الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
26.01.2016 22:02 في :

خسر منتخبنا القطري الأوليمبي لكرة القدم فرصة التأهل المباشر الى أولمبياد ريودي جانيرو من خلال بطولة كأس آسيا للمنتخبات تحت 23 سنة التي تستضيفها الدوحة بخسارته بنتيجة 3/1 أمام المنتخب الكوري الجنوبي في المباراة التي جرت أحداثها اليوم باستاد جاسم بن حمد بنادي السد.

ليلعب منتخبنا على الفرصة الأخيرة للتأهل الى الأولمبياد في مباراة المركزين الثالث والرابع مع نظيره العراقي ، فيما تأهل المنتخب الكوري الجنوبي الى الأولمبياد والى المباراة النهائية مع المنتخب الياباني الذي تأهل هو بدوره الى النهائي والى الأولمبياد.

ورغم الخسارة قدم منتخبنا مباراة كبيرة جدا ومشرفة في مواجهة المنتخب الكوري القوي، الذي حل في المركز الثالث في أولمبياد لندن 2012.

الشوط الأول من المواجهة انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، بعد أداء متكافئ وحذر من الجانبين، وجاءت أول فرصة لمصلحة المنتخب القطري في الدقيقة 4 بعد انطلاقة لعبد الكريم حسن من الجهة اليسرى ولكن كرته العرضية انتهت بين يدي الحارس الكوري الجنوبي.

وبعدها حصل منتخبنا على كرة حرة غير مباشرة لم يحسن المعز علي الذي ارتقى لتحويلها بالرأس التعامل معها فمرت بعيدة عن المرمى، اما أول فرص الكوريين فكانت في الدقيقة 14 ولكن تدخل عبد الكريم حسن ليبعدها.

وبعدها بثلاث دقائق وصلت الكرة الى المعز علي داخل منطقة الجزاء ولكن الدفاع الكوري تدخل ليبعد الكرة الى ركنية، لتتواصل المباراة طيلة بقية الشوط الأول بدون أن يشكل اي من الفريقين خطورة تذكر على مرمى الآخر،.

وفي الشوط الثاني ومع بدايته نجح الكوري في تسجيل الهدف الأول في المباراة وتحديداً في الدقيقة 48 بواسطة ريو سيونغ والذي استغل خطأ مشتركا بين الدفاع والحارس ليسدد الكرة التي دخلت للشباك.

وبعد الهدف لم يكن امام منتخبناً شيئاً ليخسره فضغط بقوة من أجل إدراك التعادل وبالمقابل فالمنتخب الكوري عمل لاستغلال هذا التقدم لتنفيذ هجمات مرتدة شكلت خطورة كبيرة على مرمى مهند نعيم.

وضاعت ابرز الفرص من علي أسد في الدقيقة 64 بعد تبادل للكرة بين أكرم عفيف وعلي اسد انتهت برأسية منه ، نجح الحارس الكوري في ابعادها .

وشهدت الدقيقة 73 اضاعة فرصة أخري للمنتخب بواسطة أحمد علاء الذي وصلته الكرة من أحمد ياسر وهو في الجهة اليمنى فسددها قوية خارج المرمى.

وبداية من الدقيقة 75 بدأ منتخبنا يضغط بقوة من أجل ادراك التعادل والذي حصل عليه بالفعل في الدقيقة 78 بواسطة أحمد علاء بعد عرضية من مصعب خضر عالجها بتسديدة مباشرة مرت من الحارس في المرمى.

وشهدت الدقيقة 88 هدفاً عكس مجريات المباراة لمصلحة المنتخب الكوري بواسطة كون تشانغ هون في وقت كان فيه المنتخب القطري هو الأفضل، وأضاع اكثر من فرصة محققة عن طريق أكرم عفيف.

وأردفه زميله مون شانج جين بالهدف الثالث في الدقيقة الخامسة من الزمن المستقطع بدل الضائع وتواصلت المباراة لبقية زمنها بدون أن ينجح المنتخب في تقليص الفارق ليتأهل المنتخب الكوري الى المباراة النهائية للبطولة ويلعب منتخبنا على المركزين الثالث والرابع مع المنتخب العراقي.