الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
30.10.2018 19:38 في : &

اختتمت فعاليات دورة المستوى الأول لمدربي حراس المرمى، التي أقامتها إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم على مدار خمسة أيام بنادي الدحيل، وشارك فيها 29 مدرباً، من بينهم قاسم برهان حارس مرمى المنتخب القطري السابق.

وأقيم الحفل الختامي للدورة بحضور محمد الهاشمي مستشار التخطيط الاستراتيجي بإدارة التطوير، الذي قام بتوزيع شهادات المشاركة بالدورة على الدارسين، وكذلك محاضر الدورة ماهر بيرقدار، ومعاونيه فوزي ماير، وبشير بن عامر.

ووجه محمد الهاشمي كلمة للدارسين أكد فيها على أهمية دور مدرب حراس المرمى في المنظومة الكروية، لأن الحراس هم خط الدفاع الأول بالفريق، ويتحملون المسئولية الأكبر في توجيه اللاعبين وخاصة خط الدفاع.

وحمل الهاشمي المدربين مسئولية تنمية القدرات القيادية لدى حراسهم، لا سيما في الفئات السنية، من خلال حسن تدريبهم وتوجيههم والتأثير فيهم ، مشيراً إلى أن المدرب المميز هو مصنع النجوم في حراسة المرمى، وأن جيله حظي ببعض هؤلاء النجوم من أمثال، محمد وفا ويوسف أحمد، بالإضافة إلى الحارس الكويتي أحمد الطرابلسي.

ومن جانبه قال ماهر بيرقدار، إن إدارة التطوير تبذل جهداً جباراً على كل الأصعدة من الفئات السنية حتى مستويات المحترفين، مما يعكس مدى اهتمام الاتحاد القطري بتطوير كل عناصر اللعبة ومنها حراسة المرمى.

وأضاف بيرقدار أنهم يعملون بشكل دائم على تنظيم ورش عمل ودورات لمدربي حراس المرمى تحت مظلة الاتحاد الآسيوي في المستويات الثلاثة وصولا إلى دبلومة المدربين المحترفين، وذلك لتأسيس المدربين القادرين على تأسيس حراس المرمى بشكل جيد، وتحقيق إنتاجا جيدا مما يعود بالنفع على المدربين ويحقق أهداف إدارة التطوير.

ووجه بيرقدار الشكر للدارسين على التعاون والالتزام خلال الدورة رغم العمل الشاق الذي بذلوه لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من المشاركة بالدورة، مؤكدا أن المدرب هو مرآة لحارسه، فإذا أجاد عكس ذلك تميز المدرب ونجاحه، عكس الأخطاء التي يرتكبها الحارس وتعكس الخلل التدريبي والتوجيهي لمدربه.