ومحمد جاسم شهاب وسالم أسعد ومبارك الدويلة.

الخور النموذجية في مواجهة ثانوية الرحمة اللبنانية

أما آخر مباريات اليوم فستكون مواجهة حماسية بين صاحب الأرض والجمهور فريق مدرسة الخور النموذجية والذي من المتوقع أن تزحف جماهيره على ملعب نادي لخويا لمؤازرته ، والذي سيواجه طموحات ثانوية الرحمة اللبنانية في مواجهة من العيار الثقيل .

ففريق الخور يمني النفس بالفوز باللقب الأول لكأس ج ليدون اسمه كأول فريق فائز بالبطولة والتي تحتضنها الدوحة ، وهو يمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين أصحاب المهارات ، ويتقدمهم اللاعب أحمد سعيد المهندي ومعه زملائه عبدالرحمن المهندي وعبدالله المرخي والحارس عبدالله المهندي وغيرهم .

وعلى الجهة الأخرى يخوض فريق مدرسة ثانوية الرحمة اللبنانية هذه المواجهة بهدف الفوز الأول وحصد النقاط الثلاث للمضي قدماً نحو هدفه بتمثيل لبنان في النهائي والمنافسة بجدية على اللقب ، لاسيما وهو يضم مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرات والمتميزين بتجانسهم أمثال : الحارس مهدي شميساني ، ومحمد غملوش واللاعب المهاري ورد فقيه ومحمد طباجة .

نجوم العرب في ضيافة beinSports

وعلى صعيد متصل نظمت اللجنة المنظمة للبطولة زيارة رائعة لفرق البطولة إلى شبكة beinSportsصباح يوم أمس والتي التقوا خلالها بالمذيع المتألق حفيظ دراجي ، واللامع حمد جاسم ، وتجولوا في أروقة الشبكة في محاولة استشكافية عن أبرز ما يميز هذا العالم الذي ينقل الحماس والإثارة ومتعة الرياضة بشتى أنواعها لاسيما كرة القدم إلى جميع أنحاء العالم .

وكان لهذه الزيارة أثرها البالغ في نفوس اللاعبين الصغار الذين انبهروا بالامكانات الهائلة التي تتمتع بها الشبكة العملاقة ، وحرصوا في ختام الزيارة على التقاط الصور التذكارية مع دراجي وجاسم وفريق عمل البرامج المختلفة التي تزخر بها قنوات beinSports .

وكانت قرعة البطولة جرت عصر السبت في حديقة متحف الفن الإسلامي والتي أسفرت عن مجموعتين بحيث ضمت المجموعة الاولى كلا من فريق أولاد سيدي شنان من المغرب ومدرسة الأنفال من السودان ومدرسة حسني الأشهب من فلسطين ومدرسة المنصورة من تونس ومدرسة الإمام مالك بن أنس من البحرين .

بينما ضمن المجموعة الثانية كلا من فريق السلطان سعيد بن تيمور من عمان وقيس بن أبي العاص من الكويت ومدرسة الخور النموذجية المستقلة من قطر وثانوية الرحمة من لبنان ومدرسة الإمام البخاري من الأردن .

مع حفيظ دراجي