الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

يخوض منتخبنا الأوليمبي مواجهته الثالثة والأخيرة بالدور التمهيدي متطلعاً لحصد الفوز الثالث على التوالي عندما يتقابل مع الصين المضيفة غداً الإثنين على ستاد مجمع غوانغجو الأولمبي الرياضي في غوانغجو، في ختام مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018 في الصين ، ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الإثنين أيضاً أوزبكستان مع عمان على ستاد مجمع جيانغين الرياضي في جيانغين.

ويتصدر منتخبنا الترتيب في المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من مباراتين ، مقابل 3 نقاط لكل من أوزبكستان والصين ولا شيء لعمان على الترتيب ، وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت يوم الثلاثاء فوز قطر على أوزبكستان 1-0 والصين على عمان 3-0، في حين شهدت الجولة الثانية يوم الجمعة فوز قطر على عمان 1-0 وأوزبكستان على الصين 1-0.


ويسعى منتخبنا لحسم تأهله من خلال مواجهة الصين على الرغم من صعوبتها ، حيث أن التعادل يضمن لمنتخبنا التأهل للدور الثاني وتصدره المجموعة أيضاً ، والذي لن يتحقق سوى بجهد كبير من اللاعبين .

ويرغب الجهاز الفني بقيادة سانشيز في عدم الدخول للحسابات المعقدة للتأهل والسعي لعدم تساوي المنتخبات الثلاث في النقاط تحسباً لفوز أوزبكستان على عمان وفي حال خسارتنا أمام الصين .

وبالتالي فاللعب على الفوز يضمن لنا تحقيق هدفنا والتأهل للدور ربع النهائي من البطولة والاستمرار في تحقيق أهدافنا والتطلع للأفضل بمواصلة المشوار الآسيوي القاري .

وعلى هذا الصعيد أكد فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الأوليمبي في المؤتمر الصحفي الذي سبق اللقاء أن الفريق يسعى لتحقيق دفعة معنوية من خلال حصد الانتصار الثالث على التوالي أمام الصين .

وقال : ” التأهل للدور الثاني يعتبر إنجاز جيد ، ولكنني أفكر أولاً بمنح الثقة للاعبين عبر الحصول على المركز الأول في مجموعة قوية جداً.. إذا تمكنا من تحقيق نتيجة جيدة أمام الصين فإن ذلك سيمنحنا المزيد من الثقة قبل خوض منافسات الدور ربع النهائي “.

وأضاف: ” نحن ندرك أن منتخب الصين قوي جداً، وسوف نحاول وضع خطة جيدة للمباراة أمامهم، كما فعلنا مع الفريقين الآخرين في المجموعة.. الصين أظهرت في أول جولتين أنها تمتلك لاعبين موهوبين ويمتازون بالتنظيم الجيد، سوف نتعامل مع هذه المباراة وكأنها نهائي ” .