الاتحاد القطري لكرة القدمالجاليات الآسيوية

تأهلت فرق لبنان والأردن والهند ونيبال إلى الدور النصف النهائي من بطولة الجاليات الآسيوية في نسختها السادسة ، حيث سيلتقي الأردن مع الهند في الساعة الثامنة مساء ، وستلعب نيبال مه لبنان في الساعة 9:20 مساء ، وستقام المباراتان يوم الجمعة 16 الجاري على ملعب ستاد الدوحة ، وكان من المقرر أن تقام المباراتان على ملعب نادي المرخية الرياضي ، ولكن تم تغيير الملعب بسبب توقع حضور أعداد كبيرة من جماهير الجاليات للفرق الأربعة ، لاسيما والمباراتان ستجريان في نهاية هذا الأسبوع.

وجاء تأهل الفرق الأربعة إلى الدور النصف النهائي بعد فوز الأردن على إندونيسيا 2-0 ، وفازت نيبال على سريلانكا 2-0 ، كما فازت الهند على بنجلاديش 2-1 ، وفازت لبنان على ماليزيا 5-0 في مباريات الدور الربع النهائي الأسبوع الماضي.

وشهدت مباريات هذا الدور أداء مميز من اللاعبين ليتوج أربعة لاعبين بلقب أفضل لاعب ضمن مباريات الدور الربع النهائي وهم اللاعب مراد السوس من الأردن ، وقائد منتخب نيبال شيفا شريستا ، وشاهيد بكر من الفريق الهندي ، و حسين منصور من الفريق اللبناني .

ويتأهل الفريقان الفائزان من مباراتي قبل النهائي إلى المباراة النهائية التي ستقام يوم الجمعة الموافق 30 مارس الجاري في تمام الساعة السابعة مساء على أن يتم تحديد الملعب لاحقا ً، بينما سيلتقي الخاسران من الدور نفسه في مباراة تحديد المركز الثالث وذلك يوم الجمعة المقبل والموافق 23 مارس على ملعب نادي المرخية الرياضي في الساعة السابعة مساء أيضاً .

وكانت الفرق الأربعة قد حصلت على أكبر عدد من النقاط ضمن مباريات الدور التمهيدي ، حيث احتل الأردن المركز الأول في المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة ، في حين جاءت الهند في المركز الثاني برصيد 10 نقاط ، أما فرق المجموعة الثانية فجاء فريق الجالية اللبنانية في الصدارة برصيد 13 نقطة ، وجاء الفريق النيبالي ثانياً برصيد (13 نقطة) حيث هدف نظام التأهل ( تأهل أربع فرق من كل مجموعة للدور الربع النهائي ) إلى إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الفرق للمنافسة والوصول إلى أبعد نقطة في البطولة .

وتحظى البطولة – في جميع نسخها – بمشاركة جماهيرية مؤثرة وحضور كبير من مشجعي فرق الجاليات الآسيوية والتي تحرص باستمرار على الحضور إلى المباريات ومؤازرة فرقها ، وهو ما عزز الهدف الرئيس للبطولة .

وبطولة الجاليات الآسيوية لكرة القدم هي بطولة مجتمعية تجمع مختلف المجتمعات والجاليات الآسيوية المقيمة في دولة قطر ، ويولي الاتحاد القطري لكرة القدم أهمية كبيرة لها من منطلق مسئوليته الاجتماعية ، وفي خطوة تهدف إلى تعزيز دور لعبة كرة القدم في المجتمع المحلي وغرس ثقافة ممارستها من خلال إيجاد بيئة رياضية ملائمة للجميع من أجل ممارسة أفضل لكرة القدم .

لاسيما وأن الاتحاد يهدف من إقامة مثل هذه البطولات إلى غرس وترسيخ مفهوم كرة القدم للجميع بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي ومشاركة جماهير كرة القدم ، وبهدف تشجيعهم على أن يكون هناك نمط حياة صحي بوعيهم بأهمية ممارسة الرياضة بشكل عام .

يذكر أن أول نسخة للبطولة أقيمت في الموسم الرياضي 2012/2013 بمشاركة ستة فرق فقط ، وتوج بلقبها الأول الفريق الإندونيسى في موسم 2013، وتوج الفريق الأردني باللقب الثاني ، وجاء الفريق اللبناني بطلاً جديداً للنسخة الثالثة للموسم الرياضي 2015، وفاز فريق الجالية الهندية بالنسخة الرابعة للموسم 2016 ، وكان فريق الجالية الأردنية آخر الأبطال بعد أن توج بلقب البطولة في نسختها الخامسة للمرة الثانية في تاريخه .

جدير بالذكر أن بطولة الجاليات الآسيوية ليست الأولى التي ينظمها الاتحاد للجاليات ، بل هي امتداد لبطولات أخرى نُظمت في نفس هذا الإطار الثقافي والرياضي والاجتماعي والذي يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021 ، ومن قبل تم تنظيم بطولة الجالية الهندية وغيرها الكثير من البطولات والفعاليات الأخرى .

وتندرج بطولة الجاليات الآسيوية تحت مظلة وإشراف لجنة الدوريات الفرعية بالاتحاد والتي تشرف على تنظيم العديد من الدوريات التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع ، وتشمل دوري المدارس والجامعات والدوري القطري للهواة.