الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
05.12.2013 21:35 في :

متابعة: بلال مصطفى/م/ح/ب//

حسم العربي ديربي الجولة الـ11 لدوري نجوم قطر لمصلحته بالفوز على الريان بهدف نظيف في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء الخميس بملعب حمد الكبير .

ليواصل العربي انتصارته ويحقق فوزه الرابع ويرفع رصيده الى 15 نقطة يحتل بها المركز الخامس مؤقتا ، وتأزم موقف الريان بجدول الترتيب بعد أن لقى الفريق خسارته السادسة ليتوقف رصيده عند 9 نقاط يبقى بها الفريقي في المركز الـ11 .

أحرز هدف اللقاء الوحيد المدافع البحريني محمد السيد عدنان في الدقيقة 54 ، وشهدت المباراة ندية كبيرة بين الفريقين لرغبة كل منهما في الفوز وحصد النقاط الثلاث ،ولاحت بعض الفرص في الشوط الاول والتي لم يتم استغلالها لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي .

وزادت الاثارة في الشوط الثاني بعد زيادة محاولات البحث عن الهدف الاول وهو ما نجح في تحقيقه العربي في الدقيقة 54 من خلال هدف السيد محمد عدنان ، وسعى الريان الى تعديل موقفه بعد هدف العربي ولاحت بعض الفرصة الخطيرة للاعبيه خاصة من الثنائي نيلمار وتاباتا لكن لم يتم استثمارها بالشكل المطلوب ،.

كما لاحت بعض الفرص للعربي لاحراز هدفه الثاني ، لكن مهاجمي الفريقين لم يستفيدوا من الفرص التي اتيحت لهم ليحافظ العربي على تقدمه وينهي القمة لمصلحته بهدف نظيف ويواصل تقدمه في جدول الترتيب الى الامام .

السد يعمق جراح السيلية بخماسية

وفى لقاء آخر فى افتتاحية الجولة ذاتها ، واصل السد انتصاراته وحقق فوزا كبيرا علي السيلية بخمسة اهداف لهدفين في اللقاء الذي جري بنيهما الخميس في اولي مباريات الاسبوع الحادي عشر لدوري نجوم قطر .

وسجل اهداف السد تفاريس لاعب السيلية في مرماه ولياندرو ( هدفين ) وجونج سو ونذير بلحاج في الدقائق 17 و27 و39 و59 و83 وسجل الينجا ديبا وفوزي عايش في الدقيقتين 45 و71 .

وارتفع رصيد السد بهذا الفوز الي 24 نقطة وتقدم الي المركز الاول بفارق الاهداف فقط عن الجيش الذي يلتقي الاهلي غدا وتوقف رصيد السيلية عند 16 نقطة بعد ان تلقي الخسارة الثالثة علي التوالى .

الخور يصل الى التعادل التاسع أمام معيذر

تعادل فريقا الخور ومعيذر في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم ضمن الأسبوع الحادي عشر لدوري نجوم قطر على استاد الخور بدون أهداف، ليرفع الخور رصيده الى 10 نقاط نالها جميعاً من تعادلات.

وفشل الفريق حتى الآن في تسجيل فوزه الاول ويظل الفريق في المركز الثاني عشر متخلفاً عن الريان الذي خسر مواجهته مع العربي بفارق الأهداف، فيما يعتبر التعادل نتيجة ايجابية بالنسبة لمعيذر الذي خسر آخر ثلاث مباريات له، ورفع رصيده باضافته لنقطة التعادل الى 8 نقاط محافظاً على موقعه في المركز الثالث عشر.

المباراة في مجملها كانت الأفضلية فيها لصالح الخور الذي هاجم بضراوة من أجل احراز فوزه الأول، عن طريق جوليو سيزار وماديسون وابراهيم اول، ولكنه فشل في الوصول الى هدفه لانه قوبل بخط دفاعي منظم من قبل معيذر.

وكذلك بحارس مرمى مميز نجح في التصدي للعديد من المحاولات، وبالمقابل اعتمد معيذر على الكرات المرتدة في الهجوم وشكلت هي بدورها خطورة كبيرة على مرمى الخور، وعرفت المباراة هذا النسق حتى نهايتها بدون أن ينجح أي من الفريقين من الوصول الى شباك الآخر.