الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

الصين – أحمد حشمت – موفد لجنة الاعلام الرياضى – متابعة : بلال  مصطفى // يخوض منتخبنا الأولميبي لكرة القدم مواجهة صعبة امام نظيرة الفلسطيني غداً الجمعة في تمام الساعة الثانية والنصف عصرا بتوقيت الدوحة السابعة والنصف بتوقيت الصين على ملعب المركز الاولمبي بمدينة تشانغجو الصينية .

ضمن منافسات الدور الربع النهائي بكأس آسيا تحت 23 عام، المقامة حاليا فى الصين وحتي السابع والعشرين من يناير الجاري، ومن المنتظر ان تكون المباراة حافلة بالاثارة والندية نظراً للرغبة المشتركة بين المنتخبين لتحقيق الفوز والتأهل للدور النصف النهائي بالبطولة.

ويعسي منتخبنا الأولمبي خلال هذا اللقاء إلى مواصلة عروضه القوية وتحقيق الفوز الرابع على التوالي في البطولة بعد الفوز في أول ثلاث مباريات خلال الدور الأول على حساب منتخبات اوزبكستان وعمان والصين.

والذي مكنه من تصدر المجموعة الاولى برصيد 9 نقاط والتأهل إلى هذا الدور بالعلامة الكاملة ، في حين ان المنتخب الفلسطيني سيبحث عن فوزه الثاني فى البطولة بعد ان نجح فى تحقيق فوز عريض على المنتخب التايلاندي بخمسة اهداف مقابل هدف فى ختام الدور الاول، ليحتل المركز الثاني فى المجموعة الثانية برصيد اربع نقاط من فوز وتعادل ، خلف المنتخب الياباني الذي تصدر المجموعة بالعلامة الكاملة.

لقاء الغد سيكون مختلفاً تماماً عن اللقاءات التي خاضها الاوليمبي القطري بالدور الأول، وهو ما سيدفع اللاعبين إلى التركيز طوال اللقاء من اجل تحقيق الهدف ، لاسيما ان أوراق المنتخبين اصبحت مكشوفة لبعضهما البعض بعد أن رصد كل منتخب منافسه من خلال مبارياته بالدور الأول.

إلى جانب المباراة الودية التى جمعتهما فى الدوحة والتى استطاع فيها المنتخب الفلسطيني تحقيق الفوز بثلاثة اهداف مقابل هدفين، ولكن هذا الانتصار لن يكون مقياسا على قدرة الفدائي فى التفوق على منتخبنا فى مواجهة الجمعة .

وسيحرص الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الاسباني سانشيز على استغلال نقاط الضعف في المنتخب الفلسطيني بعدما شاهد مبارياته الأخيرة فى الدور الاول، ومن المتوقع ان يبدأ منتخبنا المباراة بنفس التشكيلة التي خاض بها المباراة الاخيرة امام الصين فى ختام الدور الاول مع احتمالية اجراء بعض التغييرات البسيطة.