الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
15.01.2016 0:05 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//
قال محمد مونتاري لاعب منتخبنا الأوليمبي، بأن الفوز على الصين في المباراة الأولى ببطولة كأس آسيا تحت 23 سنة يعتبر جيداً، ولكنه ليس كافياً، فهناك مباراتين قادمتين يجب على اللاعبين أن يقدموا كل ما يملكون فيهما.
وأضاف مونتاري لا نريد أن نقفز فوق الأحداث، وسنأخذ البطولة خطوة بخطوة، لأن الطريق ما زال طويلاً، والآن كل تفكيرنا منصب على المباراة القادمة التي سنواجه فيها المنتخب الايراني .
والذي أكد بأنه خصم قوي بعد فوزه على المنتخب السوري في المباراة الأولى، وسنبذل كل جهدنا من أجل تخطيه، وفي نفس الوقت فنحن نحتاج الى وقفة جماهيرنا معنا، لأنها تعتبر الزاد والوقود الذي يدفعنا لتحقيق الفوز.
من جهته أمن زميله سلطان البريك على صعوبة المباراة القادمة للمنتخب غداً الجمعة التي يواجه فيها نظيره الايراني في كأس آسيا للمنتخبات تحت 23 سنة.
وقال سلطان البريك بأن لاعبي المنتخب سيدخلون المباراة بكل قوة، وهم يضعون في حساباتهم الامكانيات الكبيرة للمنتخب الايراني، وسيبذلوا كل طاقتهم من أجل تجاوزه حتى يقترب المنتخب من الصعود للدور الثاني في البطولة.
وقال البريك بأن كل لاعبي المنتخب في أفضل حالة، وكلهم يتطلعون لهذه المباراة ويعدون بتقديم الأفضل للخروج بالنتيجة المرجوة.
وتابع: قمنا بدراسة المنتخب الايراني من خلال الفيديو وسنعمل على تنفيذ التعليمات التي يضعها الجهاز الفني حتى نحقق النتيجة الايجابية في هذه المباراة.
والتي تعتبر مهمة خاصة وأن المنتخبين القطري والايراني قد حققا الفوز في الجولة الأولى، نحن امام الصين والايراني على المنتخب السوري.
ومن المؤكد أن المنتخب الايراني يفكر في نفس الأمر ومهمتنا هي عدم منحه الفرصة ليتفوق علينا وهذا ما سنعمل على تحقيقه خاصة واننا نتميز بخوض المباراة على أرضنا ووسط جماهيرنا التي نعودها لمؤازرتنا كما عودتنا دائماً.