الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.03.2015 15:58 في :

كتب : بلال مصطفى//

ينظم الاتحاد القطري لكرة القدم وللعام الثالث على التوالي بطولة “كأس الجاليات الآسيوية” الثالثة، والتي تأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين الاتحاد وفئات المجتمع المحلي ومن منطلق مسئوليته الاجتماعية، وفي خطوة تهدف إلى تعزيز لعبة كرة القدم في المجتمع المحلي وإيجاد بيئة رياضية ملائمة للجميع من أجل ممارسة أفضل لكرة القدم .

وستقام البطولة فى الفترة من 5 مارس 2015 وتستمر حتى 8/مايو من العام الجاري وتقام مباريات البطولة ملاعب إدارة التطوير التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم .

وستكون البداية في الثامنة من مساء الغد الخميس بلقاء الافتتاح الذي سيجمع بين فريق الجالية الأردنية -حامل اللقب- وفريق الجالية اللبنانية عن المجموعة الأولى ،ويلعب فريق الجالية الإندونيسية مع نظيره من الجالية النيبالية في التوقيت ذاته ضمن مواجهات المجموعة الثانية .

حضور متميز

سيشرف اليوم الافتتاحي للبطولة بالحضور ، نخبة من السادة سفراء الدول المشاركة والعديد من دبلوماسيي السفارات، بالإضافة إلى أسر وأصدقاء لاعبي الفرق والعديد من الجماهير المصاحبة والتى تحرص على دعم وتشجيع فرقهم في حماس منقطع النظير .

حيث سيحضر كل من السادة السفراء المعتمدين لدى الدولة والممثلين للفرق الاثنى عشر المشاركين في البطولة ، وهم سعادة زاهي الصمدي السفير الأردني وسعادة ديدي سيف الهادي سفير إندونيسيا، وسعادة سانجيف أرورا السفير الهندي وسعادة السفير الياباني شينجو تسودا .

وسعادة السفراء تشونج كي جونج السفير الكوري الجنوبي ، والسفير الماليزي داتوك أحمد جوهر ، والسفير اللبناني حسن نجم والسفير النيبالي جانيش داكال وبيرون لايساميب السفير التايلاندي وكيرسنت ليراسيون السفير الفلبيني ويو جشاو يونج السفير الصيني .

هذا وسيشهد بعد غدٍ الجمعة – اليوم الثاني – للبطولة لقاءين مهمين ، سيجمعان بين فريقي الجالية الفلبينية والتايلاندية ضمن المجموعة الأولى ، وفريقي الجالية السريلانكية والصينية عن المجموعة الثانية ، في تمام الثامنة مساء .

ثلاث مراحل للبطولة

ومن المقرر أن تقام البطولة على ثلاث مراحل ، وتستمر المرحلة الأولى حتى السابع والعشرين من شهر مارس الجاري ، ثم تنطلق مباريات المرحلة الثانية في الفترة من 2-24 أبريل .

وتختتم البطولة بالمرحلة الثالثة التي ستقام في الفترة من 1-8 من شهر مايو المقبل بالمباراة النهائية والتي سيتأهل لها الفائزان من مباراتي الدور قبل النهائي ، حيث يقضي نظام البطولة بتأهل صاحبي المركز الأول والثاني من كل مجموعة للدور قبل النهائي .

إقبال كبير .. بحماس مثير

تضم البطولة هذا العام 12 فريقاً تم تقسيمها على مجموعتين بواقع ستة فريق في كل مجموعة ،بحيث ضمت الأولى فرق الأردن ولبنان والفلبين واليابان وتايلاند والهند ، فيما ضمت المجموعة الثانية فرق إندونيسيا ونيبال وماليزيا والصين وسريلانكا وكوريا الجنوبية .

وتأتى فكرة إقامة بطولة الجاليات الآسيوية فى إطار حرص الاتحاد القطرى لكرة القدم على دعم الجاليات المقيمة على دولة قطر ومن منطلق مسؤوليته الاجتماعية،والرامية لتعزيز الترابط المجتمعى وتعزيز برامج التواصل مع المجتمع .

هذا ومن المنتظر أن تشهد مباريات البطولة حضوراً جماهيرياً كبيراً ، كما جاءت في النسخيتن السابقيتن ، مما أوجد تفاعلا مثيراً بين الجماهير من خلال الأنشطة والفعاليات التى أقيمت على هامش المباريات ، حيث حضرت الأسر والعائلات وأصدقاء اللاعبين من الفرق المشاركة .

بالإضافة إلى العديد من الجماهير المصاحبة والتى تحرص على دعم وتشجيع فرقهم والذين رسموا لوحة تعبيرية رائعة، بعد أن قررت الكثير من فرق الجاليات الأخرى المشاركة باهتمام كبير وفاعلية ليكونوا جزءاً من هذه البطولة المجتمعية .

نجاح منقطع النظير

كانت البطولة شهدت نجاحاً كبيراً في نسختيها الأولى والثانية ، حيث تضاعف عدد الفرق المشاركة ، بعدما جاءت الأولى بمشاركة 6 وتوج بلقبها الفريق الأندونيسى ، وشهدت الثانية مشاركة 12 فريقاً ، وتوج الفريق الأردني بلقبها بعد فوزه على نظيره الإندونيسي بخماسية نظيفة .

جدير بالذكر أن الاتحاد القطري لكرة القدم يهدف من إقامة مثل هذه البطولات إلى غرس وترسيخ مفهوم (كرة القدم للجميع) مع مؤسسات المجتمع المحلي وجماهير كرة القدم ، بهدف نبذ العنف والتعصب الرياضي .

وبطولة الجاليات الآسيوية ليست الأولى التي بطولة ينظمها الاتحاد للجاليات بل هي امتداد لبطولات أخرى نُظمت في نفس هذا الإطار الثقافي والرياضي والاجتماعي والذي يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021 ، فهى البطولة الثالثة ومن قبل تم تنظيم بطولة الجالية الهندية وغيرها الكثير من البطولات والفعاليات الأخرى .