الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.03.2015 21:16 في :

متابعة: بلال مصطفى/ح//
يتطلع السد إلى تحقيق فوزه الثاني بدوري أبطال آسيا 2015 ، عندما يلتقي مساء الثلاثاء بملعبه فريق لوكوموتيف الاوزبكي في اطار مواجهات الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة .

وسيلعب ممثل الكرة القطرية من اجل المحافظة على صدارته للمجموعة برصيد 4 نقاط وتحقيق الانتصار الثاني من أجل زيادة حظوظه في التاهل إلى دور الـ16 .

ويتصدر السد المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط جمعها من التعادل بالجولة الاولى امام فولاذ الايراني في الاهواز ، والفوز بالجولة الثانية بهدف نظيف على الهلال السعودي بالدوحة .

ويحتل فريق لوكوموتيف المركز الاخير بالمجموعة برصيد نقطة واحدة بعد الخسارة بالجولة الاولى والتعادل في الثانية . وتشهد الجولة الثالثة للمجموعة مواجهة ثانية تجمع بين الهلال السعودي وفولاذ الايراني .

وسيخوض السد المباراة برغبة قوية في الانتصار على الرغم من حالة الاحباط التي يعاني منها الاعبيه نتيجة الخسارة الاخيرة بدوري نجوم قطر امام فريق قطر والتي ادت الى توسيع الفارق مع لخويا المتصدر الى سبع نقاط .

وسيكون الجهاز الفني للفريق مطالب بابعاد اللاعبين عن حالة الاحباط المحلية التي يعانون منها من اجل مواصلة تقديم عروضهم الجيدة بالبطولة القارية ، وسيكون مطلوب من لاعبي السد نسيان البطولة المحلية والتركيز في دوري الابطال من اجل تحقيق ثاني انتصار.

ويتوقع أن تشهد المواجهة ندية كبيرة بين الفريقين لرغبة كل منهما في حصد النقاط الثلاث ، وستحرص الجماهير السداوية على مساندة فريقها في اللقاء من اجل تحقيق فوزه الثاني ودعم اللاعبين حتى يتمكنوا من عبور اللقاء وزيادة حظوظهم في البطولة القارية .

فالسد سيلعب من أجل تحقيق انتصاره الثاني ، اما الفريق الاوزبكي فسيحاول الابقاء على حظوظه في المنافسة على احدى بطاقتي التأهل وهو ما يتحقق عن طريق تحقيق الانتصار الاول.

الذي سيلعب من اجله لوكوموتيف والذي سيتعامل مع المباراة على انها فرصته الاخيرة من اجل الاستمرار بدائرة المنافسة زانعاش حظوظه الاسيوية.

وستشهد المواجهة عودة محمد كسولا للمشاركة الاسيوية مع السد بعد غيابه عن مباراتي فولاذ والهلال بسبب طرده في مباراة الدور التمهيدي الاخيرة امام الوحدة الاماراتي .

وسيعطي حسين عموته ـ مدرب السد ـ تعليمات للاعبيه بضرورة الضغط المبكر على لوكوموتيف من اجل احراز هدف مبكر يسهل من مهمة السد في بقية فترات اللقاء .

فولاذ وسد