الاتحاد القطري لكرة القدمتطوير كرة القدم
10.02.2020 9:33 في :

الدوحة – اختتمت إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم الدورة التدريبية لمدربي اللياقة البدنية المستوى “A1″ التي أقيمت خلال الفترة من الثاني حتى السادس من فبراير الجاري بنادي قطر تحت إشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بمشاركة 14 مدربا.

أقيمت الورشة تحت عنوان رئيس وهو ” تطوير الجانب البدني باستخدام الكرة” وأشرف على الجانبين العملي والنظري بها، السيد الدكتور محمد خلف ذيابات ، المحاضر بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وكان السيد محمد الهاشمي مستشار التخطيط الاستراتيجي بإدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم على رأس حضور حفل ختام الدورة، وقام بتكريم السيد المحاضر بإهدائه درع الاتحاد وشهادة تقدير على جهوده بالدورة، كما كرم السادة الدارسين بتسليمهم شهادات المشاركة في الدورة.

واستهل الهاشمي الحفل بكلمة وجيه فيها الشكر نيابة عن السيد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، والسادة أعضاء المكتب التنفيذي بالاتحاد، إلى السيد المحاضر والسادة الدارسين بالدورة.

وشدد على أهمية دور مدربي اللياقة البدنية في تطوير مستوى اللاعبين والفرق بشكل عام، في ظل التطور الهائل في مستوى اللياقة في الكرة الحديثة، وهو ما ألهم إدارة التطوير بالاهتمام بهذا العنصر الهام في المنظومة الكروية.

ومن جانبه تقدم السيد الدكتور محمد خلف ذيابات “نيابة عن الاتحاد الآسيوي وعن نفسه بالشكر للاتحاد القطري لكرة القدم وإدارة التطوير على جودة التنظيم للدورة وحسن الاستضافة الذي أشعرني أنني ببلدي الأردن.

وأشاد السيد ذيابات بالتزام وكفاءة المدربين المشاركين بالدورة، مشدداً على أن اللياقة البدنية أصبحت أحد أهم عناصر كرة القدم الحديثة،التي يجب تطويرها في اللاعبين من خلال المدربين المؤهلين.

كما أشاد بالإمكانيات الهائلة والمنشآت الرياضية الرائعة التي شيدتها قطر وهو ما يفوق الدول الكبرى في مجال كرة القدم، ويعكس مدى اهتمام المنظومة فيها بتطوير كرة القدم قبل استضافة الحدث التاريخي وهو مونديال 2022.

وألقى السيد بكر كنفاني كلمة نيابة عن السادة الدارسين وجه خلالها الشكر للاتحاد القطري والسيد المحاضر، مشيراً إلى أن الدورة بمثابة الحلم الجميل الذي تحقق، مؤكداً أن علوم الجانب البدني في التدريب أصبح مهماً جداً في كرة القدم.