الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
19.04.2016 0:54 في :

متابعة : بلال مصطفى/ح//

يخوض فريق الجيش الثلاثاء 19 من الشهر الحالي مباراته الخامسة في في دوري أبطال آسيا في استاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا ضمن المجموعة الرابعة التي يتصدرها بعشرنقاط .
من ثلاثة انتصارات على العين مرتين ومن ثم الفوز والتعادل مع ناساف الأوزبكي ، فيما يتواجد الاهلي بالمركز الاخير بالمجموعة بثلاث نقاط فقط من اربع مباريات .
ويطمح الأهلي إلى أن يبقي على بصيص أمله ، حيث سيرمي بكل ثقله من أجل النقاط ومن ثم على أمل أن يتعثر العين ويفوز هو أيضا في الجولة الاخيرة .
وهي حسبة صعبة لكنها ليست مستحلية ، والاهلي هو متصدر الدوري السعودي برصيد 54 نقطة ، بينما الجيش احتل الوصافة في دوري نجوم قطر برصيد 48 نقطة .
الجيش سيلعب بكل جدية وإن ترشح للدور الثاني كون الفوز له ابعاد معنوية وفنية وقد عرف المدرب لموشي كيف يتعامل مع الفريق المنافس في اللقاءات السابقة في دوري أبطال آسيا .
وأن ما عليه الجيش يمكن أن يسعفه ويحفزه من أجل التعزيز الذي سيعطي دفعة كبيرة لكتيبة الجيش ، فيما سيعيش الاهلي هاجس التعويض وسط اجواء ستكون صعبة عليه .
كما أن “جروس” مدرب الأهلي يبحث عن الفوز معتمداً على لاعبيه ورمى الكرة في ملعب عندما قال أنهم قادرون على أن يعودوا مع قناعتي ان الاهلي يركز على الدوري السعودي أكثر من البطولة القارية التي أصبح أمله فيها صعب جدا.
وأنه لا ينظر إلى الخلف بل يتطلع للامام ، وهو إصرار على أنه وفريقه جاءا من اجل الفوز ، وحتما هو يطمح للفوز ولكنه لا يمكن ان يكون بالتمني.
وأن ذلك يكون بالاداء العام في المباراة وما سيكون عليه التعامل الميداني من خلال التكتيك المتبع ، لاسيما ان كل طرف يعرف الاخر خير المعرفة .
مع التسليم الى محاولة التغيير الذي قد يباغت فيه الجيش غريمه حتى لا تكون أوراقه مكشوفة ، وان الجيش يملك الادوات الجيدة كما هي في الاهلي ،وقد استفاد كثير في المباراة الاخيرة في الدوري وتعادل فيها مع السد وهو ما ابقاه في الوصافة .