الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

الدوحةقطر | تنطلق غداً الإثنين مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً  أوزبكستان 2022، والتيتستضيفها الدوحة في الفترة من 25-31 أكتوبر الجاري عن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات قطر وسوريا واليمن وسريلانكا .

ويستهل متخبنا الأوليمبي مبارياته بمواجهة اليمن على ستاد خليفة في تمام السادسة مساءً ، بينما يلتقي منتخبي سوريا وسريلانكا على استاد سحيم بن حمد الثامنة مساءَ ، بينما تٌقام الجولة الثانية الخميس 28 الجاري ، بلقاءي سيرلانكا وقطر واليمن وسوريا في نفس التوقيت والملعبين.

وتختتم التصفيات الجمعة المقبل 31 الجاري بلقاءي سوريا وقطر باستاد خليفة ، واليمن وسريلانكا باستاد سحيم بن حمد ، وتقام المبارتان في توقيت واحد وهو السادسة مساءً.

وتشهد التصفيات مشاركة 39 منتخباً وطنياً تتنافس للحصول على 15 بطاقة متاحة في النهائيات، من أجل الانضمام إلى أوزبكستان المضيفة، حيث ستقام البطولة للمرة الأولى في منطقة وسط آسيا.

وسبق انطلاق المباريات انعقاد المؤتمر الصحفي لمدربي المنتخبات المشاركة والذي أقيم ظهر اليوم بفندق إزدان بالاس ، والذي تحدثوا فيه عن حظوظ الفرق في التأهل واستعدادات كل منتخب .

كوردوفا : التأهل هدفنا ولكنه ليس سهلاً أو مضموناً

تحدث التشيلي نيكولاس  كوردوفا مدرب منتخبنا الأولمبي مؤكدا أن هدف الجميع هو للتأهل إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماَ، واصفاًبأن هذا الأمر لن يكون سهلا أو مضمونا لنا ، بل الحظوظ متوافرة لكل المنتخبات في المنافسة التي وصفها بالصعبة والمعقدة.

وأكد كوردوفا في المؤتمر الصحفي بقوله : “اللعب على الأرض ميزة وحافز إضافي لكن هذا لا يعني أن نعتبر أنفسنا مترشحين من الآن ،بل يجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الهدف المنشود“.

وأضاف كوردوفا :” خضنا فترة إعداد جيدة منذ شهر يناير، واختتمناها بوديتين مع منتخب الكويت ، وهذه المجموعة من اللاعبين متحفزةونحن على أهبة الاستعداد للمنافسة بقوة في المباريات “.

وعن المواجهة الافتتاحية أمام اليمن اليمن قال : “المنتخبان بمثابة كتب مفتوحة لبعضها البعض ، وكذلك نحن، حيث رصدنا المنتخب اليمني جيداً من خلال المباريات الأخيرة، هو منتخب جيد يملك خط وسط فعال، سنكون متنبهين لكل تفاصيل المنافس، لكن أعتقد أن الأداء فيالملعب سيكون كلمة الحسم، وعلينا بذل كل الجهد من أجل التأهل واحترام جميع المنافسين “.

السنيني : المنافسة على التأهل لآسيا تحت 23 مفتوحة

بدوره أبدى أمين السنيني مدرب المنتخب اليمني سعادته بالتواجد في قطر أرض المونديال وعلى مقربة من حدث كبير الشهر المقبل والمتمثلبكأس العرب، مؤكداً بأن كل المنتخبات في المجموعة الأولى من تصفيات أسيا تحت 23 عاماً تملك الحظوظ والفرصة من أجل خطف البطاقةالمباشرة للتأهل .

وقال السنيني في المؤتمر الصحفي : “كافة الحظوظ متساوية في التصفيات ، كل الفرق تملك الطموح المشروع للمنافسة بقوة ، ونعرف الفرق المشاركة جيداً وكيف كانت استعداداتها من أجل المنافسة المشروعة“.

وأضاف مدرب اليمن : “تحضيراتنا كانت متواضعة بسببب الظروف، ولكن اعتقد أن بطولة غرب آسيا الأخيرة التي جرت في السعودية منحتنا الحافز وجهزتنا بشكل جيد للنهائيات” .

رأفت محمد : مستعدون بقوة وفي أفضل حالاتنا من أجل التأهل

أما مدرب المنتخب السوري رأفت محمد فأكد أن فريقه بأفضل حالاته الفنية قبيل خوض غمار التصفيات وهو ما يساعد المنتخب على أنيكون منافساً بقوة على بطاقة العبور المباشرة عن المجموعة الأولى، لاسيما ونحن نمر بفترة رائعة واستعدينا بقوة “.

وقال رأفت محمد في المؤتمر الصحفي الخاص بالتصفيات ” : نشكر دولة قطر على استضافة التصفيات، وأعتقد أن الفرص متساوية وكلالمنتخبات تملك الحظوظ من أجل خطف بطاقة التأهل المباشرة“.

محيي الدين أمان : مهمتنا صعبة للغاية ولكن لن نكون رقماً سهلاً

من جهته تحدث محيي الدين أمان الله مدرب منتخب سيرلانكا مؤكدًا على صعوبة مهمة فريقه في التصفيات ، حيث عانينا من ظروف صعبة بعد توقف كرة القدم خلال جائحة كورونا، كانت لدينا خطة للتعامل مع تلك الظروف، ودخلنا معسكراً لمدة شهرين قبل التصفيات وأعتقد أن الفريق بات جاهزاً من أجل خوض التصفيات رغم صعوبة المهمة “.

وأضاف: ” نعرف منتخبات المجموعة وبالأخص المنتخبين القطري واليمني ، حيث لعبنا معهم من قبل، اللاعبون متحفزون ونسعى لتقديمأفضل مستوى ممكن في المنافسة ، وستكون مواجهة الغد أمام سوريا صعبة وقوية بالتأكيد “.

وكان العنابي الأوليمبي قد اختتم استعداداته بوديتين مع منتتخب الكويت خسر الأولى 1-0 ، وتعادل في الثانية 2-2 ، كما خاض ثلاث مباريات ودية بمعسكره الخارجي بكرواتيا في مايو الماضي ، فاز فيها على منتخب مالطا بخماسية نظيفة وخسر مواجهتيه أمام منتخبي كرواتيا والبوسنة والهرسك بنتيجة 1/0.

كما سبق وخاض وديات قوية مع بداية مشوار كوردوفا مع الفريق ، حيث حقق الفوز 0/2 وتعادل 2-2 مع نظيره الكوسوفي في الوديتين اللتين خاضهما ضمن التجمع الأول للفريق في مارس الماضي.