الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
06.02.2017 23:19 في :

متابعة : بلال مصطفى /ح//
سيكون فريقا السد والجيش على موعد مع مواجهتين حاسمتين مساء الثلاثاء الموافق السابع من فبراير الحالي بالدور التمهيدي الأخير لدوري أبطال آسيا 2017 .
حيث يستضيف الجيش باستاد عبدالله بن خليفة فريق بونيو دكور الاوزبكي ، في الوقت الذي سيلتقي فيه السد مع فريق الاستقلال الايراني في طهران .
ويتطلع الفريقيان الى الفوز من أجل التأهل إلى مرحلة المجموعات واللحاق بفريقي الريان ولخويا واللذين سيبدأن مشوارهما بالبطولة من مرحلة المجموعات .
وفي حالة عبور السد لعقبة فريق الاستقلال الإيراني فإنه سيلعب بالمجموعة الأولى بمرحلة المجموعات ، في حين سيلعب الجيش في حالة فوزه بالمجموعة الثالثة .

ويسعى الجيش الى الاستفادة من إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره من أجل تحقيق الفوز على فريق بونيودكور الأوزبكي واستكمال مشواره بدوري الابطال .

حيث يتطلع الجيش إلى تحقيق نتائج جيدة بالبطولة القارية بعد التأهل إلى الدور نصف النهائي في النسخة الماضية للبطولة وكان قريبا من التأهل للمباراة النهائية .

واستعد الجيش جيداً للقاء الذي يتوقع أن يكون صعبا بسبب رغبة كل من الفريقين في الفوز والتأهل إلى المرحلة التالية، ويتوقع ان يخوض الجيش المباراة بطريقة هجومية بحثا عن الانتصار.
في الوقت الذي سيعتمد فيه الفريق الاوزبكي على الهجمات السريعة لقدرة لاعبيه على التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم .
أما مهمة السد فستكون اكثر صعوبة ، لانه سيخوض المباراة على ملعب الاستقلال في طهران ، وعلى الرغم من صعوبة المواجهة إلا أن لاعبي السد لديهم القدررة على عبور التحدي الصعب وتحقيق الفو
من أجل استكمال مشوارهم بالبطولة القارية والمحافظة على حظوظهم في المنافسة على اللقب للمرة الثالثة في تاريخهم بعد بطولتي 1988 ، و2011 .
وسيتعامل السد مع المباراة بطريقة واقعية وسيكون هناك اهتمام بإيجاد نوع من التوازن في اداء اللاعبين مع القيام بالهجمات السريعة واستغلالها من اجل هز شباك الفريق الايراني الذي سيحاول الاستفادة من اقامة المباراة على ارضه وبين جماهيره .
وعلى الرغم من تعثر السد والجيش ببطولة دوري نجوم قطر بالجولة الاخيرة بتعادل السد أمام الشحانية وتعادل الجيش مع السيلية ، إلا أن الأمل يبقى كبيرا في فوزهما والتأهل إلى مرحلة المجموعات .

سد فرحة امير