الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.02.2015 18:50 في :

متابعة: بلال مصطفى/ مجدي إدريس//
سيطر التعادل الإيجابي على مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى من مسابقة كأس قطر لول في نسختها الثانية ، والتي ينظمها الاتحاد القطري لكرة القدم ممثلا في ( لجنة قدامى اللاعبين ) بالتعاون مع مركز قطر للتراث والهوية في الفترة من الأول وحتى العاشر من الشهر الجاري .

وذلك على هامش فعاليات اليوم الرياضي للدولة حيث تعادل التعاون مع النجاح بهدف لمثله وتعادل التحرير مع شباب الوكرة أيضا بهدف لمثله ليتجدد أمل فريقي شباب الوكرة والنجاح في المنافسة على التأهل للمركز الرابع بحصول كل منهما على نقطة واحدة.

بينما رفع كل من التحرير والتعاون رصيد الى 4 نقاط وزادت حظوظهما في التأهل لاسيما وأنهما سوف يلتقيان في ختام الدور الأول من البطولة والتعادل يصعد بالفريقين معا بينما الخاسر سوف ينتظر ماسوف تسفر عنه مباراة النجاح وشباب الوكرة .

تعادل مثير

اتسمت مباراة التعاون والنجاح بالاثارة من الجانبين حيث للتعاون 3 نقاط من الفوز على شباب الوكرة في الافتتاح بسباعية دون رد بينما دخل النجاح اللقاء بلا رصيد لخسارته من التحرير بهدف للاشئ ونجح التعاون في خطف الهدف الوحيد بالدقيقة 14 عن طريق اللاعب خليل علاوي من تسديدة من خارج المنطقة لينتهي الشوط الأول بهدف للتعاون.

وفي الشوط الثاني أشرك التعاون ياسر محمد بدلا من أحمد خليفة بينما أشرك النجاح راشد عبيد بدلا من أحمد محمد ويكثف النجاح من محاولاته الهجومية بحثا عن التعادل ويضغط بقوة ويسدد حسن عبد الرزاق كرة قوية يحولها الحارس لركنية لتنفذ داخل المنطقة وترتد من دفاع التعاون أمام اللاعب محمد على ليسدد على يمين الحارس مدركا التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع .

التحرير يتراخى والكرة تكافئ الوكراوية

أما اللقاء الثاني والذي جمع التحرير حامل اللقب مع شباب الوكرة فكان درسا من دروس الكرة ليس فقط للتحرير الذي فرط في الفوز في الشوط الأول ولكن أيضا لشباب الوكرة الذي ظل يجاهد بحثا عن التعادل الذي تحقق بمهارة عالية للاعب عبد الشيباني لاعب شباب الوكرة الذي راوغ حارس المرمى وأودع الكرة بكل ثقة في المرمى الخالي من حارسه في تحد كبير بينه وبين صلاح الملا قلب دفاع التحرير .

وعودة للمباراة لنقول أن التحرير بدأ بقوة ووصل في أكثر من مناسبة لمناطق الوكراويين الدفاعية وتنافس خليفة السبيعي وجمال خليل في اهدار الفرص السهلة ومن هنا عاندت الكرة ابناء التحرير ولم تفسح المجال لهم لهز شباك الوكراوية على الرغم من ضغطهم المكثف على دفاع الوكرة بقيادة ناصر سلطان مع تألق لافت لحارس الوكرة لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لمثله .

ويظل موقف الفريقين من التأهل مرهون بنتائج اليوم الخميس حيث يلتقي التعاون مع التحرير في أقوى المواجهات في السادسة مساء باستاد الدوحة وفي تمام الساعة السابعة يلتقي شباب الوكرة مع النجاح في مباراة التعادل فيها ينهى آمال الفريقين في التأهل لدور الأربعة ويصعد بفريقي التحرير والتعاون مهما كانت نتيجة لقاء الفريقين

عبد الله سعد : حماس القدامى والحضور الجماهيري من الإيجابيات

عبر الكابتن عبد الله سعد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ولاعب نادي التحرير عن سعادته بما حققته النسخة الثانية من كأس قطر لول في ظل ماتشهده المباريات من حماس وجدية من اللاعبين القدامى فضلا عن زيادة الحضور الجماهيري و زيادة المنافسة في المجموعتين من أجل التأهل للدور قبل النهائي كل تلك الأمور تعد من أهم الايجابيات .

التي تؤكد أن فكرة البطولة تزداد رسوخا يوما بعد يوم في نفوس اللاعبين القدامى بما ينعكس على البطولة بصورة إيجابية وتمنى بوسعد التوفيق لكل اللاعبين القدامى في الاستمتاع بمباريات البطولة واستعادة الذكريات الجميلة عندما كانوا يتألقون في استاد الدوحة ومع أنديتهم بالمنشآت الرياضية الجديدة .

أحمد الماجد : الفكرة ممتازة والاستمرارية تعزز من أهدافها

توجه الكابتن أحمد الماجد الحارس الدولي السابق بالعربي والعنابي بالشكر لكل القائمين على البطولة واصفا فكرة البطولة بأنها ممتازة لأنها تعد فرصة جيدة للاعبين القدامى لتذكر الأيام الخالية قائلا أنا نفسي أثناء متابعتي للمباريات عدت بالذاكرة لموسم 1973 الذي شهد بدايتي مع العربي باستاد الدوحة .

وظللت العب عليه حتى عام 1980 ثم انتقلنا للعب على استاد خليفة الدولة وأشد على يد القائمين على البطولة بضرورة الاستمرارية لكي تحقق البطولة أهدافها من التواصل بين الأجيال ومن تذكير اللاعبين الحاليين وجماهير الكرة بنجوم قدامى خدموا الكرة القطرية وكانوا خير سفراء لقطر مع تمنياتي للجميع بالتوفيق .