الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.04.2014 2:17 في :

متابعة: بلال مصطفى/ج//

تأتى الجولة 25 لتكون جولة الهروب من الهبوط حيث يتصارع أكثر من خمسة فرق من أجل تفادي الخطر بعد أن وصل قطار الدوري الى المحطة ما قبل الاخيرة .

وكل فريق يسعى الى القبض على نقاط مباراته بما فيها البطل لخويا الذي يعزز لقبه بفوز معنوي وكذلك الهابط معيذر الباحث عن حضور اعتباري .

ومن هنا يبدو أن المواجهات في الجولة 25 ستكون مثيرة وحافلة وقد ترسم تحدد مصير هذا الفرق او ذاك ، وسيلعب الوكرة وصيف القاع والباحث عن طوق نجاة مع الاهلي الذي يتطلع الى تعويض تلكوئه في الجولات الاخيرة .

وذلك في اللقاء الذي يشهده استاد سعود بن عبد الرحمن بالوكرة السبت 5 / 4 / 3015 بالساعة السادسة والنصف مساءً وايضا سينظر الاهلي الى بصيص امل المربع .

رغم صعوبته حيث يجب ان يتعثر السيلية ، وبلا شك ان المواجهة ستكون صعوبة التكهن وكل الخيارات مطروحة وستحمل ندية بين الفريقين دون شك .

وفي نفس اليوم يلتقي الغرافة والعربي في استاد ثاني بن جاسم بالغرافة وفي نفس التوقيت ،حيث االعربي يحتل المركز السادس برصيد 33 نقطة فيما الغرافة خلفه برصيد 32 نقطة .

والفوز مهم لاي منهما من أجل التقدم خطوة للامام وهو ما يعطي المواجهة اهمية كبيرة وتجعل حسابات المدربين دقيقة وستكون مباراة تكتيكية بالمقام الاول .

ويلتقي السبت أيضا معيذر والسيلية في استاد ثاني بن جاسم بالغرافة بالثامنة وخمس واربعين دقيقة مساءً وهي مواجهة في غاية الاهمية للسيلية الباحث عن نقطة واحدة من اجل ضمان المربع فيما سيكون معيذر في مهمة اداء واجب الا انه يسعى للفوز ويلعبها بجدية وهو ما اكد مدربه محمد ساهل .

لاسيما ان معيذر سوف يلعب بلا ضغوط وقد يكون المربع والرغبة في اللاستمرار وضمان البقاء به عامل ضغط على السيلية رغم ان المدرب الطرابلسي يشير الى انه عمل على اخراج فريقه من اي ضغوط .

جولة 23
كما يلتفي السبت ايضا قطر وام صلال باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر بالساعة 45، 8 مساء في لقاء يعد مصيريا لقطر لتجنب اي خطر يلحق به .

وهو اليوم في دائرة الخطر بعد ان خسر في الجولة الماضية امام الوكرة ، فيما يسعى ام صلال الى تحسين موقعه الثامن والتقدم للامام خطوة أو اكثر وهو طموح مدربه بولنت بعد ان فقد امل التنافس على المربع .

وتجري الاحد 6/4/ 2014 ثلاث مباريات تكون معظم اطرافها بحاجة الى الفوز حيث يلعب الخور والخريطيات في لقاء كسر عظم وفك شراكة النقاط .

وذلك في ملعب الخور بالساعة السادسة والنصف مساءً وكل منهما لديه 28 نقطة والفائز يعبر إلى منطقة الامان والخاسر يبقى يترقب الجول الاخيرة وهنا تكمن قيمة واهمية اللقاء .

كما يلعب في نفس الوقت في استاد عبد الله بن خليفة الجيش المتطلع الى ضمان وصافة الدوري مع الريان بالساعة السادسة والنصف مساءً ـ وهي لقاء تحد للطرفين .

حيث أن الريان يدور في دائرة الخطر برصيده البالغ 26 نقطة فيما سيرمي الجيش بكل ثقله من اجل تعزيز وصافته وهو ما يفرض نوعا من الاثارة الكبيرة على دقائقها.

ويختتم لخويا بطل الدوري والسد ثالث الدوري مباريات الجولة 25 بلقاء يجمعهما في استاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا بالساعة 45، 8 مساء ، وكلاهما تذوق طعم الخسارة في دوري ابطال اسيا .

وهو ما يجعلهما يبحثان عن مداواة للجرح الآسيوي عبر الدوري المحلي رغم ان لخويا توج باللقب لكن السد يريد من المباراة اكثر من هدف منها .

وأولا البحث عن الوصافة بالدوري وتجاوز الانكسار النفسي الذي يعيشه الفريق والعودة قبل كأس قطر وكأس سمو الامير ، لذا ستكون قمة بكل معنى الكلمة .

جولة 18 ختام