الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

برعاية وحضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وسعادة سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري والآسيوي وسعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ، أقام الاتحاد القطري حفل عشاء جمع خلاله الكرة الآسيوية في العاصمة الماليزية كوالالمبور بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني اينفانتينو وسعادة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة والسيدة فاطمة سامورا الامين العام للاتحاد الدولي وعدد من المسؤولين في الفيفا والاتحادات القارية واعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي رؤساء وأعضاء الاتحادات الوطنية الاسيوية الذين سيحضون كونغرس الاتحاد الآسيوي ، إذ ستؤكد آسيا بكل فخر من جديد أنها القارة التي ستستضيف نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وكان الحفل الذي اقيم في فندق غراند حياة فرصة لجمع شمل الكرة الآسيوية ، حيث أكدت قطر من جديد أنها قادرة على أن تكون اللاعب الاساسي في دفع اللعبة إلى الامام وكم أن هذا الجمع الكروي يؤكد التقدير الكبير للاتحاد القطري برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني والذي يهدف الى ابقاء اللعبة في آسيا يداً واحدة بقيادة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الذي يقوم بخطوات مميزة للعبة.

وتشهد العاصمة الماليزية كوالالمبور حركة كروية دائبة ، حيث تم افتتاح مقر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الجديد الذي يعد مقراً تاريخياً نسبة الى حجمه الهائل والمتطور .

وحرص نائب رئيس الاتحاد القطري والآسيوي سعود المهندي على القاء كلمة مقتضبة رحب خلالها برئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني اينفانتينو ورئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم على حضورهما الحفل ،  كما وجه الشكر إلى بقية رؤوساء الاتحادات والاعضاء على تلبية الدعوة ايضا وامل ان يبقوا مجتمعين جنبا الى جنب دائما من اجل دفع الكرة الاسيوية نحو الامام بفضل جهود الجميع.

وتطرق المهندي إلى افتتاح المقر الجديد للاتحاد الاسيوي لكرة القدم قائلاً انه لمن دواعي سرورنا ان نشهد افتتاح هذا الصرح الجميل ، ونأمل ان يتكلل بنجاحات أخرى.

وأنهى كلمته قائلا : ” نتطلع الى الترحيب بعائلة كرة القدم في قطر خلال استضافة نهائيات كأس العالم 2022 لكن الحدث سيكون بعد اربع سنوات ، لذا نرحب بكم في اقرب فرصة في الدوحة” ..