الاتحاد القطري لكرة القدمدوري أبطال آسيا
06.03.2019 8:08 في :

حقق الدحيل فوزاً مهماً ومثيراً في بداية رحلته الآسيوية بدوري المجموعات ، بعد أن هزم الاستقلال الإيراني بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ، ضمن منافسات دوري أبطال آسيا في المجموعة الثالثة في الجولة الافتتاحية والتي تصدرها بجدارة والمتواجد فيها الهلال السعودي والعين الإماراتي .

سجل الدحيل أهدافه في الشوط الثاني عن طريق مهدي بن عطية ، يوسف العربي ، علي عفيف ، وجاء تصدر الدحيل بفارق الأهداف عن الهلال الذي فاز على العين بهدف وحيد ، وقدم الدحيل مباراة جيدة أجاد بها لاعبوه بشكل كبير وكسروا الدفاعات الإيرانية التي حاول من خلالها الاستقلال أن يعتمد على التراجع للخلف ومن ثم اللعب على الكرات المرتدة .

وبدأ الدحيل مهاجماَ في وقت مبكر من المباراة بهجوم خاطف وسريع صوب مرمى الحارس الإيراني سيد مهدي من خلال العربي وادملسون وناكاجيما ، معززاً بالوسط الذي قاده كريم بوضيف ولويز مارتن وسلطان بريك ، وأمن الدفاعات والتصدي لأي كرة إيرانية عبر مهدي بن عطية ويسام هشام واحمد ياسر ومراد ناجي .

فيما لعب الاستقلال على الكرات المرتدة حيث ترك لاعب واحد للمشاغلة هو المحترف جوديين ماتشا ولكنه لم ينجح واكتفى الدحيل بالسيطرة بالأول دون أن يسجل وفي الشوط الثاني كان الدحيل عازماً على التسجيل واستغلال ميزتي الأرض والجمهور .

وفعلاً شدد الدحيل من هجومه وسجل هدفه الأول عن طريق مهدي بن عطية بالدقيقة 56 من كرة ركنية عالجها برأسية ، وأضاف الهدف الثاني يوسف العربي بالدقيقة 75 من هجمة سريعة مرر الكرة إليه ناكاجيما لينفرد ويحاور الحارس ويسدد للشباك .

فيما نجح البديل علي عفيف أن يضيف الهدف الثالث بالدقيقة 90 من هجمة سريعة قادها هو بنفسه ومرر فيها الكرة إلى أدملسون الذي أعادها إليه عرضية رائعة ليكملها الشباك مضيفا هدفاً جميلا وثمينا بالوقت القاتل .

السد يفشل في ضربة البداية

وعلى الصعيد ذاته ، تعرض فريق السد للخسارة أمام الأهلي السعودي في أولى مباريات الفريقين ضمن المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة بهدفين دون مقابل، سجلهما مهاجم الأهلي عمر السومة .. الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 32، والثاني في الدقيقة 76.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً تعادل بيرسيبوليس الإيراني مع ضيفه باختاكور الأوزبكي 1-1 على ستاد آزادي في طهران ، وتصدر الأهلي ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، مقابل نقطة لكل من بيرسيبوليس وباختاكور، في حين بقي رصيد السد خالياً من النقاط.

الشوط الأول كان متكافئاً ولاحت للسد الكثير من الفرص خلاله لم يعرف كيف يستثمرها ومنها تسديدة للكوري يونغ جونغ مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الأهلي، وأخرى لياسر أبوبكر الذي سدد كرة قوية مرت بعيدة عن المرمى.

كما ضاعت فرصة أخرى لبغداد بونجاح الذي سدد كرة مرت بعيدة عن المرمى، وكذلك فرصة لأكرم عفيف بعد تمريرة من بغداد بونجاح ولكن الأخير سدد كرة ضعيفة في يد حارس الأهلي محمد العويس.

وجاءت كل هذه الفرص قبل أن ينجح الأهلي في تسجيل الهدف الأول، بعد مخالفة احتسبها الحكم على بغداد بونجاح لصالح عمر السومة في الدقيقة 32 قام الأخير بتنفيذها بنفسه ليسجل منها الهدف الاول الذي انتهى عليه الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني واصل السد محاولاته الهجومية من أجل إدراك التعادل، في حين تراجع فريق الأهلي وبدأ يعتمد على الهجمات المرتدة والتي شكلت خطورة كبيرة على مرمى سعد الشيب، ومنها الكرة التي جاء منها الهدف.

حيث انفرد لاعب الأهلي دجانيني بالمرمى ونجح بيدرو في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية في آخر لحظة تم تنفيذها ليرتقي لها عمر السومة ويسجل منها الهدف الثاني برأسه والذي انتهت عليه المباراة.