الاتحاد القطري لكرة القدمتطوير كرة القدم
30.01.2018 13:51 في : &

الدوحة : انطلقت اليوم الثلاثاء ، في فندق إنتركونتيننتال – الدوحة ورشة عمل الفيفا للخبراء الفنيين ، بمشاركة 100 خبير من جميع أنحاء العالم ، من ضمنهم المدرب الوطني فهد ثاني ، والتي تتواصل حتى يوم الجمعة المقبل الموافق 2 فبراير .

وتعتبر هذه الورشة أولى الفعاليات التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قطر ، بجانب ندوة الحكام المختارين لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، والتي تقام خلال الفترة من 5 إلى 9 فبراير المقبل .

وندوة الفيفا للحكمات المرشحات لبطولة كأس العالم للسيدات 2019 بفرنسا ، والتي تقام خلال الفترة من 12 إلى 16 فبراير القادم ، وأخيراً ندوة الفيفا لمحاضري الحكام خلال الفترة من 19 إلى 23 فبراير أيضاً.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الفيفا التي يتم فيها إقامة مثل هذا العدد من الدورات وورش العمل في دولة واحدة وفي عام واحد – فلم يسبق لدولة في العالم أن نظمت هذا الكم من الدورات – وهو ما يمثل إنجازاً تاريخياً بكل المقاييس لقطر والاتحاد القطري لكرة القدم وللتحكيم القطري أيضاً .

وقام بافتتاح الورشة منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم والذي رحب بالخبراء والمسؤولين من الاتحاد الدولي وبالحضور والإعلاميين ، نيابة عن سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد وأعضاء اللجنة التنفيذية .

مؤكداً أنهم يفتخرون باستضافة قطر لهذه الدورة والتي حشد لها الخبراء من جميع أنحاء العالم ، كما تقدم بالشكر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم على هذه الثقة الكبيرة ، ولكل من شارك في تنظيم هذه الورشة والتخطيط لها .

وأوضح منصور الأنصاري أن استضافة قطر لتلك الفعاليات العالمية تعكس التزامها بالمساهمة الايجابية في تطوير الخبرات الفنية في المنطقة والعالم ، كما تؤكد على أن قطر باتت مركزاً رياضياً مهماً في عالم كرة القدم .

لاسيما وأن سبق لها استضافة العديد من الفعاليات الكبرى ، كما أنها تستعد لاستضافة الحدث الأكبر في عالم الرياضة وكرة القدم تحديداً وهو كأس العالم 2022 الذي بدأ العد التنازلي لاستضافته.

من جهته تحدث ستيفان مارتنيز المدير الفني للاتحاد الدولي لكرة القدم – نيابة عن مسؤولي التطوير التقني في الاتحاد الدولي لكرة القدم وعلى رأسهم النجم الهولندي السابق فان باستن – فتقدم بالشكر إلى الاتحاد القطري لكرة القدم وإلى منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد وفهد ثاني مدير إدارة التطوير على كرم الضيافة القطري .

وكذلك على الدعم اللوجستي الكبير الذي قدمته قطر، وتوفيرها كل الجهود لتسهيل وصول الجميع إلى دولة قطر ، وقال بأن المهم أن تعمل كل الاتحادات مع الفيفا عن كثب وأن تتضافر جميع الجهود للخروج بأفضل النتائج .

وأضاف ستيفان مارتنيز بأنهم عندما يفكرون في قطر ، فهم يفكرون في كأس العالم 2022 القادمة ، بعد كأس العالم 2018 في روسيا ، وأنهم يدركون العمل الكبير الذي تقوم به قطر استعداداً لهذه البطولة ، كما أوضح بأن هناك بعثات متبادلة بين الفيفا وقطر للتأكيد على أن كأس العالم في قطر سيكون حدثاً فريداً .