الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
14.04.2015 16:03 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//
يختتم يوم الخميس دوري نجوم قطر لموسم 2014-2015 باقامة مباريات الجولة 26 على مختلف الملاعب، وفي توقيت واحد وهو السادسة والربع مساء ، فيلتقي السيلية مع لخويا باستاد ثاني بن جاسم بالغرافة، والوكرة مع الغرافة باستاد سعود بن عبد الرحمن بالوكرة.
والأهلي مع الشحانية باستاد حمد الكبير بالنادي العربي، والخور مع أم صلال على ملعب الأول، وقطر مع العربي باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر، والسد والشمال باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، والخريطيات والجيش باستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا.
وكان الأسبوع الماضي قد حسم درع الدوري لمصلحة لخويا، كما حسمت الأسابيع الماضية أمر المربع الذهبي الذي استقر على لخويا والسد والجيش وقطر، وكذلك تم حسم أحد الفريقين الهابطين وهو الشمال الذي تأكد نزوله الى دوري قطر غاز ليغ.
ويتبقى فقط من الأشياء المهمة في الدوري تحديد الفريق الذي يرافق الشمال الى دوري قطر غاز ليغ، وتنحصر القائمة بين فريقي الوكرة والشيحانية.

ومن هنا تكمن أهمية مباراتي هذين الفريقين في هذه الجولة الوكرة مع الغرافة، والشيحانية مع الأهلي، ويدخل الفريقان هذه الجولة وفي رصيد كل منهما 20 نقطة، ويتفوق الوكرة على الشيحانية بفارق الأهداف .
وتعتبر حسابات الهبوط للفريقين معقدة جداً، ففوز الفريقين أو خسارتهما او تعادلهما في هذه الجولة يعني هبوط الشحانية، واما فوز الشحانية وأي نتيجة اخرى للوكرة فتعني هبوط الأخير.. ولذلك فالفريقين ينتظر أن يلعبا من أجل الفوز.
وتعتبر مباراتاهما الأهم في هذه الجولة، ولكن هذا لا يعني عدم أهمية المباريات الأخرى، فكل الفرق تسعى في هذه المرحلة لتحسين موقفها والصعود الى ترتيب أفضل، كما أن كل مباريات هذه الجولة تعتبر بمثابة بدء الاعداد لمسابقتي كأس قطر وكأس سمو الأمير.
السيلية يواجه لخويا، وله 29 نقطة، فيما لخويا المتصدر برصيد 59 نقطة يرغب في تخطي حاجز الـ 60 نقطة، واما الغرافة في مواجهة الوكرة فهو يرغب في ايقاف نزيف النقاط بعد خسارته لآخر مباراتين والفريق في المركز الخامس بـ 36 نقطة.
وبالنسبة للخور فهو يلعب مع أم صلال وفي رصيده 30 نقطة بالمركز العاشر، واذا حقق الفوز فسيظل في نفس مركزه أما خسارته .

وفوز السيلية فستجعله يتراجع مركزاً، وبالنسبة لأم صلال فهو في المركز الثامن برصيد 34 نقطة، والفوز يمكن أن يجعله يتقدم مراكز للأمام.
كما يلتقي قطر والعربي في مباراة يطمح من خلالها القطراوي الى التقدم المركز الثالث في حال تعثر الجيش، والفريق ضمن المركز الرابع وبالتالي اللعب في كأس قطر.

وبالنسبة للعربي ففي المركز السابع برصيد 35 نقطة، والفوز يمكن أن يجعله يتقدم قليلاً في التقديم مثل أم صلال.
لقاء السد والشمال لا يحمل تحديات كبيرة ، فالسد ضمن المركز الثاني، والشمال تأكد هبوطه الى دوري قطر غاز ليغ، وقد يستغلها السد فرصة لمنح الفرصة لعدد من اللاعبين الذين لا يشاركون باستمرار مع الفريق ليتم تجهيزهم للاستحقاقات المقبلة.
وبالنسبة للشمال فالمباراة رغم انها تعتبر تحصيل حاصل لأنها لا تؤثر على وضع الفريق، ولكنها تدخل أيضاً في إطار الاعداد لمباريات كأس سمو الأمير.
آخر المباريات ستجمع بين الجيش والخريطيات.. الأول في المركز الثالث برصيد 44 نقطة، ويجد مزاحمة من قطر، ولذلك حتى يضمن هذا المركز فهو مطالب بتحقيق الفوز، لان خسارته وفوز قطر يعني تراجعه للمركز الرابع.
وبالنسبة للخريطيات فهو في المركز التاسع برصيد 34 نقطة، وفوزه مع خسارة أي من الغرافة أو الأهلي أو العربي أو أم صلال التي تسبقه في الترتيب، يعني تحقيقه لقفزة للأمام.. وبالتالي تظل المباراة مهمة بالنسبة للفريقين.