الاتحاد القطري لكرة القدمتطوير كرة القدم
31.12.2018 10:59 في :

اختتمت الدورة التدريبية للمدربين المستوى(C) التي أقامتها إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للعبة والتي أقيمت على مدار أسبوعين بمشاركة 25 دارساً .

وكان السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري في مقدمة الحضور بالحفل الختامي، ومعه الدكتور طارق الجلاهمة المحاضر بالدورة والمحاضرون المساعدون السيد رعد عبد اللطيف والسيد عبدالرحمن سعيد والدكتور محمد جادو.

وألقى السيد فهد ثاني كلمة على السادة المحاضرين والدارسين، قال فيها : “أتوجه بالشكر والتقدير نيابة عن سعادة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والسادة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، للسادة المحاضرين والمدربين المشاركين بالدورة، متمنيا للجميع التوفيق والنجاح”.


كما وجه السيد مدير إدارة التطوير الشكر للاتحاد الآسيوي قائلا “أود التقدم بالشكر الجزيل للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لموافقته على إقامة هذه الدورة، كما يسرني أيضا أن أتوجه بالشكر الجزيل للاتحاد القطري على تنظيم هذه الدورة سعيا منه لتأهيل المدربين وحصولهم على أعلى الشهادات التدريبية في كرة القدم في سبيل تطوير كرة القدم”.

وأكد السيد فهد ثاني على ضرورة استكمال مشوار تحصيل العلم بالحصول على الدورات للمستويات الأعلى، مشيرا إلى أن مهنة التدريب مشوارها طويل ويعتمد على قدرة المدرب على تحصيل الدورات العلمية والعملية بجانب الكفاءة والاجتهاد في الملعب.

وربط السيد فهد ثاني بين تطور كرة القدم والمدربين الجيدين أصحاب الفكر المتميز الذين يعتمدون في عملهم على فكرهم وفلسفتهم وخبراتهم لتطبيق ما تعلموه في الدورات والمناهج الحديثة في علم التدريب.

ومن جانبه وجه الدكتور طارق الجلاهمة، الشكر للاتحاد القطري لكرة القدم و إدارة التطوير متمثلة في السيد فهد ثاني مدير الإدارة على تسخير كل الإمكانيات لإنجاح الدورة وتحقيق أعلى استفادة للدارسين منها، مؤكدا إعجابه بروح الإصرار التي أظهرها الدارسين بالدورة في التدريبات العملية أو في المحاضرات النظرية والاختبارات.

وأشار الجلاهمة إلى أن الدورات وحدها لا تصنع المدرب الناجح، ولكن التطبيق العملي على أرض الواقع من خلال ممارسة التدريب هو الذي يرتقي بالمدرب ويصل به إلى أعلى الدرجات.

وقام السيد فهد ثاني الزراع بإهداء الجلاهمة قميص المنتخب القطري لكرة القدم وشهادة تقدير من الاتحاد القطري على جهوده بالدورة، كما كرم السادة المحاضرين المساعدين أيضا، قبل أن يسلم الدارسين شهادات المشاركة بالدورة، ختاماً بالتقاط الصورة الجماعية للدورة.