الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
19.02.2014 1:40 في :

متابعة: بلال مصطفى/م//

تطل مباريات الاسبوع الـ21 لدوري نجوم قطر التي تقام يومي الخميس والجمعة القادمين لتكشف الستار عن لقاءات من نار ستتحدد بموجبها ملامح مربع الكبار وقد يكون الموقف في قاع الترتيب اكثر اتضاحا مع مضي هذه الجولة.

ويتعين على السد المتواجد في المركز الثاني بـ (43) نقطة عدم التفريط بأية نقطة عندما يستضيف الخور الذي يأتي في المركز 12 برصيد (21) نقطة مساء الخميس على استاد جاسم بن حمد.

كي يحافظ على امله بالمحافظة على لقب الدوري ويذلل الفارق في حال تعثر لخويا أمام الوكرة فيما يدرك لاعبي الخور ان الهروب من شبح الهبوط الذي يحيط بهم يبدأ بالخروج بالنتيجة المرضية من ملعب البطولات والا فستزداد المهمة تعقيدا اذا بقي رصيدهم متجمدا عند النقطة 21.

ويتطلع لخويا (43) نقطة عند استقباله للوكرة (22) نقطة على ملعب عبد الله بن خليفة في الدحيل لتكريس تفوقه وانفراده بقمة الدوري مدركا الأزمة الصعبة التي يمر بها الوكرة الذي بات يحتاج لوقف نزيف النقاط كي يحافظ على مكانه بعيدا عن الخطر.

وفي لخويا سينزل القطراوي (27) نقطة بضيافة الجيش الوصيف بـ(36) نقطة بموقعة لن يقبل فيها التونسي نبيل معلول الاكتفاء بالنقطة بل يتطلع الى ماهو ابعد من ذلك.

كي لايعطي السد فرصة لابعاده عن الوصافة من جهة والبقاء قريبا من لخويا والمحافظة على فرصة الفوز باللقب للمرة الاولى بتاريخه .

ويعرف لازاروني مدرب قطر ان مهمة فريقه محفوفة بالمخاطر في ظل النشوة التي يعيشها الجيش بتاهله لدوري المجموعات الاسيوي لكنه لن يفرط بحقه المشروع باقتحام مركز قريب من الكبار وفوزه سيجعل رصيد القطراوي يصل للنقطة 30.

ويجد الحصان الاهلاوي (33) نقطة في المركز الخامس، نفسه في الريان لمواجهة صاحب الأرض (19) نقطة بمحطة لن يرضى فيها صاحب الارض بغير الفوز للتخلي عن مركزه قبل الاخير.

واستمرار نتائجه المتصاعدة بعد فوزه الأخير على الخريطيات، في حين الاهلي يريد المحافظة على حقه بأن يكون احد اضلاع المربع والا فستذهب كل الجهود سدى.

وتستكمل بقية لقاءات المرحلة يوم الجمعة حيث يتجه ام صلال (27) نقطة الى الريان لمقابلة السيلية (33) نقطة بمباراة يريدها السيلية استكمالا لنجاحاتهم الاخيرة باصطياد الفرق والمحافظة على امل التواجد بين الاربعة الكبار .

ويبحث أم صلال في هذه الجولة تاكيد صحوته في القسم الثاني والاقتراب من مركز يليق بما قدمه من مجهودات استحق عليها رفع القبعة.

ويحل الخريطيات (21) نقطة بضيافة العربي (28) نقطة بمواجهة يريدها الخريطيات للخروج من المأزق وتجنب مرحلة التهديد بالهبوط فيما يعتبرها العربي خروجا من خيبة الامل التي اصيب بها عشاقه ومصالحة لهم ، خاصة تحت أعين المدرب الجديد للفريق البرازيلي باولو سيزار، والذي تم التعاقد معه بعد الخسارة الأخيرة أمام معيذر.

الغرافة (22) نقطة سيكون بانتظار معيذر (14) نقطة والذي يسعى للتمسك بورقة البقاء وتحقيق فوز جديد بعد الذي حققه الأسبوع الماضي على العربي لعله يفلح.

أما الغرافة التاسع فيطمح ان يطوي صفحة السد ويخرج من وضعيته التي لاتسر والا فسيجد نفسه امام مرحلة الخطر لكون رصيده 22 نقطة وبالتاكيد التاريخ لن يشفع له امام التحديات التي تنتظره .

بالعودة الى مباريات الفرق مع بعضها البعض في القسم الأول نجد أن السد فاز على الخور 2/1، واكتسح لخويا الوكرة 4/1، وحقق الأهلي الفوز على الريان بذات النتيجة التي فاز بها لخويا على الوكرة 4/1.

وفاز الجيش على قطر 2/1، وتعادل العربي مع الخريطيات بهدف لكل فريق، وفاز السيلية على أم صلال 1/0، والغرافة على معيذر 3/1.