الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
23.05.2015 22:04 في :

متابعة : بلال مصطفى/ب//

بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي ، توج السد بطلاً لكأس الأمير للموسم الثاني علي التوالي بعد فوزه علي الجيش 2-1 في المباراة النهائية للبطولة الغالية التي جرت مساء اليوم باستاد جاسم بن حمد بنادي السد .

وسجل البرازيلي موريكي هدفي السد في الدقيقتين 2 و76 ، وسجل البرازيلي رومارينهو مهاجم الجيش هدف فريقه الوحيد في الدقيقة الثالثة والاخيرة من الوقت بدل الضائع .

وتفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي بتتويج لاعبي السد بالكأس الغالية والميداليات الذهبية عقب انتهاء المباراة ، وقام سموه -حفظه الله- بتسليم لاعبي الجيش الميداليات الفضية ،وقام سمو الأمير المفدي بتسليم الكأس الغالية إلى طلال البلوشي قائد فريق السد في ختام مراسم التتويج.

والتي بدأت عقب المباراة ، حيث تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بتكريم محمد مبارك المهندي مراقب اللقاء وناجي الجويني مراقب الحكام وطاقم الحكام بقيادة الدولي خميس الكواري ،

وانطلقت عقب مراسم التتويج الألعاب النارية والأوراق الذهبية والتي أضاءت الاستاد والملعب بعد اطفاء أضوائه لترسم لوحة جمالية رائعة ،اختتمت معها الموسم الكروي 2014-2015.

جيش سد 3

وعودة إلي المباراة فقد نجح السد في خطف الهدف المبكر بسبب خطأ قاتل من وسام رزق الذي أراد مراوغة طلال البلوشي فخطف الكرة ومررها سريعة لي خلفان ابراهيم .

ثم إلي موريكي علي حدود المنطقة والذي مر من الدفاع وسددها أرضية قوية داخل الشباك مسجلاً واحداً من أسرع الاهداف في البطولة حتى الآن .

وكاد السد أن يضيف هدفاً ثانياً بسبب ارتباك لاعبي الجيش من انفراد لخلفان ابراهيم الذي سدد كرة أنقذها حارس الجيش وكادت تتهيأ امام الهيدوس لولا تدخل الدفاع.

تأثر الجيش ولاعبيه عدة دقائق بسبب الهدف السداوي ، لكنهم نجحوا بعد مرور ربع ساعة من العودة الي المباراة ، وسيطروا علي مجريات اللعب .

حيث اقتربوا من مرمي السد وكادوا أن يتعادلوا لولا أن تسديدة رومارينهو الارضية أنقذها سعد الدوسري بأطراف اصابعة بصعوبة بالغة.

وفي الشوط الثاني تغير الحال وظهر السد أفضل بكثير من منافسه وكان الأخطر ، خاصة في الهجمات المرتدة التي هددت الجيش ومرماه بشكل كبير وكادت أن تمنح اكثر من هدف قبل أن يخطف موريكي الهدف الثاني في الدقيقة76.

لم ييأس فريق الجيش رغم تأخره بهدفين وأجري مدربه عدة تغييرات فأشرك محمد مونتاري وياسر ابو بكر بدلا من عبدالقادر إلياس وماجد محمد أملاً في التعويض .

وظل الجيش علي رغبته القوية في تعديل النتيجة لكنه لم يستطع تسجيل أكثر من هدف واحد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ، لتنتهي المباراة بفوز السد 2-1 .

وعزز السد بهذه البطولة رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب إلي 15 مرة ، والتي حققها مواسم 1975 و1977 و1982 و1985 و1986 و1988 و1991 و1994 و2000 و2001 و2003 و2005 و2007 و2014 و2015 .

سد فرحة امير نهائي