الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
11.04.2016 23:23 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

انطلق صباح اليوم بقاعة الوجبة “1” بفندق الإنتركونتنتال بالدوحة “سيمنار” حكام بطولة كأس العالم 2018 التي ستستضيفها روسيا، وحكمات الساحة لكأس العالم للسيدات 2019 التي تستضيفها فرنسا.

وذلك بمشاركة 48 حكماً وحكمة من قارات إفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا تقدمهم حكمنا الدولي عبدالرحمن الجاسم، حيث يستمر السيمنار حتى 15 أبريل الحالي.

وتم توزيع الحكام كالآتي: 10 حكام من آسيا ومثلهم من إفريقيا، و5 من أوقيانوسيا وشهد انطلاق السمنار أحمد عبدالعزيز البوعينين عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة القدم .

وناجي الجويني مدير إدارة التحكيم بالاتحاد القطري لكرة القدم ، والسويسري ماسيمو بوساكا مدير الحكام في الفيفا، ومجدي شمس الدين رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم .

بالإضافة إلى المحاضرين: ناجي الجويني ومانويل نافارو مدير تطوير التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وخورخي لارياندا المحاضر الدولي ومصطفى مراد فهمي مدير كرة القدم بالفيفا، ومحاضري اللياقة البدنية.

وتحدث في بداية السمنار أحمد عبدالعزيز البوعينين والذي نقل إلى الحكام والمحاضرين والمسؤولين تحيات سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة، وتمنياته لهم بالنجاح.

كما تقدم بالشكر إلى الاتحاد الدولية لكرة القدم على ثقته الكبيرة في قدرات قطر التنظيمية وإسناده أمر تنظيم هذا السيمنار المهم الذي يتم من خلاله إعداد الحكام الذين يشاركون في كأس العالم.

وأكد البوعينين أن كل الإمكانات قد تم توفيرها من أجل إنجاح هذا السيمنار والذي لا يعد الأول الذي تستضيفه قطر، والذي هو امتداد لكثير من الفعاليات والدورات المتميزة والخاصة بالحكام.

وتوجه البوعينين بالشكر إلى ناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالاتحاد القطري وزملائه على المجهودات الكبيرة التي يقومون بها من أجل استضافة مثل هذه “السيمنارات” والتي تنعكس إيجاباً على التحكيم القطري.

كما تحدث ماسيمو بوساكا مدير الحكام في الفيفا والذي تقدم بالشكر إلى الاتحاد القطري لكرة القدم على توفيره كل الاحتياجات لإنجاح السيمنار من قاعات وملاعب.

وحث ماسيمو بوساكا الحكام على التركيز خلال فترة السمنار للاستفادة مما يقدمه لهم المحاضرون وطالب الحكام دائماً بالعمل على التجويد باعتبار أن التحكيم جزء مهم جداً في لعبة كرة القدم ومن الأضلع المهمة فيها.

كما طالب بوساكا الحكام بأن يكونوا في قمة جاهزيتهم اللياقة أثناء عملهم وأن يجتهدوا ويبذلوا كل جهدهم من أجل التحضير الجيد للعمل من خلال الالتزام بالتدريبات والاستفادة من المحاضرات التي تقدم لهم وتحوي كل جديد في عالم التحكيم.

كما تحدث عن دور الحكم كقائد في الملعب وضرورة أن يكون مواكباً ومتابعاً حتى لا تفلت منه الأمور، وفي النهاية تمنى للحكام التوفيق في السيمنار وفي مقبل حياتهم العملية.

وبعد ذلك انطلقت فعاليات السيمنار والتي تشتمل على محاضرات نظرية واختبارات بالفيديو واختبارات في قوانين اللعبة بالإضافة إلى الاختبارات البدنية .

والتي سيستضيفها ملعب استاد الدوحة، وبما فيها اختبارات التحمل واختبارات الجري وتمارين اليويو الديناميكية وغيرها من التدريبات الخاصة باللياقة البدنية .

بوساكا والبوعينين