الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

الدوحة – قنا -AFC :يخوض السد، ممثل الكرة القطرية، مواجهة صعبة في السادسة من مساء الثلاثاء والتي يبحث من خلالها عن اقتناص صدارة المجموعة الرابعة عندما يواجه نظيره العين الاماراتي على ملعب جاسم بن حمد ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا، ويتقابل في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة سيباهان الإيراني مع النصر السعودي على ذات الملعب، ويتصدر السد ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام النصر، مقابل 3 نقاط لسيباهان، في حين لا زال رصيد العين خالياً من النقاط.

وتقام المباريات المتبقية من دور المجموعات، إلى جانب الأدوار الإقصائية لمنطقة غرب آسيا، بنظام التجمع في الدوحة، وذلك وفق بروتوكولات وإجراءات صحية صارمة لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/.

وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة يوم /الجمعة/، حيث يلتقي السد مع العين، والنصر مع سيباهان.. وكانت الجولة الأولى قد شهدت تعادل النصر مع السد 2-2 وفوز سيباهان على العين 4- 0، في حين شهدت الجولة الثانية فوز السد على سيباهان 3- 0 والنصر على العين 2- 1.

وتتواصل التحضيرات والتدريبات لنادي السد تحت قيادة المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، حيث شهد المران الرئيسي مشاركة قوية من جميع اللاعبين الجاهزين، وحرص تشافي على اختيار التشكيلة المناسبة التي سيخوض بها لقاء العين، واهتم الجهاز الفني بتدريبات خاصة على المرمى لاسيما في الجانب الهجومي وطريقة تحرك اللاعبين في الملعب.

وكان السد قد حقق الفوز في الأسبوعين الأول والثاني من دوري نجوم QNB للموسم 2020- 2021، وحصل على 6 نقاط، وتم تأجيل مباراته أمام الدحيل في الأسبوع الثالث والتي ستقام يوم 21 أكتوبر، بسبب استعدادات الفريقين لاستئناف مبارياتهما في دوري أبطال آسيا 2020.

في المقابل، يقبع /العين/ الإماراتي في ذيل المجموعة من دون أي نقاط، ما دفع مدربه البرتغالي بيدرو إيمانويل إلى الاعتراف بأن مهمة فريقه لن تكون سهلة في “مجموعة الموت” كما أطلق عليها، بعدما خسر اول مباراتين امام سباهان صفر-4 والنصر 1-2.

وأكد إيمانويل أن مهمة /العين/ لن تكون سهلة في مواجهة السد، وقال ” نعود إلى منافسات الكرة بعد توقف استمر نحو 7 أشهر، وسيكون يوم غد، موعدنا مع أول مباراة رسمية، وندرك جيدا أن مهمتنا لن تكون سهلة، لأن مباراتنا أمام منافس قوي”.

وأضاف “يعلم الجميع أننا مطالبون بإظهار أفضل ما لدينا، حتى نتمكن من حصد النقاط كاملة، قياسا بوضع الفريق في المجموعة الرابعة، والذي يفرض علينا التحسّن”.

وحول عدم جاهزية فريقه قياساً بالمنافسين الذين دخلوا مباريات رسمية، قال :” هذا واقع بكل تأكيد، لأننا لم نبدأ المواجهات الرسمية على عكس منافسينا، لكننا حرصنا على تنظيم مباريات ودية.. أشعر برغبة كبيرة لدى لاعبي الفريق في تعويض الخسارتين بالجولتين الأولى والثانية، ويجب ألا ننسى أن /العين/ مطالب باستعادة ذاكرة حضوره في 2016″.

في المقابل قال لاعب العين لابا كودجو: “أعتقد أن المباراة ستكون صعبة بالنسبة لنا، لأننا لم نخص مباريات منذ فترة طويلة، ولكننا سنقاتل حتى النهاية، ونحن ندرك أننا لا نمتلك أي نقطة، ولكننا نؤمن أنه لا مستحيل في كرة القدم. أنا أؤمن بزملائي وبقدرتنا على عمل شيء جيد “.

وأوضح: “نحن كلاعبين نريد أن نتحسن على أرض الملعب، وسوف نلعب المباراة الغد وكأنها الأولى لنا في البطولة، ورغم صعوبة المهمة فإننا سنقاتل وسنحاول المحافظة على تركيزنا، لأن التركيز مهم جداً في مثل هذه البطولة”.

وتابع: “سنحاول أن نلعب من أجل أنفسنا خلال المباراة، وأيضاً سنعمل على وضع ابتسامة على وجوه جماهيرنا، ولا يوجد مستحيل في كرة القدم”.

في الجهة المقابلة كشف تشافي هيرنانديز مدرب السد عن طموحه في بلوغ النهائي، وقال: “نحن سعداء جداً بالتواجد هنا في انطلاق هذه البطولة التي تعتبر برأيي أفضل وأهم في بطولة قارة آسيا، نحن في وضع جيد بالدوري القطري، وقمنا بضم لاعبين جدد جيدين، ولدينا أيضاً لاعبين شباب جيدين ويمتلكون قدرات عالية”.

وأضاف: “لدينا طموحات كبيرة في هذه البطولة، ونحن جاهزون للمنافسة، وسوف نرى إلى أي مدى سنصل للبطولة، العام الماضي وصلنا للدور قبل النهائي، والآن نطمح في التأهل للنهائي، وسنحاول الاستفادة من ميزة اللعب على أرضنا”.

وأوضح: “نحن في وضع جيد، حيث فزنا في كل المباريات التي خضناها هذا الموسم في الدوري، ولكن العين فريق صعب جداً، وكل مباراة في كرة القدم مثل الحرب، ويجب أن نسيطر على أعصابنا وإيقاعنا..فالعين فريق جيد ويمتلك مدرباً ولاعبين جيدين، ولهذا يجب أن نكون في حالة جيدة من أجل تحقيق الفوز”.

وأردف بالقول: “أنا شخص متفائل، ونحن فريق معتاد على الفوز، ولدينا لاعبين حققوا إنجازات كبيرة، وطموحنا أن نستعيد لقب البطولة، ولكن في ذات الوقت يجب أن نتعامل مع المنافسة بشكل تدريجي في دور المجموعات ثم في الأدوار التالية”.

وتابع:”أنا أحب نظام البطولة من خلال اللعب كل ثلاثة أيام، ورغم أن أمامنا ثلاثة أيام فقط من أجل التعافي، لكن اللعب بنظام التجمع يساعدنا على التركيز”.

وكشف تشافي: “أكرم عفيف وجميع اللاعبين جاهزين للمشاركة، فقط علي أسد وسالم الهاجري يحتاجان لبعض الوقت من أجل التعافي”.

من جهته قال لاعب السد عبدالكريم حسن: “مجموعتنا ليست سهلة، كل الفرق على اطلاع على التغيرات في النادي والتعاقدات التي قمنا بها ، سوف نتعامل في دور المجموعات مع كل مباراة على حده، لكننا نطمح في الوصول لأبعد نقطة في البطولة”.

وأضاف:”استفدنا من استئناف البطولات المحلية في قطر، وهذا الأمر ساعدنا على الاستعداد بشكل جيد للمنافسة، وبالتالي فإننا جاهزين للمنافسة.. بالتأكيد سنفتقد وجود الجماهير على أرض الملعب، لكن يجب أن نركز على اللعب في أرض الملعب”.