الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
21.04.2014 9:50 في : &

متابعة: بلال مصطفى//

تختتم مساء اليوم منافسات دوري المحترفين لكرة الصالات عندما يسدل الستار على المسابقة بلقاء مثير فى الكلاسيكو الذي سيجمع السد بالريان على لقب الدوري فى تمام الساعة الثامنة مساء على صالة نادي قطر ، ويسبقها مباراتين الأولى تجمع أم صلال مع الشيحانية فى الـ 4:30 والثانية بين الأهلي والغرافة فى الـ 6:15 .

كلاسيكو مثير

تحيط بكلاسيكور اليوم الصالات ظروف مختلفة بالنسبة للفريقين، حيث أن السد في الصدارة برصيد 63 نقطة وبفارق نقطتين عن الريان صاحب الـ 61 نقطة ، حيث يخوض السد المباراة ويمتلك فرصتين للفوز بلقب الدوري والأولى وهي تحقيق التعادل والثانية الفوز.

وإذا نجح في الحالتين سوف يحتفظ باللقب الغالي الذي يحمله السد ، أما فريق الريان فلا يمتلك سوى فرصة واحدة للفوز بلقب دوري هذا الموسم وهي الفوز فقط، حيث أن التعادل أو الخسارة يتوجان الزعيم بطلا.

صالات 11

وبعيدا عن الفرص وعن أهمية المباراة لأن نتيجتها سوف تتوج الفائز بها بطلا لدوري كرة الصالات لهذا الموسم، فإن المواجهة تمثل بطولة خاصة عند لاعبي الفريقين، حيث إن كل فريق يسعى خلالها لتقديم أفضل ما يمتلك من مستوى فني للفوز بها من أجل إرضاء جماهيره، والتأكيد على أنه بطل الكلاسيكو لاسيما عندما يقترن بحسم لقب الدوري .

وإذا نظرنا من الناحية الفنية نجد أن إمكانية الفوز باللقاء موجودة عند الفريقين، حيث إن فوز السد أو الريان سيكون أمرا عاديا لأن كلا منهما يمتلك لكل أدوات تحقيق الفوز من حيث وجود مدربين على أعلى مستوى خارج الخطوط .

كتيبة من النجوم

كما يمتلك الفريقيان كتيبة متميزة من اللاعبين يمتلكون إمكانيات فنية عالية تساعدهم في صناعة الفارق وتحقيق الفوز باللقاء، حيث يعتمد فريق السد على خبرة مدربه محمد عيسى الكبيسي، وكذلك نجومه وعلى رأسهم رودريجو ومحمد إسماعيل والاحبابي وفلافيو وبقية اللاعبين الذين يمتلكون خبرات جيدة .
ويغيب عن السد فقط واحد من أهم لاعبيه، وهو كوكي صاحب الأهداف الخمسة في الكلاسيكو الماضي بالدور الأول عندما فاز السد 6/5 سجل منها خمسة أهداف، وذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها، ولكن هذا لا يقلل من قيمة لاعبي السد وقدرتهم العالية وامتلاك الفريق للعناصر الجيدة التي تستطيع صناعة الفارق الليلة.

وفي المقابل فالريان فريق مدجج بالنجوم القادرين على صناعة الفارق وتقديم مستويات متميزة بداية من المدير الفنى المتميز الإسبانى إنريكو ريفيرا جراسيا ومنهم القائد سعد بلال صاحب المستوى الثابت والنجم الجديد القادم من السد عمرو محسن، والذي انضم للرهيب مؤخراً ، وتمثل المباراة له تحدياً خاصاً.
وأيضا محمد علي السبعة وعبدالرحمن عارف والعديد من الأسماء التي تمثل قوة كبيرة وضاربة في التشكيلة الريانية والتي يراهن عليها المدرب الليلة لجلب اللقب للفريق والتتويج بالبطولة.

وبصفة عامة المباراة ستكون متكافئة جدا بين فريقين كل منهما صاحب تاريخ متميز، ومليء بالبطولات في اللعبة، ويمتلكان أفضل العناصر التي يمكنها أن تقدم الكثير في هذا النهائي المثير والمرتقب لبطولة دوري الصالات.

الكل فى انتظار التتويج

ويتوقع الجميع أن تحظى هذه المباراة بحضور جماهيري كبير، حيث سيتم تتويج البطل والوصيف، وأيضا فريق الغرافة الذي نجح في الحصول على المركز الثالث في هذا الموسم بعد أن قدم مستويات جيدة نال من خلالها الإشادة من الجميع.
صالات دورى