الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
06.01.2014 8:33 في :

متابعة: بلال مصطفى//

أنهت اللجنة المنظمة المحلية استعداداتها للمباراة النهائية لبطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم والتي ستقام يوم الثلاثاء الموافق 7/1/2014 بين منتخبنا الوطني ومنتخب الأردن الشقيق فى تمام الساعة السابعة مساء .

حيث سيتم عقد اجتماع مع الجهات الامنية وممثل من نادي السد بخصوص مناقشة جميع الامور اللوجستية المتعلقة بالجماهير التي ستقوم بالحضور للمباراة النهاىية، لاسيما وأن جماهير المنتخبين قد أثرا البطولة طوال مباريات الفريقين بحضور جماهيرى مميز وهو ما سيكون عليه الوضع فى النهائى باجتماعهما معاً .

وأعلنت اللجنة المنظمة المحلية للبطولة بأن أبواب الاستاد ستكون مفتوحة للجمهور في تمام الساعة 2:00 ظهرا وقبل انطلاق المباراة الاولى على المركز الثالث والرابع بين منتخبي الكويت والبحرين ،والتى ستقام فى الثالثة وعشر دقائق ، كما أن تذاكر المباراة النهائية ستكون في الملعب من الساعة 4:00 عصراً من خلال أماكن بيع التذاكر المخصصة في الاستاد.

هذا وقامت اللجنة المنظمة المحلية بزيارة ستاد جاسم بن حمد بنادي السد للتأكد من جاهزية الملعب من جميع النواحي والوقوف على آخر الاستعدادات الخاصة بمباراتي اليوم الختامي لبطولة اتحاد غرب اسيا الثامنه لكرة القدم، كما قررت اللجنة المنظمة أن بيع تذاكر المباراة سيكون في الملعب فقط وقبل انطلاقة مباراة المركز الثالث والرابع.

ويأتى ختام البطولة بعد أن أعلن اتحاد غرب آسيا لكرة القدم واللجنة المحلية المنظمة لبطولة غرب آسيا الثامنة للرجال في قطر، عن تخصيص جوائز إلى أفضل لاعب في البطولة وأفضل هداف بالاضافة إلى أفضل حارس بقيمة 50.000 الف دولار امريكي.

وجاء هذا الإعلان بعد الاتفاق مع متاجر فيفتي ون ايست – سوني على رعاية وتقديم هذه الجوائز المالية، وذلك من أجل رفع القيمة الفنية للمنافسة وتعزيز أهمية البطولة التي باتت من أهم البطولات الإقليمية في قارة آسيا.

ويحصل أفضل لاعب في البطولة على جائزة مالية بقيمة 20.000 ألف دولار، في حين سيحصل الهداف على جائزة مالية بقيمة 15.000 ألف دولار، وافضل حارس في البطولة بقيمة 15.000 ألف دولار .

وإضافة هذه الجوائز للبطولة من شأنها أن تساهم في رفع المستوى الفني للمنتخبات التي تأهلت الى دور الاربعة ، وإلى الدور النهائى بشكل عام ، وهو ما نتمنى أن نشاهده فى المباراة الختامية ولقاء تحديد المركزين الثالث والرابع .

جدير بالذكر أن بطولة غرب آسيا الثامنة للرجال والتى تستضيفها الدوحة للمرة الأولى ، انطلقت فى الخامس والعشرين من ديسمبر 2013 بمشاركة تسعة فرق ، تم تقسيمها على ثلاث مجموعات ، ضمت الأولى منتخبات قط روفلسطين والسعودية ، وفى الثانية البحرين وعمان والعراق ، وجاءت الثالثة بمنتخبات الأردن والكويت ولبنان .

حيث تأهل للدور قبل النهائى منتخب قطر عن المجموعة الأولى بعدما تصدرها برصيد 6 نقاط ، وتأهل منتخب الأردن عن المجموعة الثالثة بعد احتلاله صدارتها برصيد 4 نقاط، ونجح منتخب البحرين فى العبور لهذا الدور بالقرعة التى جرت بينه وبين منتخبى العراق وعمان والذين تساوا فيما بنهم برصيد نقطتين لكل منهمدون أى فوز أو أهداف .

لينجح المنتخب القطرى فى عبور عقبة الكويت فى قبل النهائى بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ، ولحق به المنتخب الاردنى بتغلبه على نظيره البحرينى بهدف نظيف ، ليتقابل منتخبا قطر والارن فى النهائى ويلعب الكويت والبحرين على الثالث والرابع فى السابع من يناير الجارى ، ليسدل الستار على واحدة من أنجح بطولات غرب آسيا للرجال .