الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
26.09.2016 14:20 في :

متابعة : بلال مصطفى /ب/ العين / عادل النجار /موفد لجنة الإعلام الرياضي

يستضيف ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية في تمام السادسة إلا عشر دقائق مساء الثلاثاء بتوقيت الدوحة مواجهة من العيار الثقيل تجمع نادي الجيش مع العين الاماراتي في ذهاب الدور قبل نهائي ببطولة دوري أبطال آسيا .

نادي الجيش يتطلع للعودة بنتيجة إيجابية تسهل له مهمته في لقاء الإياب المقرر إقامتها يوم 18 أكتوبر القادم في الدوحة وقد أسند الاتحاد الآسيوي مسؤلية إدارة المباراة لطاقم استرالي بقيادة بيتر جرين حكم ساحة ،وجيمس ماثيو ،وأدم بول مساعدين ،وجفان جاليد حكما رابعا .

في حين سيدير مباراة العودة طاقم تحكيم سعودي مكون من حكم الساحة فهد المرداس ومساعديه عبدالله الشلوي ومحمد العكبري والحكم الرابع يعقوب عبدالباقي.

مواجهة الذهاب تعد خطوة أولى نحو بلوغ المباراة النهائية التي يعتبر الوصول إليها هدف وحلم لنادي الجيش الذي لم يسبق له أن وصل إلى هذا الدور من قبل ويتطلع صبري لموشي مدرب الفريق لمواصلة المشوار بنجاح والعبور للمباراة النهائية .

لكنه يعلم أن عبور العين لن يكون سهلا على الاطلاق بل يتطلب تعامل خاص للغاية مع المواجهة المرتقبة على ملعب المنافس والذي ستميز بحضور قوي على الأصعدة كافة .

ولكن على الرغم من امتلاك نادي العين أفضلية الأرض والجمهور باعتباره مستضيفا للقاء ، إلا أن نادي الجيش نجح من قبل في تحقيق الفوز عليه في ملعبه بالجولة الأولى بهدفين مقابل هدف .

وكذلك نجح الجيش في الفوز بآخر مبارياته بالبطولة على حساب النصر الاماراتي في الامارات بهدف نظيف في إياب الدور ربع النهائي ، وبالتالي فلاعبو نادي الجيش يمتلكون الخبرة والمهارة والثقة في التعامل مع هذه المواجهات الصعبة .

وهو الأمر الذي يجعل حظوظه قائمة في تحقيق نتيجة إيجابية تسهل مهمة الاياب بالدوحة يوم 18 اكتوبر المقبل ، وتعزز من فرص الوصول للمباراة لنهائية لدوري الأبطال .

جيش ونهضة
مباراة الغد ستكون مشتعلة كذلك خارج الخطوط خاصة أن الفرنسي صبري لموشي مدرب فريق الجيش كشف طموحاته الكبيرة ورغبته في تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق بقيادة الفريق للمباراة النهائية .

وقد عكف على دراسة فريق العين بأفضل صورة ممكنة ووضع التصور المناسب للقاء ، ومن المتوقع أن يعتمد على خطة متوازنة تعتمد على غلق منافذ اللعب أمام المنافس الذي سيضغط بكل قوة من أجل تحقيق الفوز على أرضه ووسط جمهور .

وقد يشكل خط هجوم العين قوة كبيرة يجب التعامل معها بافضل صورة ، فقد اظهر قدرة على توفير الحلول الهجومية بعد تسجيل الثلاثي الخطير كايو ودوغلاس ودانيلو لاهداف في الدوري الاماراتي وسيكون على لموشي ايجاد الحل التكتيكي المناسب لإيقافهم .

في الوقت نفسه تشكل المهارة الموجودة لدى عناصر هجوم فريق الجيش محورا مهما سيستند عليه صبري لموشي في لقاء اليوم لتهديد مرمى العين بفضل وجود رومارينهو المتألق وكذلك اللاعب الأوزبكي راشيدوف صاحب القدم اليسرى المميزة بالتسديدات القوية .

بجانب الاعتماد على سرعة ماجد محمد في نقل الكرة من الدفاع للهجوم ومن هنا يمتلك لموشي القدرة على التعامل مع اللقاء بشكل خططي وتكتيكي متوازن بفضل العناصر الموجودة لديه لكن المسؤلية الاكبر ستكون على خط الوسط والدفاع لإيقاف هجوم العين والخروج باللقاء لبر الامان .
رومارينهو جيش امير
تاريخ جديد

نادي الجيش يسعى لصناعة تاريخ جديد في دوري ابطال آسيا عبر الوصول للمباراة النهائية ومن ثم المنافسة على اللقب ، فقد نجح بالفعل في تحقيق تاريخ جديد له بوصوله لقبل النهائي لأول مرة .

فالحلم مازال مستمراً ويتطلع النادي للوقوف على القمة الآسيوية في المقابل يسعى نادي العين لتكرار الانجاز الذي سبق وحققه من قبل ، فقد سبق وفاز نادي العين بلقب دورى أبطال آسيا مرة واحدة عام 2003 وحصل على الوصافة والمركز الثانى عام 2005 .

أفضلية رقمية

يمتلك فريق الجيش أفضلية رقمية مقارنة بفريق العين الاماراتي ، فقد خاض الفريقين حتى الان 10 مباراة في دوري ابطال آسيا هذا الموسم ، بواقع 6 مباريات في دور المجموعات ومبارتين في دور الستة عشر ومبارتين في دور ربع النهائي .

وهي نفس حصيلة مباريات العين لكن الجيش حقق الفوز في 6 مباريات شملت الفوز على العين ذهابا وإيابا ثم الفوز على ناساف الاوزبكي والفوز على لخويا ثم الفوز على النصر ذهابا وايابا .

في حين حقق فريق العين الفوز في 5 مباريات فقط ، كما نجح فريق الجيش في تسجيل 18 هدف واهتزت شباكه 12 مرة في حين سجل فريق العين 12 هدف واهتزت شباكه 7 مرات .

جيش فرحة امير