الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
28.01.2015 22:47 في :

متابعة: بلال مصطفى/ الرفاع –اللجنة الإعلامية//

توج نائب معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة أمين عام اللجنة الأولمبية عبدالرحمن عسكر المنتخب السعودي بطلا لبطولة “هواوي” السادسة للمنتخبات الأولمبية بعد تفوقه على شقيقه الكويتي في المباراة النهائية بخمسة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب ستاد البحرين الوطني.

والتتويج السعودي باللقب الخليجي هو الثالث له في تاريخ البطولة بعد النسخة الثانية “2008”، والرابعة “2012”، وشهدت المباراة حالة طرد للاعب المنتخب الكويتي عبدالله المطيري بناء على إشارة من الحكم الرابع.

تقدم السعودية بالنتيجة بهدفين في الشوط الأول عن طريق عبدالعزيز البيشي ومحمد الصيعري “34 و39″، وقلص النتيجة للكويت هدافه أحمد حزام في بداية الشوط الثاني “46”.

وأعاد أحمد عيسى الناظري الفارق لسابق عهده للسعودية “65”، وأضاف عبدالمجيد الصليهم الهدف الرابع من ركلة جزاء “74”، وعاد حزام لتقليص النتيجة للكويت من ركلة جزاء “86”، واختتم مهرجان الأهداف للسعودية مازن إبراهيم “90+4”.

وفي ختام المباراة توج عسكر وبرفقة رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة القدم أحمد النعيمي أفراد الجهازين الإداري والفني ولاعبي المنتخب السعودي بكأس البطولة وبميداليات المركز الأول، فيما حصل أفراد المنتخب الكويتي على ميداليات المركز الثاني، والمنتخب العماني على المركز الثالث.

وجاءت المباراة النهائية بمستوى فني متوسط تفوق خلاله المنتخب السعودي بعدما استحوذ على الكرة وسيطر على مجريات اللعب بفضل تفوقه الواضح على نظيره داخل أرضية الملعب .

خصوصا في منطقة المناورات، ولم تسعف المنتخب الكويتي الطريقة والأسلوب الذي اعتمده مدربه الهولندي ويليام في الحفاظ على نظافة شباكه.

سعودية
الشوط الأول كان “الأخضر” هو الأفضل وامتلك زمام الأمور وسط اندفاع واضح من لاعبيه ناحية ملعب خصمه، وفي المقابل لعب المنتخب الكويتي بحذر وتحفظ لامتصاص الاندفاع السعودي .

وهو ما لم يتحقق عندما استغل عبدالعزيز البيشي كرة “حائرة” في منطقة الجزاء وسددها في الشباك هدفا أول للسعودية “34”، وتقدم لاعبو الكويت للهجوم وكاد المدافع المتقدم البذالي إعادة المباراة لنقطة الصفر إلا أن كرته جاورت القائم الأيسر لمرمى السعودية “39”.

وكان لتقدم لاعبي الكويت أثرا كبيرا في ترك المساحات الخالية التي استغلها لاعبو السعودية ومن كرة أثارت جدلا لدى لاعبي “الأزرق” نجح محمد الصيعري في إضافة الهدف الثاني للسعودية “42”، وانتهى الشوط بتقدم السعودية بهدفين.

وأشعل الكويت المباراة في الشوط الثاني من خلال هدف تقليص النتيجة عبر رأسية محكمة من لاعبه وهدافه أحمد حزام بعد ركلة ركنية “46”، وواصل المنتخب الكويتي بحثه عن هدف التعديل واستلم زمام الأمور وسط تراجع لاعبي المنتخب السعودي .

والذي اعتمد بصورة كبيرة على الهجمات المرتدة ونجح في واحدة منها في تعزيز تقدمه وإضافة الهدف الثالث عن طريق أحمد الناظري بعد مجهود فردي من عبدالمجيد الصليهم “65”.

وظهر واضحا حسم السعودية للمباراة ونتيجتها وأضاف الصليهم الهدف الرابع من ركلة جزاء “74”، ورد حزام بالهدف الثاني للكويت من ركلة جزاء “86”، واختتم مهرجان الأهداف للسعودية مازن إبراهيم “90+4”.

الناظري أفضل لاعب

حصل لاعب المنتخب السعودية أحمد الناظري على نجومية المباراة النهائية بعدما ساهم وبصورة كبيرة في تتويج منتخب بلاده بتسجيله هدفا وصنعه للكثير من الفرص والهجمات لزملائه اللاعبين.

منتخب عمان
العماني ثالثا على حساب الكويتي

في المباراة الأولى نجح المنتخب العماني في الحصول على المركز الثالث بعد تفوقه على شقيقه الإماراتي بهدفين مقابل هدف، وافتتح المنتخب العُماني التسجيل بواسطة أحمد السيبي في الدقيقة 49 من عمر المباراة .

فيما أدرك سعيد جاسم التعادل لمنتخب الإمارات من ركلة جزاء في الدقيقة 67 لكن المنتخب العماني استطاع أن يحسم النتيجة لمصحلته بعد أن خطف محمد الطواحي هدف الفوز في الدقيقة 78.

واستغل مدربي المنتخبين علي إبراهيم وحمد العزاني المباراة بمنح الفرصة للكثير من اللاعبين الذين لم يحصلوا على فرصتهم الكاملة في المباريات السابقة، وبعد شوط أول سلبي جاء الثاني سجالا بين المنتخبين حسمه العماني لمصلحته.

أفضل لاعب في البطولة

حصل لاعب المنتخب السعودي عبدالمجيد الصليهم على لقب أفضل لاعب في البطولة بعدما تألق بصورة كبيرة مع منتخب بلاده في البطولة، ويعتبر الصليهم من اللاعبين الشباب والصاعدين في سماء الكرة السعودية.

ويجيد اللعب في مركز خط الوسط علاوة على مساهمته الواضحة في تسجيل الأهداف، وسبق للصليهم أن تم اختياره كأفضل لاعب في أكثر من مباراة خلال البطولة.

أفضل حارس

اختارت اللجنة التنظيمية حارس المنتخب الإماراتي أحمد محمد شمبيه كأفضل حارس في البطولة بعد ظهوره بمستوى فني مرتفع، وتألق شمبيه مع “الأبيض” كان واضحا وساهم في الحفاظ على نظافة شباكه وحمايتها من العديد من الأهداف.

هداف البطولة

توج لاعب المنتخب الكويتي أحمد حزام كهداف البطولة بعد أن نجح في تسجيل 4 أهداف في المباريات الأربع التي خاضها منها هدفين في المباراة النهائية، ويتميز حزام بقدرته على اصطياد الأهداف واستغلال الفرص في منطقة الجزاء وتحركاته الخطرة في مناطق الخطورة ومهارته الفردية العالية.

المنتخب المثالي

نال منتخب السعودية على لقب المنتخب المثالي بعد أن كان لاعبيه أقل المنتخبات حصولا على البطاقات الملونة الصفراء والحمراء، وكانوا في أفضل حالاتهم داخل الملعب.

تتويج