الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
14.07.2016 13:00 في :

متابعة : بلال مصطفي/ب//

انطلقت الثلاثاء في العاصمة الماليزية كوالالمبور فعاليات دورة حكام الدور النهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018، بمشاركة 31 حكما من بينهم الحكام القطريين الدوليين خميس المري وعبد الرحمن الجاسم وفهد جابر.

وشارك في القاء المحاضرات هاني بلان رئيس لجنة الحكام بالاتحاد القطري ونائب رئيس لجنة الحكام الاسيوية.

وتهدف الدورة لضمان استعداد الحكام لقيادة المباريات وإطلاعهم على أحدث التطورات في قوانين اللعبة.

وأكد داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال افتتاح الدورة خلال افتتاح الدورة أن الحكام يمثلون التحكيم في قارة آسيا.

وقال داتو ويندسور: من الضروري أن تكونوا على اطلاع بأحدث التطورات في اللعبة كي تقوموا بواجبكم بأفضل صورة ممكنة، يجب أن تضمنوا حصولكم على التفسير المناسب للتعديلات على قوانين اللعبة، والأهم أن يكون هنالك فهم مشترك للقوانين لضمان تناسق القرارات.

وطلب أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من الحكام أن يطوروا مستوى قدراتهم وجاهزيتهم مع دخول منافسات تصفيات كأس العالم 2018 للمراحل النهائية.

وتستمر الدورة على مدار خمسة أيام وتتضمن محاضرات نظرية وعملية، ويشرف على فعالياتها المحاضرين علي الطريفي وصبح الدين محمد صالح ومحاضري اللياقة البدنية غانيسان مانيام وسي رافيتشاندران.

ويشارك في تقديم محاضرت الدورة أيضا ماسيمو بوساكا مدير دائرة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم، ونائبه مانويل نافارو، وكذلك خوان فيرنانديز من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والإسباني خوسيه سانشيز.