الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
15.02.2016 1:15 في :

متابعة : بلال مصطفى/م//

اختتم الأسبوع الثامن عشر لدوري نجوم قطر، والذي سارت فيه الأمور على ذات النسق في الأسابيع الماضية بتواصل صدارة الريان بعد فوزه الصعب على الخور ، والذي رفع به رصيده إلى 51 نقطة .

وبفارق كبير عن الجيش صاحب المركز الثاني برصيد 36 نقطة والذي تعادل في هذه الجولة مع الغرافة ، أما أهم أحداث الأسبوع فكان الفوز الثمين الذي حققه فريق قطر على السد، وبه رفع رصيده الى 14 نقطة.
افتتاحية هذه الجولة شهدت تألق فريق العربي على استاد حمد الكبير بفوزه الثمين على لخويا بهدف دون مقابل، سجله أحمد النحوي في الدقيقة 35 بعد مباراة قوية ومثيرة قدم خلالها الفريقان مستوى جيداً .
وكان التكافؤ عنوان المواجهة إلا في النتيجة التي ذهبت الى العربي، هذا الفوز رفع رصيد العربي إلى 30 نقطة في المربع الرابع، ويظل لخويا بالخسارة في 34 نقطة بالمركز الثالث.
كان ملعب الخور شاهداً على تعادل فريقي الخريطيات والأهلي إيجابياً بهدف لكل فريق، وسجل الهدفان من ركلات الجزاء، الأولى لمصلحة الخريطيات وسجله يحيى كيبي .
والتي احتسبت على اللاعب محمد العاقب بعد لمسه الكرة بيده في الدقيقة 30، وفي الدقيقة 78 سجل الأهلي التعادل بعد كرة لمست يد محمد ابراهيم سويد ونفذها مشعل عبد الله مسجلاً على يمين الحارس أحمد سفيان.
التعادل رفع رصيد الأهلي إلى 19 نقطة في المركز الحادي عشر والخريطيات إلى 18 بالمركز الثاني عشر ، وعليهما إعادة قراءة أوراقهما لتصحيح الأوضاع .
من جهته اقترب الريان كثيراً من حسم درع الدوري بفوز صعب على حساب الخور بهدف دون مقابل، وواجه الريان خصماً عنيداً في هذه المواجهة .
ولم يستطع حسم الأمور لمصلحته إلا في الدقيقة 78 بعد هجمة قادها محمد النيل من اليمين ومرر الكرة إلى حامد إسماعيل الذي لعبها عكسية قام حارس الخور بابا جبريل بصدها لتقع أمام سباستيان سوريا الذي أكملها بسهولة في المرمى .
الفوز رفع رصيد الريان إلى 51 نقطة في الصدارة وهو مستمر في حصد النقاط والاقتراب كثيراً من اللقب الغائب ، ويظل الخور في 22 نقطة في المركز التاسع وتتوقف انتصاراته.

عربي يوسف احمد
ونجح أم صلال من جهته في تحقيق فوز مهم على مسيمير بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر.. سجل هدفي أم صلال عبد القادر إلياس .
ليرفع فريقه رصيده إلى 27 نقطة في المركز السادس ويظل مسيمير في 4 نقاط بالمركز الأخير.. الهدفان تم تسجيلهما في الدقيقتين 70 و82 بسيناريو واحد .
الأول جاء من كرة من الجانب الأيمن لعبها سانجار عرضية فانقض عليها عبد القادر إلياس برأسية في المرمى، والثاني بعرضية من نفس اللاعب قابلها عبد القادر ‘لياس برأسية أيضاً.
خامس المباريات جمعت بين الوكرة والسيلية وجاءت بسيناريو مثير انتهت بفوز الوكرة 3/2، بعد أن كان الوكرة متقدماً بهدفين عن طريق ساشا وماهر يوسف في الدقيقتين 10 و34.
حيث نجح السيلية في تسجيل هدفين سريعين في الدقيقتين 38 و39 عن طريق كارلوس ألبيرتو ، بعد خطأين للمدافعين علي رحيمة وعلي حمود اليزيدي في إبعاد الكرة التي وصلت إلى البرتو الذي سجل منهما.
ولكن الوكرة نجح في الدقيقة 86 من تسجيل هدف الفوز عن طريق محسن متولي ليمنح فريقه الفوز الثمين والذي رفع رصيد الوكرة إلى 23 نقطة ثامناً ويظل السيلية في 25 نقطة سابعاً .
المباراة السادسة جمعت الجيش مع الغرافة باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، وانتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق، وقدم الفريقان مستوى رائعاً في هذه المواجهة .
وسجل عبد الرزاق حمد الله الهدف الأول في المباراة لمصلحة الجيش بعد خطأ فادح لحارس الغرافة قاسم برهان الذي وضع الكرة في الأرض دون أن ينظر خلفه ليرى حمد الله الذي تقدم من أمامه وسدد الكرة في المرمى.
ونجح كريستيان نيميث لاعب الغرافة الجديد في تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 61، ثم سجل رومارينيو هدف التقدم للجيش بخطأ أيضاً من قاسم برهان.
وعاد كريستيان نيميث لتسجيل هدف التعادل الثاني للغرافة والذي انتهى عليه اللقاء، وبهذه النتيجة يرفع الجيش رصيده إلى 36 نقطة محتفظاً بالمركز الثاني، والغرافة إلى 22 نقطة بالمركز العاشر.
وفي ختام مباريات الأسبوع نجح فريق قطر في تحقيق فوز ثمين على حساب السد في المباراة التي جمعت الفريقين باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر، بهدف دون مقابل سجله المحترف أميلانو من ركلة جزاء.
وهذا الفوز رفع رصيد قطر إلى 14 نقطة مع احتفاظه بالمركز الثالث عشر ولكنه اقترب من الفرق التي أمامه في الترتيب، ويظل السد بالهزيمة في 29 نقطة بالمركز الخامس.

ام صلال قطر