الاتحاد القطري لكرة القدمالحكام
19.08.2019 22:13 في :

الدوحة : عقدت إدارة التحكيم بالاتحاد القطري لكرة القدم اجتماعاً اليوم بفندق روتانا، مع ممثلي الأندية القطرية من المدربين واللاعبين والإداريين ، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام المحلية ، ولفيف من الحكام النخبة والحكام الواعدين وممثلي إدارة التحكيم .

وذلك بحضور هاني طالب بلان عضو المكتب التنفيذي للاتحاد، ورئيس لجنة الحكام، وناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالاتحاد، تم خلاله تقديم ملخص عن أهم تعديلات قانون كرة القدم، التي أقرها مجلس الفيفا مؤخراً ، حيث وضعت إدارة التحكيم  مستجدات قانون اللعبة أمام اللاعبين  والمدربين ورؤساء أجهزة الكرة بالأندية .

وتحدث خلال الاجتماع هاني طالب بلان الذي أكد على أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيقوم بتطبيق التعديلات الجديدة في الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا والذي يشارك فيه فريق نادي السد .

كما قام ناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالتأكيد على أن أبواب الإدارة مفتوحة لكل الأندية لمناقشة أي أمور خاصة بالتحكيم لأنهم يعملون بشفافية تامة في هذا الملف.

مؤكداً إن مثل هذه اللقاءات موجودة على كل المستويات حتى على مستوى كأس العالم لتوضيح المستجدات الخاصة بالتحكيم طبقاً لآخر التعديلات.

وأوضح الجويني بأنهم يرغبون في تحسين الأمور في البطولات المحلية، مؤكداً أن تقنية حكم الفيديو المساعد سيتم تنفيذها منذ بداية الدوري بعد أن تم تجريبها خلال الموسمين الماضيين.

وأكد الجويني أن الحكام في قطر يقدمون الأفضل على طريق التطوير عبر الاجتماعات اليومية والتحليل لأنهم يتطلعون إلى الارتقاء بالتحكيم إلى أفضل المستويات وهذه مسؤوليتهم تجاه كرة القدم في قطر ، لأن التحكيم عنصر فاعل ومهم في اللعبة.

منوهاً إلى أن التحكيم القطري وصل إلى مستوى محترم ومميز يجعلهم يفخرون به، وهذا مرده إلى مجهودات الحكام مع الدعم الذي يقدمه الاتحاد ولجنة الحكام باستمرار .

وتمنى الجويني في هذا الموسم التجاوب والتنسيق بين كل المعنيين بنجاح كرة القدم القطرية، وأكد أن أبوابهم مفتوحة للجميع لمناقشة أي أمور خاصة بالتحكيم، لأنهم يعملون بكل شفافية مع الحكام، ومع الجمهور، ومع الإعلام، وكذلك مع الأندية.

 

وجرى خلال الاجتماع تقديم ملخصاً عبر الفيديو عن أهم تعديلات قانون كرة القدم، وعن أبرز الجزئيات التي تغيرت في القانون، والتعديلات التي أقرها “البورد” في “الفيفا” وكانت أبرز النقاط هي التشديد على أن اللاعب المستبدل بات بإمكانه الخروج من أقرب نقطة في الملعب ، واستعمال البطاقات الصفراء والحمراء بالنسبة للإداريين ومن يجلس في المقاعد الاحتياطية، وتسجيل المخالفات في سجلات لجنة الانضباط.

 

كما تمت الإشارة إلى إسقاط الكرة لصالح الفريق المسيطر لحظة اصطدام الكرة بالحكم، وحالة إلغاء الهدف عند لمس الكرة يد المهاجم، أو عدم احتساب ركلة جزاء عند لمس الكرة جسم المدافع قبل وصولها إلى يده.

كما عرض الفيديو حالة منع عناصر الفريق المهاجم من الوقوف في حائط الصد أثناء تنفيذ الركلات المباشرة وغير المباشرة، وإلزام حارس المرمى بوجود قدم واحدة على الأقل على خط المرمى خلال تنفيذ ركلة الجزاء، وتنفيذ ركلة الجزاء تحت مراقبة تقنية “VAR”، وتدخل تقنية الفيديو أثناء احتساب البطاقات الصفراء والحمراء واحتمالية إلغائها.