الاتحاد القطري لكرة القدمكأس الأمير
17.05.2019 2:15 في :

الدوحة – توج حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ، فريق الدحيل بطلاً لكأس سموه ، بعد فوزه على السد 4-1 في المباراة النهائية التي جرت بينهما مساء الخميس باستاد الجنوب في المباراة النهائية لكأس الامير في نسختها السابعة والاربعين .

وتفضل حضرة صاحب السمو عقب انتهاء المباراة بتتويج الدحيل بالكأس الغالية والميداليات الذهبية ، وتسلم السد ولاعبوه الميداليات الفضية ، كما قام حضرة صاحب السمو بتكريم الطاقم القطري الدولي الذي أدار المباراة بقيادة الحكم الدولي عبد الرحمن الجاسم.

وشهد المباراة جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ، كما شهدها 40 ألف متفرج ، شاركوا في حفل افتتاح ستاد الجنوب ثاني ملاعب مونديال قطر 2022 .

تقدم السد بهدف اكرم عفيف في الدقيقة السادسة ، ورد عليه شقيقه علي عفيف بهدف التعادل للدحيل في الدقيقة 16 ، وأضاف ادملسون الهدف الثاني للدحيل ، ثم يوسف العربي الهدف الثالث في الدقيقة 62 ، وعاد أدملسون وسجل الهدف الثاني له والرابع للدحيل في الدقيقة 81 .

وشهدت المباراة 4 حالات طرد ، الاولى كانت من نصيب المعز علي مهاجم الدحيل في الدقيقة 29 للبطاقة الصفراء الثانية ، والثانية لطارق سلمان  قلب دفاع السد في الشوطً الثاني وكانت بطاقة مباشرة  لمنعه مهاجم الدحيل من الانفراد .

والثالثة كانت من نصيب البديل حامد إسماعيل الظهير الايمن للسد ، في الدقيقة 90 للبطاقة الصفراء الثانية ، والرابعة لبغداد بو نجاح مهاجم السد بالدقيقة 91 .

واحتفظ الدحيل بهذا الفوز باللقب الغالي للموسم الثاني على التوالي ، وحققه للمرة الثالثة في تاريخه .

المباراة خرجت قمة مثيرة ورائعة ، وشهدت تنافساً مثيراً بين الفريقين من اجل الظفر بأغلي الالقاب والبطولات ، وضغط السد مع بداية المباراة والشوط الاول ، ونجح في خطف هدف مبكر من كرة وصلت إلى أكرم عفيف داخل المنطقة سددها داخل الشباك .

لتشتعل المباراة مبكراً من جانب الفريقين ، حيث سعى السد لهدف ثان ، وحاول الدحيل العودة الى المباراة وتسجيل هدف التعادل وهو ما نجح فيه بعد مرور 10 دقائق من هدف السد ، من كرة وصلت علي عفيف من اليمين داخل المنطقة وسددها في الشباك مباشرة .

ويلعب الدحيل بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29 لطرد مهاجمه الخطير معز علي للانذار الثاني ، ومع ذلك لم يتأثر الدحيل وظل على قدم المساواة وعلى منافسته للسد حتي انتهي الشوط الاول بالتعادل بهدف. 

جاءت بداية الشوط الثاني أكثر سخونة واثارة خاصة مع حالة الطرد الثانية التي كانت من نصيب طارق سلمان لمحاولته منع ادملسون من مواصلة الانفراد بالحارس.

وبعد الطرد بخمس دقائق ينطلق ادملسون من اليسار ويتوغل ويسدد الكرة في الشباك ، وواصل الدحيل الضغط والهجوم وينطلق من اليمين وتصل كرة عرضية يقابلها يوسف العربي بصدره داخل الشباك.

ويسيطر الدحيل على مجريات اللعب والمباراة ، وتصل الكرة إلى ادملسون من جديد من اليسار في مواجهة المرمى من منطقة خارج المرمى يقابلها بتسديدة قوية داخل الشباك مسجلاً الهدف الرابع .