الاتحاد القطري لكرة القدمالمسؤولية الإجتماعية

الدوحة – تتواصل وسط إقبال كبير احتفالات الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر باليوم الوطني للدولة ، والتي تقام في درب الساعي للعام الثالث على التوالي من خلال مبادرة “كورة تايم” ، والتي تعتبر من المبادرات الرائعة في مجال العمل الاجتماعي على المستوى المحلي والآسيوي والتي يتم تنفيذها بالتعاون بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر –الراعى الرائد للاتحاد القطري لكرة القدم – حيث توافد الكثير من زوار درب الساعي على جناح الاتحاد مشاركين بجميع الفعاليات التي أقامها بهذه المناسبة والموجهة للأطفال والعائلات بشكل خاص .

وتعكس منطقة “كورة تايم” في درب الساعي جهود الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر في نشر ثقافة النشاط البدني وممارسة الرياضة من خلال كرة القدم حتى تنعم الأجيال القادمة من الأطفال والشباب بموفور الصحة والعافية ، ويتطلع الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر للترحيب بجميع أفراد المجتمع في ساحة كورة تايم في درب الساعي في الفترة من 12 إلى 20 ديسمبر.

وتحتفل دولة قطر هذا العام بفعاليات اليوم الوطني الذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر من كل عام ، تحت شعار “المعالي كايدة ” المستوحى من بيت شعر من قصيدة للمؤسس الشّيخ جاسم بن محمّد يصف فيها الشيخ علي بن جاسم (جوعان) «حوى المجد والآداب في عشر سنّه ونــال المعالــي كلّهــا والمراجــل» ، ويرثي المؤسّس في هذا البيتِ ابنه الشّهيد الشّيخ جوعان رحمهما اللّه تعالى، فيختزل في وصفه جيلاً كاملاً من شباب هذا البلد العزيز في مرحلة التأسيس وهو بذلك يُعطي صورة واضحة عن جيل كامل من الشباب القطري ، فهذا هو اليوم التاريخي والذي نحتفي فيه بذكرى تولي المغفور له بإذن الله الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني مؤسس قطر الحديثة الحكم في البلاد عام 1878 ، نستمد منه أبرز معاني الولاء والعزة والقيم العظيمة التي توارثناها عبر الأجيال وأصبحت سمة للمواطن القطري المعتز بهويته الوطنية وقيمه الخالدة.

خالد الكواري : مبادرة “كورة تايم” في اليوم الوطني لها هوية خاصة

وبهذه المناسبة قال خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم ”يسعدنا بدايه ان أتقدم لحضره صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير المفدى وسمو الامير الوالد الشيخ حمد بن خليفه ال ثاني والى سمو الشيخ عبدالله بن حمد ال ثاني نائب الامير والحرمي الرشيده والشعب القطري والمقيم على هذه الأرض الطيبه بخالص التهاني والتبريكات بمناسبه اليوم الوطني للدوله جعلها ايام افراح ومسرات وانجازات لدولتنا الحبيبه قطر ، ولاشك ان التواجد والمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني للدولة مع شل قطر في درب الساعي للعام الثالث على التوالي من خلال مبادرة “كورة تايم” والكثير من الفاعليات والأنشطة الجديدة والتي نقدمها للجمهور لأول مرة “.

وأضاف الكواري : ” فهو أمر أكثر من رائع وذلك لتعريف المجتمع المحلي عن قرب على هذه المبادرة التي لاقت صدى إيجابياً كبيراً على المستوى المحلي والخارجي ، حيث يتم تقديم الكثير من الفعاليات والأفكار الجديدة لتتماشى مع رؤية هذه المبادرة”.

وتقدم خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم بخالص شكره وتقديره إلى جميع العاملين في فعاليات درب الساعي على الجهود التي يقومون بها وتذليل جميع الصعوبات ، وهذا بلاشك يعطينا الدافع لمزيد من العمل المشترك ، بشكل احترافي للوصول إلى الأهداف التي نسعى جميعاً إلى تحقيقها”.

وأوضح الكواري ” مشاركتنا في الفعاليات الكبرى في الدولة لم تقتصر على هذه المشاركه فقط، بل قمنا بوضع استراتيجية عمل مختلفة عن السابق وبالفعل تم الموافقة عليها من قبل الطرفين الاتحاد وشل قطر ، وبدأنا في تنفيذها وبإذن الله ستكون لدينا نشاطات أخرى في الفترة القادمة ، وذلك وفق الخطة التي تم وضعها في هذا الجانب “.

وبين مدير إدارة التسويق والاتصال بقوله “: الفعاليات التي نظمناها تأتي تجسيداً لشعار اليوم الوطني لهذا العام @المعالي كايده” يعزز من قيم الانتماء والوفاء لتبقى دولة قطر في مقدمة الأمم ، وتسير في درب التقدم والأمن والتنمية والرخاء تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ، فدولة قطر خلال احتفالها باليوم الوطني تستحضر تاريخها وتراثها”.

لاسيما وأن رؤية احتفالات اليوم الوطني تقوم على الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية منذ بدء الاحتفالات باليوم الوطني في عام 2008، ويبقى الهدف الأسمى هو تعزيز الولاء بين الشعب وقائده ، وتعاضد أهل قطر مواطنين ومقيمين وتلاحمهم ، والاعتزاز بوحدة قطر في كل ربوعها وكل ذرة من ترابها “.

وبالعودة للفعاليات والأنشطة والتي تتجدد مع هذه الأيام المجيدة فإنها تعزز التعاون الوثيق بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر في تقديم باقة حافلة من الأنشطة الرياضية التي تلائم جميع أفراد الأسرة ضمن برنامج كورة تايم الفائز بعدة جوائز ، حيث تستقبل الأنشطة الرياضية المتنوعة التي تحتضنها منطقة كورة تايم في درب الساعي جميع أفراد الأسرة من الآباء والأطفال من جميع الفئات العمرية الذين سيستمتعون معاً بوقت مميز في أجواء حافلة بالمرح والبهجة والتي افتتحت عصر الخميس الماضي .

وتتنوع فعاليات هذا العام وتتجدد ، حيث تتوافر شاشة عرض سينمائية يعرض عليها أفلام وثائقية عن كورة تايم ، وكذلك أغاني اليوم الوطني ومسابقات ترفيهية عامة بأسئلة وأجوبة وجوائز قيمة للجمهور ، كما سيتم عرض لقطات عن كأس آسيا ، هذا بالإضافة إلى مباريات دوري “تمبة” التي يشارك فيها فرق من خمسة لاعبين يتنافسون معاً تحت إشراف وتوجيه مدربين محترفين من كورة تايم والتي ستقام في ملعب كورة تايم الذي يحظى بشعبية كبيرة بين زوار درب الساعي .

ومن الأنشطة الرياضية الجديدة الأخرى لعبة ” أسرع واحد ” وهي تحدي بين متسابقين تحدد سرعة رد الفعل ، ولعبة “التصويب بكرة القدم”، وفيها يتنافس فريقان مكونان من لاعب إلى أربعة لاعبين في التصويب بكرة القدم على هدف في منتصف لوحة تماثل لوحة الأسهم في الرماية، ولعبة “جدار رد الفعل”، التي تتطلب من المشاركين إصابة أكبر عدد ممكن من الأهداف المضيئة خلال 30 ثانية ، وهناك ” زاوية عيالنا ” ، كما تضم فعاليات “كورة تايم” كذلك منطقة للهو والمرح مُخصّصة للأطفال الصغاروبها النطاطات والكراسي المطاطية المريحة ، وبها نسخة مكبرة من لعبة “إكس آند أو” وأنشطة التلوين ضمن العديد من الفعاليات الترفيهية الأخرى ، كما تتوافر لعبة ” نبال كرة القدم ” وتقام الفعاليات والأنشطة ، في الفترتين الصباحية والمسائية .

وتعتبر مبادرة “كورة تايم ” واحدة من المبادرات المهمة التي حصدت العديد من الجوائز، وهي إحدى مبادرات المسؤولية المجتمعية لشركة شل قطر بالشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم من أجل تحسين صحة وسلامة الأطفال والشباب في دولة قطر من خلال ممارسة كرة القدم.

الجدير بالذكر أن برنامج كورة تايم هو مبادرة مستدامة مدتها عشر سنوات تهدف لتحسين صحة وسلامة الشباب القطري من خلال كرة القدم، وتسهل المبادرة إمكانية توفير ساعات إضافية من النشاط البدني وفرصة إضافية لممارسة لعبة كرة القدم. ويزود برنامج “إلعب ويانا” كل طالب مشارك بعدد 72 ساعة إضافية من النشاط البدني طوال مدة البرنامج الذي يستمر 18 أسبوعًا .

ومنذ إطلاق المبادرة في 2013، استفاد أكثر من 17500 طالب وطالبة في دولة قطر، وفي العام الماضي نجح البرنامج في تقليل مؤشر كتلة الجسم بنسبة 80% من المشاركين ، ومؤشر كتلة الجسم BMI هو المقياس الطبي المستخدم لقياس نسبة الدهون بناء على الطول والوزن.

وتقديراً لأثره الإيجابي على صحة الشباب، فاز برنامج «كورة تايم» بالعديد من الجوائز، منها جائزة أفضل مبادرة لتنمية الشباب ضمن جوائز صناعة الرياضة في عامي 2014 و2016، وجائزة دار الشرق للمسؤولية المجتمعية كأفضل مبادرة رياضية في عام 2014، كما فاز بجائزة «حلم آسيا» من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 2014 و2016 و2017، 2019 في مجال المسؤولية الاجتماعية، وجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم 2017 كأفضل مبادرة للمسؤولية المجتمعية.