الاتحاد القطري لكرة القدمتطوير كرة القدم
23.04.2019 13:54 في :

الدوحة – اختتمت بمقر إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم الدورة التدريبية للمدربين المستوى (B) ، التي نظمها الاتحاد القطري بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على مرحلتين بمشاركة 27 دارساً ، وحضر حفل ختام الدورة السيد فهد ثاني مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم، والمحاضر الآسيوي الذي أشرف على محاور الدورة النظرية والعملية، ومعاوناه المحاضران بالاتحاد الآسيوي، السيد فهد فخرو، والسيد وسام شامل.

وبمشاركة العديد من نجوم الكرة القطرية والخليجية الحاليين والسابقين منهم، أحمد مبارك (كانو) قائد المنتخب العماني ولاعب نادي مسيمير، وزميليه بالنادي وليد محي الدين وخالد الجبرتي، واللاعب الكويتي سعد صالح، ووليد جاسم لاعب المنتخب القطري ونادي الريان السابق، وسعود صباح الشمري لاعب الغرافة السابق، وعلي رحمة المري لاعب الريان السابق، وبلال عبد الرحمن لاعب الأهلي السابق، ومحمد سعد لاعب الخريطيات.


وبدأ الحفل بكلمة ألقاها السيد فهد ثاني على السادة المحاضرين والدارسين، قال فيها:”أتوجه بالشكر والتقدير نيابة عن سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والسادة أعضاء المكتب التنفيذي بالاتحاد، للسادة المحاضرين والدارسين المشاركين بالدورة”.

وأضاف السيد فهد ثاني: “أتقدم بالشكر للاتحاد الآسيوي لموافقته على إقامة هذه الدورة، كما يسرني أيضا أن أتوجه بالشكر الجزيل للاتحاد القطري لكرة القدم على تنظيم هذه الدورة سعيا منه لتأهيل المدربين وحصولهم على الشهادات التدريبية التي تسهم في كرة القدم القطرية والخليجية”.

كما حرص السيد فهد ثاني على توجيه الشكر للدارسين على مجهوداتهم وانضباطهم الذي أظهروه بالدورة خلال المرحلتين الأولى والثانية على مدار ستة أسابيع، مؤكداً ثقته في أن الدورة طورت مستوى جميع الدارسين بشكل كبير وهو ما أظهرته المشاركة في المحاضرات والمناقشات وفرق العمل والاختبارات التي شهدتها الدورة.

وأشار السيد فهد ثاني إلى أن علوم كرة القدم متعددة والتحدي الكبير للدورات التدريبية هي أن يكون لدى المدرب دراية كافية بالعلوم المساندة لعمله التدريبي، مثل اللياقة البدنية وعلم النفس الرياضي والعلاج الطبيعي وحتى التعامل مع النادي والجمهور والإعلام.

وشدد السيد فهد ثاني على ضرورة أن يكون المدرب واثقًا من نفسه ومؤمناً بقدراته على تطوير اللاعبين ولديه استمرارية في التعلم، مؤكداً أن المدرب الناجح هو الذي لديه القدرة على التأثير على اللاعبين وتفجير طاقاتهم الكامنة ليخرج من اللاعبين أكثر مما لديه من إمكانيات.


بدوره توجه السيد فهد فخرو المحاضر بالدورة بالشكر إلى الاتحاد القطري لكرة القدم والسيد فهد ثاني مدير إدارة التطوير، على الاهتمام الكبير بالتعليم والتطوير للمدربين من خلال تكثيف الدورات التدريبية وتنويعها.

وأشاد السيد فهد فخرو بالالتزام والجهد الكبير من جميع الدارسين الذين شارك بعضهم في التدريبات العملية والاختباراة لثلاث ساعات متواصلة مقدما أفضل ما لديه من مستوى فني وبدني وهذا هو سر نجاح الدورة، كما أثنى على ابتكار الدارسين في تقديمات تدريبات متميزة في التدريبات والاختبارات العملية وهذا ما يحتاجه المدرب الناجح.

كما أثنى السيد وسام شامل على الانضباط الذي شهدع بالدورة معربا عن سعادته برؤية العديد من الدارسين في الدورات التدريبية للمرة الثانية أو الثالثة وملاحظته كيف تطور مستواهم بشكل كبير، مؤكدا أنه كما قال السيد فهد ثاني بأن مصدر نجاح الدورات هو جهد الدارسين وانضباطهم في المقام الأول.