الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
23.10.2014 18:26 في :

متابعة: بلال مصطفى/م//

هنأت مؤسسة أسباير زون الادعم على الإنجاز التاريخي الذي حققه في ميانمار عشية أمس بفوزه ببطولة كأس آسيا لمنتخبات الشباب لكرة القدم على منتخب كوريا الشمالية بهدف مقابل لا شيء.

وقد عبر السيد خالد عبدالله السليطين عن فرحته العارمة بهذا التتويج غير المسبوق قائلاً: “فرحتي اليوم فرحتين.

فالفرحة الأولى هي التي أشارك فيها جموع الشعب القطري خاصةً المهتمين بالرياضة والمتابعين لكرة القدم بهذا الإنجاز الذي تشهده دولتنا الحبيبة في هذه المرحلة التاريخية.


نحن نجني الآن ثمار ما زرعناه من عشر سنوات

والفرحة الثانية تجمع بين مشاعر الود والفخر والاعتزاز بلاعبي المنتخب من خريجي أكاديمية أسباير، وهو ما يعد برهاناً جديداً على الرؤية المستنيرة لقيادتنا الحكيمة التي سبقت الزمن بإرسائها لمشروع المدينة الرياضية (أسباير زون) في 2003 وإنشاء الأكاديمية في 2004.

ووضع كافة الإمكانات للاستثمار في البشر، وبناء شخصية رياضية قطرية فريدة تتسلح بالتعليم والموهبة معاً، وكلي فخر بأننا نجني الآن ثمار ما زرعناه منذ عشرة أعوام.”


السليطين: فرحتنا فرحتين، والفوز برهان جديد على الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة

أضاف السليطين: “لم يأت هذا الإنجاز وليد الصدفة، فقد تضافرت جميع الجهود في الدولة لبناء هؤلاء الأبطال منذ أن كانوا براعم صغيرة ونواة لمواهب متألقة، إلى أن أصبحوا نجوماً في عالمهم الرياضي، والأهم أن ذلك لا ينحصر في كرة القدم فقط، بل في مختلف الرياضات الأخرى وعلى رأسها ألعاب القوى والاسكواش.”

كما أشار إلى أن “المؤسسة وأعضاءها يسعون دوماً لتطبيق النهج العلمي في مختلف برامج عمل وتطوير المواهب واللاعبين ومختلف مجالات الاختصاص في المؤسسة، وذلك استناداً لأحدث التكنولوجيات والمعايير العالمية، وهو ما يجعلنا مؤهلين بجدارة لتحقيق رؤيتنا لنكون مرجعاً للتفوق الرياضي على مستوى العالم.”

هذا وقد توافدت التهاني والتبريكات على منتخبنا محلياً ودولياً، مع الإشادة بدور أسباير في بناء هؤلاء الأبطال والتفاني في العمل للوصول إلى هذا المستوى الراقي والعالمي في الأداء الكروي

شباب نهائي وصول