الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.07.2014 20:05 في :

متابعة: بلال مصطفى//
أقام الاتحاد القطري لكرة القدم حفل إفطار لعدد عشر من الجاليات الآسيوية والعربية وهى الجالية ( إندونيسيا / سنغافورة/ ماليزيا / سيريلانكا / الأردن / لبنان / نيبال / كوريا الصين / اليابان) ، وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك والذي أقيم بمنتجع القصار يوم الخميس الماضي 10 من يوليو الجاري والموافق 12 من رمضان .

ويأتي هذا الإفطار في إطار أنشطة الاتحاد القطري لكرة القدم المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك وضمن الخطة العامة للموسم الرياضي 2014/2015 وفي إطار توطيد العلاقات مع الجاليات المقيمة على أرض قطر .
وحضر الحفل حمد عبدالله الكواري القائم بمهام مدير إدارة التسويق والاتصال بالإنابة – رىيس قسم التسويق التجاري في الاتحاد القطري لكرة القدم ومنتسبي الاتحاد والعديد من سفراء الدول الآسيوية : شين جو تي سودا السفير الياباني ، و كريسينتي آر. ريلاسيون السفير الفلبيني ، وداتوك أحمد جازري بن محمد جوهر السفير الماليزي.
وحسن نجم السفير اللبناني ، وجانيش براساد دهاكا السفير النيبالي ، والسفير الكوري الجنوبي شيونج كي جونج ، والسفير الهندي سانجيف أرورا والقنصل العام للسفارة السنغافورية .
وبمشاركة الكثير من أبناء الجالية الاسيوية بالإضافة إلى العديد من ممثلي اللجان الآسيوية المتخصصة في الكثير من الأنشطة والبرامج التراثية والثقافية والرياضية والعاملين في السفارات المختلفة وممثلي الفرق الرياضية لكرة القدم والتي شاركت في بطولة الجاليات الآسيوية الأخيرة والتي توج بها فريق الجالية الأردنية .
وجاء حفل الافطار في جوء عائلي رائع ،عكس مدى التواصل بين الاتحاد القطري لطرة القدم وأبناء الجاليات الآسيوية والعربية وفي خطوة يهدف منها الاتحاد إلى تعزيز دوره في المجتمع المحلي بما يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021 .
وخلق شراكة وطيدة مع أبناء الجاليات العربية والآسيوية في الدولة وخصوصا التي لها إسهامات كبيرة في المجتمع المحلي مثل الجاليات الآسيوية والتي لها أنشطة كروية كثيرة مع الاتحاد القطري لكرة القدم .

حمد الكواري : الاتحاد يولي أهمية كبرى للعمل المجتمعي ونرتبط بعلاقة متميزة مع الجاليات الآسيوية


وفي هذا الصدد أكد حمد عبدالله الكواري بقوله : إن الاتحاد يرتبط بعلاقة وطيدة مع الجاليات الآسيوية والعربية المقيمة في الدولة ولاشك أن حفل الإفطار الذي يقيمه الاتحاد سنوياً في شهر رمضان بحضور لفيف من أبناء الجاليات الآسيوية يدل على أهمية هذه الشراكة بين الجانبين .
والذي يندرج ضمن خطط وبرامج الفعاليات والأنشطة التي نقوم بها على مدار العام للجاليات ، حيث يهدف الاتحاد من خلال هذه البرامج التي يقوم بتنفيذها والموجهة للجاليات إلى تعزيز الشراكة المجتمعية مع جميع الجاليات العربية والآسيوية في الدولة وتوطيد العلاقة معهم .

وعن العلاقة المجتمعية بين الاتحاد والجاليات الآسيوية .. بين الكواري بقوله :
إن علاقتنا مع جميع الجاليات عموما والجاليات الآسيوية بشكل خاص ممتازة وتندرج هذه العلاقة في الإطار الرياضي بمختلف أنشطته ، حيث يحرص الاتحاد على دعم جميع أبناء الجاليات في إقامة العديد من الأنشطة الكروية بهدف ممارسة كرة القدم وتعزيز ثقافة كرة القدم عند الجميع.
ولاشك أن علاقتنا مع الجاليات الآسيوية وطيدة وهي بدأت منذ فترة ،عندما تم تنظيم أول بطولة للجاليات الآسيوية لكرة القدم والتي لا تزال مستمرة وتلقى نجاحاً كبيرا على المستويات كافة .
فالاتحاد يحرص على تنظيم الكثير من الفعاليات المشتركة لأبناء الجاليات الآسيوية المقيمة في دولة قطر والتي تأتي في إطار العمل المشترك بين الجانبين، وتعزز من الترابط المجتمعي وثقافة التواصل مع الآخر .
هذا وقد قام الاتحاد بوضع خطة طموحة لتعزيز دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي وذلك في إطار أنشطة الاتحاد المجتمعية في شهر رمضان المبارك والتي تأتي ضمن خطة برنامج المسوؤلية الاجتماعية للاتحاد للموسم الرياضي 2014/2015 .
لاسيما وأن المسؤولية الإجتماعية من الأولويات الأساسية لدى الإتحاد القطرى لكرة القدم ،والذى شرع فى وضع استراتيجية تمتد حتى 2021 ،وتحتل المسؤولية الإجتماعية مرتبة أولية .
كونها من أهم الأنشطة والفاعاليات المهمة لدى الإتحاد لفتح قنوات التعاون مع جميع مؤسسات المجتمع المدنى من خلال وضع إطار عام يحقق هذا الأمر على أكمل وجه .
حيث تعتبر من الركائز الدينية التى حثنا عليها ديننا الحنيف من خلال النصوص القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة والتي تتجلي في أبهى صورها خلال شهر رمضان المبارك .
ويبرز دورها من خلال التعاملات المختلفة والتعايش مع الآخر والواجبات الشرعية التى كلفنا بها والتكافل الاجتماعي الذى يحظى بجانب كبير من الأهمية فى المفهوم الإسلامى .

حفل افطار الجاليات الاسيوية 2