الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
02.12.2014 11:33 في :

متابعة: بلال مصطفى//

وقع الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر ومؤسسة نادي برشلونة لكرة القدم،اليوم،اتفاقية تمديد برنامج ’إلعب ويّانا‘ المدرسي الذي فاز بالعديد من الجوائز لموسمين جديدين.

حيث يعتبر برنامج ’إلعب ويّانا‘ جزء من مبادرة “كورة تايم” التي أطلقها الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر وفق منهج “فوتبول نت” الذي أعدته مؤسسة ’نادي برشلونة‘.

ويعتمد البرنامج على الاستفادة من رياضة كرة القدم في تشجيع الأطفال على ممارسات العادات الصحية وإجراء تغييرات إيجابية في سلوكياتهم.

وتعكس اتفاقية التمديد النجاح الباهر الذي حققه برنامج ’إلعب ويّانا‘ في قطر، حيث أشارت نتائج الدراسة التي نشرها معهد “دي إي بي”،.

وهو مركز مستقل متخصص في أبحاث التربية الرياضية، إلى أن البرنامج قد حسّن وبشكل ملحوظ مؤشر كتلة الجسم لدى 89% من الأطفال المشاركين في الموسمين الأول والثاني.

وعلق سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، على الاتفاقية الجديدة بقوله: “يؤكد تجديد هذه الاتفاقية الالتزام الراسخ للاتحاد القطري لكرة القدم وشركائه في شل قطر ومؤسسة برشلونة بتشجيع الأطفال والصغار في قطر على تطبيق أسلوب حياة مفعم بالصحة والحيوية والنشاط، ونفخر بتمديد هذه الشراكة، ونأمل أن تترك أثراً إيجابياً خلال السنوات العديدة المقبلة”.

من جانبه، صرح السيد وائل صوان، العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركة شل قطر، قائلاً: “أحد الدوافع الرئيسية للتعاون بين شل والاتحاد القطري لكرة القدم مع مؤسسة نادي برشلونة لكرة القدم أن النادي الإسباني لا يشتهر فقط على مستوى العالم بتفوقه الرياضي في اللعبة، بل يُعرف أيضاً بالتزامه الفريد تجاه المجتمع، وتعزز شراكتنا الأولى من نوعها التزامنا جميعاً تجاه تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030”.

بدوره، أعرب السيد جوزيف ماريا بارتومو، رئيس مؤسس نادي برشلونة، عن سعادته لاستمرار هذه الشراكة، قائلاً: “إننا سعداء للغاية بمواصلة شراكتنا المثمرة والإيجابية مع شركة شل قطر. ويسعدنا أن يكون لشراكتنا تأثير إيجابي ملموس على الشباب في قطر. ومنهج “فوتبول نت”أكثر من مجرد ممارسة أو تدريب على كرة القدم، فهو أداة فعالة تساعد الأولاد والبنات على الارتقاء بشخصيتهم، وتحثهم على المساهمة الإيجابية في المجتمع القطري، ونأمل في استمرار تأثيره البرنامج الفعال لسنوات عديدة مقبلة”.

وبمقتضى هذه الاتفاقية، ستواصل شركة شل قطر دورها في تفعيل البرنامج في السعودية وعمان والعراق بالإضافة إلى دولة قطر. ويوفر منهج ’فوتبول نت‘ إطاراً تعليمياً مرناً في التعامل مع الصغار يتيح تعديل البرنامج ليناسب الظروف المحلية في كل دولة.

حيث يستغل البرنامج في قطر والسعودية الرياضة الأشهر في المنطقة، وهي كرة القدم، لتشجيع الأطفال على النشاط والحركة واستخدام العادات الصحية، مما يؤدي إلى تحول إيجابي في المجتمع. وفي عمان والعراق، يركز البرنامج على نقل مهارات الحياة والصفات القيادية للأطفال والشباب لتحسين فرصهم في المستقبل، وغرس الإحساس بالمسؤولية تجاه المجتمع.

وكان الموسم الثالث من برنامج ’إلعب ويّانا‘قد بدأ مؤخراً وتستمر فعاليته لمدة 24 أسبوعاً، يتولى خلالها عدد من المدربين المعتمدين من الرجال والنساء من الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة القطرية لرياضة المرأة عقد جلسات أسبوعية في ثمانية أماكن مختلفة في جميع أنحاء البلاد،.

منها الوكرة والمناطق الشمالية مما يؤهلهم للتأثير إيجاباً على نحو ألف طفل. ومن المقررإقامة الجلسات التي تستمر كل منها ساعتين بمعدل مرتين أسبوعياً بعد انتهاء اليوم الدراسي؛ بهدف الوصول إلى أكثر من مائة ساعة من النشاط الرياضي والبدني الإضافي لكل طفل.

وبالإضافة إلى توفير فرصة أكبر لأطفال قطر لممارسة الرياضة والنشاط البدني بعيداً عن قيود الدراسة، تشدد محاضراتبرنامج ’إلعب ويّانا‘ على أهمية شرب كميات كافية من الماء، وفوائد الفواكه والخضروات والحبوب، وتناول وجبة إفطار جيدة، مع ضرورة الحصول على قسط كافٍ من النوم. كما تشدد المحاضرات على توضيح الآثار الصحية الضارة للوجبات السريعة، والدهون والسكر، وتعاطي التدخين والخمور.

جدير بالذكر أن برنامج “إلعب ويّانا” قد تم تكريمه رسمياً في مسابقة جوائز القطاع الرياضي في دبي في مطلع العام الجاري، حيث فاز بجائزة “أفضل مبادرة رياضية لتنمية الشباب”، واختتم الموسم الثاني أعماله مؤخراً خلال شهر رمضان الماضي، حيث شارك فيه 700 طالب تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، 25% منهم قطريون.