الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
24.02.2014 0:22 في :

متابعة: بلال مصطفى/م//

وصلت بعثة الريان ظهر اليوم الى أبوظبي وذلك استعداداً لمواجهة فريق الجزيرة الإماراتي في افتتاح مشوار الفريقين بالمجموعة الأولى في بطولة دوري أبطال آسيا والتي ستجري أحداثها مساء الاربعاء .

وهي المواجهة التي يسعى من خلالها الرهيب لإنطلاقة آسيوية قوية يؤكد من خلالها تجاوزه للعثرات التي حدثت له في دوري نجوم قطر ، والتي قد بدأت بالفعل بعد الفوز الذي حققه الفريق على الخريطيات والاهلي .

ويترأس بعثة الريان راشد آل خليفة نائب رئيس النادي وتضم ايضاً عبد الله القحطاني نائب رئيس جهاز الكرة وعمر العزاني إداري الفريق وسالم العيدة المنسق الاعلامي وعبد الرحمن الكوراي المسؤول الرياضي بالإضافة الى الجهازين الفني والطبي .

وضمت القائمة 23 لاعباً هم :عمر باري ومحمد جاسر وإبراهيم ضامي ومحمد علاء وحامد إسماعيل ويونس يعقوب وعبدالله علوي وعبدالمجيد عناد وسياف الكربي ودانيال جومو وصالح الزويدي .

وطاهر زكريا وكالو تشو ولوتشو غونزاليس وعبدالكريم سالم وناتان وجارالله المري وبارو صديقي وعبدالرحمن الكربي وتشو يونج وياكوبو وموسى هارون وعبدالله عفيفة.

وكان في استقبال البعثة بمطار ابوظبي كلا من بدر النويس رئيس لجنة العلاقات العامة بنادي الجزيرة الاماراتي ويونس ويوسف مكي عضوا لجنة العلاقة العامة .

حيث رحبوا ببعثة نادي الريان متمنيين لهم طيب الاقامة وأن تخرج المباراة بمستوى طيب يليق بالكرة القطرية والكرة الاماراتية وأن تأتي في مستوى متميز يرضي تطلعات الجميع.

وبعد ذلك توجهت البعثة الى فندق الهيلتون مقر البعثة حيث تناول الجميع وجبة الغداء قبل أن يأخذوا قسطاً من الراحة بالفندق ، ومن ثم التوجه في الفترة المسائية الى التدريب الذي بدأ في تمام الساعة السابعة مساء على الملعب الفرعي لنادي الجزيرة الرياضي .

ريان امارات 2

وسط حماس كبير من اللاعبين حيث بدأ بفك العضلات والأحماء ، وبعد ذلك تم اجراء تقسيمة ظهر من خلالها اللاعبين بمستوى جيد وكان الاصرار والحماس على تنفيذ المتطلبات الفنية هو المسيطر على أداء اللاعبين الذين تألقوا بشكل جماعي.

وخلال التدريب تم التركيز على بناء الهجمات من الاطراف وبالسرعة المطلوبة بالاضافة الى الاختراقات من العمق وكذلك التسديد من خارج منطقة الجزاء ومن زوايا مختلفة بالكرات الثابتة والمتحركة.

واستمر التدريب لفترة ساعة ونصف طالب من خلالها جيسوس جالديرون مساعد المدرب اللاعبين على ضرورة التركيز والاستلام والتمرير بالشكل السليم وبالسرعة المطلوبة .

بالاضافة الى التدقيق في التغطية اللصيقة بالنسبة للمدافعين وعدم اتاحة المساحة والزمن بالنسبة لمهاجمي الفريق المنافس للتوغل والتسديد،.

وكان التدريب بشكل عام جيداً أكد على رغبة اللاعبين الكبيرة في تقديم المستوى المطلوب وتحقيق نتيجة ايجابية في أولى مواجهاته الاسيوية.