الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
25.02.2014 1:18 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب//

يستهل فريق الجيش مسيرته الجديدة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2014 عندما يستضيف فولاذ الإيراني على استاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الثانية، وفي المجموعة ذاتها يتقابل الفتح السعودي مع بونيودكور الأوزبكي.

وتبدو الفرصة سانحة امام الجيش لمواصلة الانتصارات وبدء البطولة بنتيجة جيدة، خاصة وان فارق الخبرة ليس كبيرا بين الفريقين اللذين يشاركان للمرة الثانية على التوالي على الصعيد القاري.

وربما تعد كفة الجيش ارجح حيث تأهل الموسم الماضي في اول مشاركة الى دور الـ16 للبطولة، إضافة الى كل ذلك، جاءت مباراتا الجيش مع ناساف والقادسية كاستعداد قوي له وخرج منهما بفوزين عريضين وثقة كبيرة لحجز احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.

وترتفع حظوظ الجيش في مواصلة الانتصارات في حال عودة قلب الدفاع البرازيلي اندرسون ومواطنه نيلمار رأس الحربة بعد شفائهما من الاصابة التي لحقت بهما وابعدتهما عن الدوري المحلي، اذ عادا للتدريبات وهناك احتمال كبير لمشاركتهما.

يفتقد الفريق القطري جهود هدافه الكوري الجنوبي كيو لي سيو بسبب الايقاف للانذار الثاني الذي حصل عليه امام القادسية.

وفي حال استمر غياب نيلمار، فإن المهاجم العائد بعد غياب طويل عبد القادر إلياس سيكون لأحد البدائل امام المدرب التونسي نبيل معلول، الى جانب محمد مونتاري والفرنسي ايكوكو وماجد محمد.