الاتحاد القطري لكرة القدمكأس الأمير
03.02.2020 23:53 في :

الدوحة – تنطلق مساء الأربعاء 5 الجاري مباريات دور ال 16 لبطولة كأس الأمير في نسختها الثامنة والأربعين ، بلقاء قوي ومثير يجمع السيلية مع أم صلال ، حيث تنطلق المباراة في الرابعة والنصف مساء باستاد حمد بن خليفة بنادي الأهلي

ولابد من فائز في المباراة ، وفي حالة انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل سيتم اللجوء مباشرة إلى ركلات الجزاء الترجيحية لتحديد الفائز والمتأهل إلى دور الثمانية للبطولة الغالية .

من المتوقع أن تشهد المباراة صراعاً قوياً بين الفريقين من أجل الفوز ومواصلة المشوار ومن أجل تعويض ما ضاع منهما في البطولات الاخرى .

حيث ابتعد السيلية عن المربع الذهبي ، وأخفق في الوصول إلى نهائي كأس قطر بعد خسارته أمام الدحيل في نصف النهائي بهدفين ، كما أخفق السيلية في اجتياز تصفيات دوري أبطال آسيا بخسارته أمام خودرو الإيراني بركلات الجزاء الترجيحية ، بينما يصارع أم صلال من أجل الهروب من معركة البقاء والهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية .

ويحلم كل فريق بتكرار انجازه التاريخي في اغلي البطولات ، حيث يعد أم صلال من الفرق التي حققت الفوز باللقب الغالي 2008 ، ووصل السيلية إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه 2014 وحصل على المركز الثاني بعد خسارته أمام السد .

السيلية يعتمد على هدافه الايراني كريم انصاري والاردني محمد ابو زريق ونذير بلحاج إلى جانب عبد القادر إلياس وماهر يوسف ومجدي صديق .

فيما يعول أم صلال على محترفيه الجدد الذين انضموا في يناير الماضي في الانتقالات الشتوية وهم البوسني إينيس سيبوفيتش والجزائريين أيوب عزي ووليد مسلوب والارجنتيني راؤول بيسيرا ، بالإضافة إلى السوري محمود المواس .

قال سامي الطرابلسي مدرب السيلية في انطلاق المؤتمرات الصحفية لدور الستة عشر ، بأنهم يأملون إعادة التاريخ في بطولة كأس الأمير بالوصول إلى المباراة النهائية كما فعلوها من قبل، في هذه البطولة الغالية على الجميع وصاحبة النكهة الخاصة.

وقال مدرب السيلية: ” تحضيراتنا لمواجهة أم صلال في دور الـ 16 من البطولة الغالية ترتكز على الجوانب النفسية والاستشفائية وسنلعب بمبدأ الحذر ،لأن التعويض غير متاح في قاموس هذه المباريات التي تلعب بنظام خروج المهزوم ،ولذلك فمباريات الكؤوس ليست سهلة والفريق الذي يتمكن من المحافظة على تركيزه حتى النهاية سيكون الأقرب لحسم المواجهة لمصلحته”.

 وأوضح :” بالنسبة للسيلية فنتائجنا الأخير أمام الخور والأهلي لم تكن متوقعة بعد أن قدمنا مستوى غير جيد ونسعى للخروج من هذه الظروف التي عشناها مؤخراً بالتقدم في بطولة كأس الأمير، ولكننا نعرف أن فريق أم صلال يبحث هو الآخر عن استعادة الثقة وبالتالي ، فهو سيلعب من أجل الفوز أيضاً “.

من جانبه قال لاعب الفريق مصطفى محمد بأن بطولة كأس الأمير مختلفة، وبشكل عام فمباريات الكؤوس لا تخضع للمعايير العادية وبالتالي فنسبة الفوز بين الفريقين تكون متساوية.

وأضاف : ” موجهتنا أمام أم صلال ستكون صعبة وهو من الفرق الجيدة وهدفنا الذهاب بعيداً في المنافسة، ونعرف أننا نعاني من مشكلة في ترجمة الفرص لأهداف، ولكننا لا نعاني من إشكالات أخرى،وكلنا على قلب رجل واحد وسندخل المباراة ونحن في قمة تركيزنا وبمعنويات عالية من أجل تحقيق الفوز”.

من جانبه ، أكد عزيز بن عسكر مدرب فريق أم صلال على صعوبة المواجهة التي تجمع فريقه أمام السيلية في دور الـ16 لبطولة كأس الامير، مشيراً إلى أنهم سيواجهون فيها فريقاً مميزاً رغم أن الحظ لم يحالفه في دوري أبطال آسيا.. منوهاً في الوقت نفسه إلى أنهم يعولون على جاهزية اللاعبين وقد اجتهدوا للاعداد لهذه المباراة.

وبالعودة إلى ذكرياته مع البطولة الغالية قال بن عسكر: ” سبق لي أن فزت بها كلاعب مع أم صلال في 2008 ولذلك فأنا أمتلك بعض الخبرات وأعتقد أنها مهمة وتخولني تقديم بعض الحلول للاعبين.

وأرى أن الفريق يحتاج إلى تطوير قدراته والجميع يعرفون قيمة بطولة كأس الأمير، ولذلك فسنلعب فقط من أجل الفوز، لأن الخسارة ستشكل خيبة أمل لنا”.

من جانبه قال البوسني أنس سيبوفيتش مدافع أم صلال بأن المباراة تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لهم، وأنهم قد استعدوا لها من أجل تحقيق الفوز لتسجيل حضورهم في هذه البطولة.

وقال سيبوفيتش: ” نشعر بالمساندة والدعم الكبيرين اللذين نجدهما من الجميع في النادي، وخاصة من المدرب الذي سبق له اللعب مع الفريق وهو يمتلك خبرة جيدة وتربطنا به علاقة جيدة، وسنبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز على السيلية”.